الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

ألم نفسي..

بقلم : Zahak sy - سوريا
للتواصل : [email protected]

أصبحت أخاف من أن يتكرر نفس الموقف

الساعة الخامسة صباحاً .. وكالعادة قلة النوم والتفكير المستمر وغليان مشاعر الحقد والانتقام في داخلي..
أعرفكم بنفسي أو بالأحرى اسمي المستعار و أدعى جهاد ، أبلغ من العمر 18 عاماً وأنا الآن أدرس في آخر مرحلة لي في في الثانوية (البكالوريا)..

بدأ الأمر منذ حوالي 9 أشهر ، كنت في خصام مع صديقي (احمد) إلى أن مر ذلك اليوم.. كنت راجعاً من عند الحلاق وكان هو وصديقه وأولاد منطقتنا جالسون على حافة الطريق إلى أن مررت بجانبهم وبدؤوا بنعتي بلقب سيئ.. فلم أهتم بالأمر إلى أن لحق بي صديقي فدفعته وصعدت إلى المنزل واستحممت وجلست أفكر لماذا لم أرد عليهم لهؤلاء الأوغاد.. ؟

فنزلت إلى شارعنا ووجدت صديقي بمفرده فناديته وقمت بضربه ولكنه كان يود مصالحتي ولا أعلم لماذا وافقت رغم أني كنت لا أود أن أصالحه لأني أعطيته فرص كثيرة.. وفي اليوم الآخر نزلت إلى شارعنا للذهاب إلى السوق فأجد نفس الأوغاد جالسين على الحافة فمررت بجانبهم حتى بدؤوا في نعتي بذلك اللقب مما أثار غضبي ، لكمت الفتى الذي كان واقف أمامي على أنفه حتى هجم الجميع علي ، كانوا 6 وبدؤوا برمي الأحجار على رأسي ويضربون ويهربون رغم أني شخص قوي البينة وأكبر منهم عمراً..

فانتهت المشكلة و ذهبت إلى البيت ولا أعلم ما الذي حدث لي ، أصبحت أخاف أن أنزل إلى الشارع وأصبحت ما إن أرى شخص منهم أخاف رغم أني قادر على تكسير عظامه... وأصبحت أخاف من الأشخاص.. إلى أن تصالحت معهم ولكني مازلت حاقداً عليهم حقداً أسود وأسعى للانتقام منهم.. وأصبحت أفكر ليل نهار بما حدث لي وكيف لهؤلاء الذين لا يتجاوز أعمارهم 15-16 أن يضربوني وألا يحترموني وكل ذلك بسبب صديقي..

أصبحت أخاف من أن يتكرر نفس الموقف ، وتفكير مستمر فيهم ، لقد ساءت صحتي النفسية ولا أستطيع أن أركز في دراستي وأنا حزين لأن هذه آخر سنة لي وسوف أدخل الجامعة.. كلما فتحت الكتاب تراودني تلك الأفكار.. وحتى وأنا جالس تراودني تلك الأفكار ، وأصبحت أكره صديقي وحاقد عليه وأفكر في الانتقام منهم شخصاً شخصاً.. وأحياناً تراودني فكرة قتلهم فاستعيذ بالله

وأخاف أن أترك صديقي فيقوم بنفس الفعل مرة أخرى وأن يتسبب لي بضرر نفسي...فأرجوكم ساعدوني ماذا أفعل لا أستطيع عيش حياتي في سعادة أصبحت بائساً..وإذا نظر إلي شخص ما نظرة خاطئة أصبح ليل نهار أفكر فيه ونفس الشيء إذا أحدهم تكلم عني بسوء أو شتمني أفكر ليل نهار فيه.
أنا لم أكن هكذا إلا بعد هذه الحادثة...

تاريخ النشر : 2018-04-01

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (21)
2018-04-30 23:50:05
218440
21 -
%%%%
اشتكي عليهم بالشرطة
2018-04-05 05:31:49
213418
20 -
سهيل
قلت في ردي السابق ( فقطرة دم واحدة تسيل على الارض عظيمة عند الله.) و انا لا اعرف حقا ذلك , لذلك أستغفر الله
2018-04-03 00:29:49
213177
19 -
فرح
الانتقام والحقد شي سيء جدا
2018-04-03 00:29:49
213162
18 -
رام
السلام عليكم كيفك اخي العزيز حالتك طبيعيه جميل تصيبني نفس الحاله لاكني فتاه فبشكل اخر يراودني خوف مشابهه من زاويتك حسنا كل ما عليك اولا لا تدع الامر ياخذ من تفكيرك الكثير ولا يشغل بالك اعلم انه امر جلل كون الشخص يشعر انه اضعف ممن هم اضعف منه شيء جدا سيء شعور العجز عموما شي سيء لاكن الامر ليس بيدك هم كانو كثار اولا وتانيا هم اطفال يرثى لهم صديقك يقع كل اللوم عليك انت لا ذمب لك انت لست ضعيف انت لست اقل منهم انت يحترمك الجميع انت اعظم منهم انت لست بحاجه إلى دليل لكي بثبت ذلك حسنا لن ندعي المثاليه واقول انساهم وتجاهلهم وما إلى ذلك ولكن اقول عليك ان تشهر بالانتصار تجاهه نفسك عليك ان تشعر انك اقوا واعظم تخبرني كيف الانتصار نادي اصدقاءك اولاد عمك اولاد كبار وكثار وحاول ان ترد الشيء الذي كسر فيك ليس بالضرب ولا كذا اما بكلام او نحوه وما الى ذلك حتى ترضي قلبك ولكن قبل كل ذلك تذكر ومن عفى واصلح فاجرهه على الله وفي ما معنى الحديث من كتم غيظا وهو قادر على ان ينفذه دعاه الله على روس الخلائق يختار من ايها شاء كتمان الغيظ له اجر عظيم استعذ بالله ولا تدع الشيطان يهيج ما بك استغفر صل ركعتين بين ضعفك لله ابكي اخبر الله انك شعرت بالضعف عند ذلك الموقف وانك تريد اثبات نفسك اخبر الله بكل شي والله سيارجع لك حقك اذكر مره تشاجرت مع احد الفتايات وكانت معي خالتي فصفعتني كفا ف اللحظه جلست مذهوله وفنفس الوقت متالمه من ان خالتي لم تساندني فلم استطع ان ارد لها مع اني كنت قادره على رده فبكيت وتالمت كان شيئا كاسرا لنفسي تدخل اهل الفتاه وسبحان الله بعض بضعه ايام اتت الفتاه وقد صفها اخوها كف لم تستطع النظر الي حينها اصبحت اذا راتني من طريق تغير مسارها واصبحت تتجنب رويتي هذا وانا لم ادافع عن نفسي ولكن الله دافع عني " ان الله يدافع عن الذين امنوا "
2018-04-03 00:20:55
213135
17 -
لـمـح بـصـر
لا يوجد شيئ مخيف ما دمت بصحة جيدة
الذي تعاني منه أنت هو شيئ مهم جدا
أنت تعاني من عدم الثقة في نفسك لدرجة الوسواس القهري
فعندما نعتك هؤلاء بكلمة سيئة شعرت و كأن أدهم لمس ... لا تقلق هذه حالة معروفة عند الكثير
وهي دليل على أنك تعاني من إرتخاء نفسي
مثلاً لو سألتك كيف تشعر بيك و بين نفسك
عندما تكون بين أصدقائك من نفس سنك
وهم متحمسين بالكلام في موضوع معين
صارح نفسك كيف تشعر
يبدو بأنك شخص طييب لهذا طرحت مشكلتك
أنت لا يمكنك أن تقوم بجريمة
لأنك تعلم جيدا بأنه تصرف لا يناسبك أبدا
القلب بقدر طيبته يجرح
على كل حال أنت في مقتبل العمر
أهزمهم بشخصيتك
سأقول لك من هو عدوك الأول
عدوك الأول هو أنت
نعم أنت تحمل أفكار تسببت لك بضعف
وكذلك أنت تعتمد طريقة تفكير أحدثت لك إرتخاء نفسي
يعني أستوعب كل تلك الأفكار و أكتبها سجلها و في نفس الوقت الذي تسجلها فيه أكتب أمامها فكرة بديلة و أنت تنوي في قلبك بأنك تكتب مبادء شخصيتك التي ستصاحبك طوال العمر
أستشعر الفكرة البديلة من أعماقك و بكيانك
هكذا حتى تتقيئ كل هذه العقلية التي تسببت لك بإرتخاء نفسي
ستلاحظ مع الوقت بأنك كنت تتقيئ واقع مريض
واقع مريض تسبب في مرض كل من هم من حملك
ستلاحظ بأنك أصبحت مضطر لتضع درع واقي بينك و بين الواقع
وهذا يعني بأنك ستبدء في إبتكار أفكار جديدة عند كل فرصة
ستتعلم كيف تراجع كل حركة فيك وكل ردة فعل و كل كلمة
تدرب و مارس الرياضة قوي أخلاقك
كن واضح وضوح كافي أمام الأخرين
لأن الشخصية الواضحة يطمئن لها الناس
عكس السخصية الغامضة ينفر منها الناس و ربما أذوها
فتخيل شخص واضح و معروف بين مجتمعه
برغم وضوحه معروف بين مجتمعه بأنه مليئ بالأسرار و الغموض
ولكنه أستطاع أن يفرض وضوحه أمامهم برغم غموضه
هنا لبد تكتسب الخبرة لبد أن تتجرء بذكاء لبد أن تغامر لبد أن تتألم لبد أن تبتسم لأنك تألمت بإراتك
فتخيل كم مرة تحتاج فيها لتتألم بإرادتك لتتعود على نفسك و تصبح أنت و إرادتك واحد
صدقني ربما من أول مغامرة لك ستفتح لك كل العقد التي تسببت لك بالإرتخاء النفسي و أفقدتك الثقة
فالمغامرة و المواقف الجريئة التي أقصدها تعتمد على الأسلوب
أسلوب أنيق رجل لا يكاد ينفعل في المواقف التي تتطلب تحدي و ثبات نبرة صوته تبقى ثابتة لا إرتباك فيها ولا توتر
كما تعود عليه الجميع من يعرفه
مبادئه واضحة ألفاظه رزينة أفكاره ناضجة
و لكمته قوية
بالتوفيق
2018-04-02 17:53:15
213107
16 -
سهيل
انتقم ممن أذاك بالمثل او اصفح عنهم لله المهم ان اختيارك يكون نابع من نفسك و لا تبقى بدون اختيار لان ذلك سيسبب لك مشاكل . الانتقام المكبوت يولد التسلط لمحاولة اثبات الذات و الانتقام العادل هو دقيق فلا يجب ان تزيد شيئا , اما اذا تهورت و تشاجرت مع احدهم فان الشيطان يتدخل(الشر بشحمه ولحمه) ولن تعرف كيف ستنتهي الامور(قد تكون مأساوية حقا) وحتى لو انتصرت على احدهم لمحاولة اثبات نفسك فلن تشعر بالرضى و ستدخل في دوامة بين شعورك المنتشي بما فعلت و بين انك تعرف يقينا ان ما فعلته خطأ كبير( شعور شيطاني) فقطرة دم واحدة تسيل على الارض عظيمة عند الله. أنصحك أن تسامحهم و ان لا تظهر اي خوف منهم او محاولة استمالتهم فهم ايضا يخافونك الان اما اذا عاودوا فعلتهم فكن مركزا ولا تجعل الامور تخرج عن السيطرة يكفي ان تخيفهم فقط.
2018-04-02 14:05:18
213059
15 -
احلام
واضح انك مصدوم فقط ربما لانك كنت تعتقد انك قوي وليس هناك من يستطيع التغلب عليك وهذا يعتبر نوع من الغرور الا ان حصل ذلك الموقف من صديقك و الاخرين حينها اصبت بازمة نفسية حاول التغلب عليها باحترامك لنفسك و لغيرك و انظر للامور بايجابية وحاول الابتعاد عن افتعال المشاكل ولا تاخذ الامور بحساسية وانفعال وابتعد عن الافكار السلبية كالحقد و الرغبة في الانتقام و لا تبالغ في ردة فعلك الامر عادي يمكن ان يحصل لاي واحد
2018-04-02 10:07:10
213034
14 -
3aysha
ما حدث لك طبيعي كمراهق ويبدو انك تعرف جيدا مقدار قوتك لكن عندما تكاتفو عليك وضعك في صدمة و موقع تشكيك لقوتك .ربما تصالحتهم وهذا جيد لكن انت تعلم انهم سيتكاتفو مجددا وسيكبرو وهذا يضخم الخوف بداخلك ...الانتقام فتح ثقبا كبير في قلبك جعلك خائف من نفسك وتكرار الحادثة او غيرها ووضع ثقتك بالناس في موضع شك قاتل ....احذر من نفسك الغير مستقرة ولا تدع احدا يجرجرك ويخسرك مستقبلك انتقم لنفسك وافرضها في الشارع لكن لا تكن مؤذيا تخسر الغد وتخسر انسانيتك
2018-04-02 07:08:19
213022
13 -
جهاد زولديك
اني معج في هذا القول ياختي اغليتر
2018-04-02 07:08:19
213011
12 -
دمعه
سلام
ثلاثة ارباع كلامك لم أفهمه.
لكن حاول اجاد طريق يقودك لتفكير بالمستقبل و لا تعش في ماضي و تنسى الحاضر.
2018-04-02 05:52:03
213008
11 -
غليتر
اخي .. اذااحترمك احد احترمه ضعف .. و اذا اساء لك احد اسئ اليه ضعف ... هذا هو قانون الحياة .
يجب ان تنتقم منهم ولكن اياك الضرب و الشجار .. انتقم منهم بطريقة ذكية .. اعرف ان تعليقي سيزعج البعض ولكن الحقيقة و الواقع مر .. لذا يجب ان تأخذ حقك ... لانك ان بقيت تتجاهلهم سيرونك مجرد طفل صغير يبحث عن امه ... اذا انتقمت منهم سيحترمونك و لن يتجرأوا ان يحكوا شيئا .

تحياتي و السلام عليكم .
2018-04-01 23:54:30
212982
10 -
رحاب
استعذ بالله من شيطانك الانتقام ماراح يوصل لشئ بالعكس انت المفروض تركز علي دراستك اذا كان حلمك الجامعه وصديقك لاتعيره انتباها وركز بمستقبلك وتجاهل الامر
2018-04-01 23:50:35
212964
9 -
رغد
هؤلاء لايعرفون معنى كلمة"سيئ"وامثالهم الكثيرين!!فمن حقك ان لاترضى بها!الواضح انهم لايريدو سوى افتعال المشاكل!لكن هل يمكن ان يكون صديقك السبب في سخريتهم منك؟!سبب مايحدث معك هو قلة الثقة بنفسك!دعك منهم انت تكبرهم جميعا وتستطيع الرد عليهم!لكن الواضح انك لاترضى بالخطأ البسيط وهذا افضل!فإن بقيت صامتا لمايقولوه فسيتجاوزون وربما سيقولون الأسوأ..انت اتركهم وان اساءو اليك فرد عليهم ركز على دراستك ومستقبلك!فالسادس العلمي ليس بالسهل اطلاقا واي درجة تحصل عليها ستؤثر كثيرا على مستقبلك..
2018-04-01 23:47:37
212956
8 -
الى جهاد
هده نصيحة مني لا تستمع اليهم ولا تقهر نفسك بالتخميم ان الحياة لا تزال امامك انسى همومك وعش حياتك
2018-04-01 23:40:23
212942
7 -
بيري الجميلة ❤
يبدو ان الحادثة رغم بساطتها إلا أنها تمكنت من كسرك ، وهذا ليس غريبا بالنسبة لمن هم في مثل سنك الصغير والحساس ، في هذه السن لا يقبل الفتى بالهزيمة لأنها قد تكون اول هزيمة له أو من أوائل الهزائم ، بينما لو تكررت فستعتاد الأمر

ساعد نفسك بنفسك على الصعود مجددا وتأهب لمواجهة غير هؤلاء فيما بعد ، أي اكسب من هذه القضية درسا إيحابيا نافعا لك لتتعلم مواجهة مثل هذه المواقف والأشخاص ، والحمدلله أنك هذه المرة تواجهت مع أشخاص لديهم ضمائر وإحساس جعلهم يبادرون بالصلح معك ولم يسخروا منك أو يكرروا إساءتهم لك ، ولا حرج في ان تسقط ثم تنهض مرة أخرى ، أنت تشعر بالخزي مما حصل رغم انه طبيعي جدا أن المجموعة ستهزم الفرد حتى لو كانوا أطفالا ، إذن هذا لا يدل أبدا على ضعف أو عجز منك كما تعتقد فكن واثقا بنفسك ، وإن لم تكن بطلا ماكانوا بادروا بالتصالح ، هم أيضا نواياهم نقية تجاهك فلا تحقد عليهم بل هم يستحقون تقديرك واحترامك لهم

واعلم أنك لو لم تقاوم شعورك بالإنهزام منذ هذه الحادثة فإنك ستظل تتعرض لخيبات اخرى في كل موقف ، القوة الحقيقية في القلب قبل الجسد ، والحقد يضعف القلب لا تتركه يتمكن منك إذ لا يلجأ للإنتقام أو القتل إلا ضعيف فلا تكن ضعيفا بل ابقى قويا كسابق عهدك كما كنت تعرف نفسك ، استعذ بالله عند الشعور بالغضب
2018-04-01 17:06:45
212899
6 -
هيرلين
اعرف شعورك يا صديقي فلقد مررت بالمثل , ومن يقول عن الأمر انه سخيف فلا تلمه فهو لم يذق من نفس الكأس التي شربنا منها ..

حسبي الله ونعم الوكيل

:)
2018-04-01 14:59:50
212881
5 -
د.فرح كريم-استشارية نفسية
اسفة يبدو انه لم يكتمل ظهور البريد الالكترونى هذا هو كاملا

[email protected]
2018-04-01 14:59:50
212876
4 -
شخصية مميزة الى جهاد
يا اخي استعذ بالله من هذا الوسواس الذي وضعت نفسك فيه ولا تقهر نفسك ولا تخف منهم كل ما عليك الا ان تستعيذ ثقتك بنفسك ولا تخشاهم هذه واحدة واحسن شيء ابتعد عنهم ولا ترافقهم واهتم بدراستك طالما لاياتي من ورائهم الا المشاكل
2018-04-01 14:38:46
212859
3 -
د.فرح كريم-استشارية نفسية
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اخى العزيز:اريدك ان تدعم الفكر الايجابي وذلك من خلال ادراك حقيقة علمية مهمه وهى اننا لانستطيع ان نتجاهل الماضي ، انت تفكر فى ماسوف ياتى الخوف الذي لديك الان من المواجهات وتسال نفسك ربما تخفق فى حالة حدث عراك جسدى وانك سوف تهزم.
اعتقد اخى الكريم من المهم جدا ان لا تفكر فى عراك الاخرين ،لماذا نتعارك؟لماذا نتشاجر؟لماذا لانكون نحن المبادرين بالخير ،لماذا لانطبق المبدأ القرانى (واذا خاطبهم الجاهلون قالو سلاما)لماذا لانتحمل اذي الاخرين لان ذلك سوف يجلعنا نفرض قيمنا عليهم،وهذا سوف يؤدى الى اصلاحهم.هذا من ناحيه
ومن ناحية اخرى التخوف الذي لديك هو تخوف وسواسي لااساس له فى حقيقة وهو ناتج من القلق ومادام هو تخوف وسواسيا امتزج بما يسمى القلق التوقفي هذا يعالج من خلال التحقير واستبدال بفكرة مضادة ،والفكرة المضادة هي انك قوى البنيه وسوف يكون فيه حماية لك من اعتداء الاخرين.
وايضا خذ مبداء ان العراك اصلا ليس من المروءة وليس من حسن الخلق (وليس الشديد بالصرعه انما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب)
هيا اعد الثقة لنفسك


للاستشارة النفسية:[email protected]
2018-04-01 13:08:07
212827
2 -
آنجي
ربما عليك اخراج هذا الغضب في النادي الرياضي، اذهب وألكم وأركل وتخيل أنك تطبقها على أولئك الأشخاص فهذا سيخفف غضبك كثيرا ويسترد لك كرامتك وثقتك بنفسك، تأكد أنه لايوجد شيء مخيف بشأنهم وأنه يمكنك الدفاع عن نفسك متى أردت ذلك وهذا الرعب مجرد وهم وشيء مؤقت، أظنك شعرت بالتهديد منهم بداخلك وبدأت تتخذ وضعية الدفاع أو الهجوم فقط لتعيد الآمان لنفسك ولكن لاداعي لهذه الأفكار أبدا، صفي عقلك وأنظر اليهم بعين العقل واسأل نفسك "مالذي يخيفني بهم؟" و"هل هم فعلا يكيدون لي الشر؟" و"هل حقا هم أقوياء ومخيفين كما يصورهم عقلي؟ لا! تلك مجرد ضربة حظ ولأن عددهم كان كبيرا والمرة القادمة سأتقن الدفاع هن نفسي"،وأيضا لاحظت أنك عصبي الطباع ومندفع فخفف من غضبك فالقبضة لم تكن يوما حلا للمشاكل او فنا للتعامل او حتى دليل قوة! فكتم الغضب والعفو هو القوة
2018-04-01 12:14:49
212817
1 -
Star music
استعيذ بالله من الشيطان الرحيم
خذ موقفا من صديقك ولا تخف من هؤلاء الاوغاد او من صديقك ذاك
move
1
close