الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

متلازمة ستوكهولم: حينما تعشق الضحية جلادها

بقلم : Mark - Sudan

متلازمة ستوكهولم: حينما تعشق الضحية جلادها
هل يعقل انه يحب المرء معذبه او مغتصبه؟ .. نعم ممكن!

متلازمة ستوكهولم والتي يطلق عليها ايضا مصطلح "رابطة الأسر" ,هي ظاهرة نفسية تجتاح 8% من ضحايا الاختطاف او اولئك الذين تعرضوا خلال حياتهم لأي نوع من الاساءة من قبل معتدي لفترة ما في حياتهم ,كزوجة مثلا تعيش مع رجل عنيف يقوم بضربها وايذائها دوما, او جندي برتبة صغيرة يتعرض الى تدريبات عسكرية قاسية من قبل ضابط برتبة اعلى ... و ابسط ما تكون في شكل علاقة بين مختطف واسيره الذي يتعرض للتخويف والتعذيب بصورة متقطعة ومتناوبة. ولكن ليس بالضرروة حدوث اختطاف لنشوء مثل هذا الارتباط العاطفي الشاذ بين جاني ومجنى عليه.

قد تنبت هذه العلاقة في اي نوع من حالات الاضطهاد مثل الاطفال المعتدى عليهم , والمنتمون للطوائف الدينية المتطرفة , ضحايا اغتصاب المحارم , سجناء المعتقلات كما حدث مع بعض اليهود الذن ساندوا هتلر في ثلاثينات القرن الماضي ونادوا بالقضاء على اليهود في المانيا النازية.

لكن من اين اتت هذه التسمية؟

متلازمة ستوكهولم: حينما تعشق الضحية جلادها
عملية السطو على بنك كريديتبانكين 1973

اطلق هذا الاسم نيلز بيجروت المختص بعلم الجرائم والامراض النفسية والمستشار النفسي لشرطة مدينة ستوكهولم بالسويد,حينما اجرى تقييما نفسيا لضحايا جريمة اختطاف وسطو مسلح على بنك كريديتبانكين بمدينة ستوكهولم بالسويد في العام 1973م, حينما وجد الشرطة تعاطفا غريبا من نوعه بين الضحايا من موظفي البنك الذين تم احتجازهم كرهائن لستة أيام وبين اللصوص المعتدين ، فالرهائن رفضوا مساعدة الشرطة وقاموا بالدفاع عن مختطفيهم بعد انتهاء الازمة.. حتى ان الشرطة اضطرت لاطلاق غاز مسيل للدموع من خلال القبو للسيطرة على الجميع بالسواء!

الجدير بالذكر ان الحالة بالاساس تم ذكرها وتعريفها من قبل فرانك اوكبيرغ اخصائي علم النفس للمساعدة في التعامل مع حالات الرهائن ولكنها اشتهرت وبهذا الاسم فقط بعد الحادثة اعلاه.

لكن ما سبب حدوث هذه الحالة الغريبة ؟ ..

متلازمة ستوكهولم: حينما تعشق الضحية جلادها
مشاعر ايجابية تجاه المعتدي
وضع الاجابة لهذه الظاهرة وفسرها علم النفس التطوري والمستشارون المختصين يعلم النفس. فصاغوا لها اطارا من عدة اسباب تتمحور أساسا حول الظروف التي تنشأ نتيجة هذا النوع من العلاقات القهرية. فالتعايش ومحاولة التماهي والقبول بالواقع هو احد سبل البقاء لدى الضحية,  كأن تلجأ الضحية مسلوبة الارادة والمغلوبة على امرها إلى إظهار التعاطف مع الجاني للحفاظ على حياتها , كما كانت تفعل سبايا الحروب في العصور الغابرة , فتراها تعيش وتخلص في ولائها للقبيلة التي قامت بسبيها وقتلت ذويها واهلها , او كما في شعور الضحية برأفة الجاني عليها حينما يتوقف عن تعذيبها لبعض الوقت , فكأنما تكرم عليها او شعر بالعطف تجاهها ولذلك اعفاها من الالم الجسدي .. مع انه لا يمتلك أصلا حق ايذاءها او رفع العقوبة عنها.
او ان تكون حالة دفاعية لا ارادية من الضحية المرعوبة من مختطفها , فتمتثل لاوامره لتفادي تعرضها للخطر في حال لم تفعل , اوان تؤمن الضحية بافكار المعتدي وتصرفاته حتى لا تعود تعتبرها تهديدا لها وتستطيع التعايش معها.

احيانا قد يكون السبب هو تعاطف المعتدي نفسه فعليا مع الضحية (متلازمة ليما) فيعاملها برقة واحترام ولا يقدم على تعذيبها بل وقد يعمل على تخليصها من اسرها في بعض الاحيان .. والسبب هو مشكلة ما تمر بحياته دفعته للاقدام على هذه الخطوة , وبعد شرح دوافعه لضحيته تتفهم هذه الاخيرة نواياه وتقف إلى جانبه..

احيانا تظهر هذه المتلازمة بشكل أو بآخر في العلاقات الجنسية المضطربة , كالسادية والماسوشية حيث ترتبط المتعة باعطاء او تلقي الألم بالاتفاق بين الطرفين.

سمات وأعراض متلازمة ستوكهولم

اختلف الباحثين في اراءهم بهذا الصدد ولكنهم اتفقوا على وجود اعراض أو صفات محددة إن توفرت في ضحية ما فأنها بمثابة تأكيد على أنها تعاني بشكل او باخر من هذه المتلازمة , واهم هذه الصفات والاعراض هي :

1.مشاعر ايجابية تجاه المعتدي وسلبية تجاه العائلة والاصدقاء والشرطة.
2.الوقوف في صف المعتدي قلبا وقالبا اي بفكرها وفعلها.
3.مشاعر ايجابية متبادلة من المعتدي للضحية نفسها احيانا.
4.مساعدة الضحية للمعتدي وعدم قدرتها على القيام باي سلوك يساعد على تحريرها من قبضته.

اشهر القضايا المرتبطة بظاهرة ستوكهولم

توجد عدة حالات لهذه المتلازمة ارتبطت بقضايا شهيرة ضجت بها وسائل الاعلام لفترة ما نذكر منها :

اول ثلاث قضايا تدوالها موقع كاوبس بالتفصيل المريح لذلك سنذكرها باقتضاب :

1. أليزابيث فريتزل

متلازمة ستوكهولم: حينما تعشق الضحية جلادها
قضية فريتزل من اشهر قضايا زنا المحارم

الفتاة ذات الثمانية عشرة ربيعا التي حبسها والدها في قبو منزله الى ان بلغت الثانية والاربعين من عمرها .. قام باغتصابها وانجبت منه سبع اطفال في خلال الاربعة وعشرين عاما التي حبست فيها , عاش منهم اربعة معها في القبو الرطب المظلم والثلاثة الاخرين عاشوا بالاعلى مع والدها وأمها .. ولم يتم القاء القبض عليه الا حينما احتاج احد اطفالها لعناية طبية تستوجب دخوله المشفى.

2. كولين ستان

متلازمة ستوكهولم: حينما تعشق الضحية جلادها
كولين تحتضن مختطفها كامرون
ستان كانت انموذجا فعليا لمعنى كلمة متلازمة.. فقد حبست في تابوت بغرفة نوم زوجين تحت سرير نومهما لمدة سبعة اعوام كانت تقضي فيه ثلاثة وعشرون ساعة من يومها وساعة واحدة فقط في الخارج لقضاء حاجتها وتناول الطعام .. لقد استعبدها خاطفها جنسيا بمختلف الاشكال ومارس عليها كل انواع التعذيب .. وحينما لاحظ سيطرته التامة على افكارها بدأ باعطاءها مساحة حرية اكبر فتركها تخرج للعمل في باحة المنزل لبعض الوقت حتى ان الجيران كانوا يرونها .. وكان يأخذها لزيارة والديها بصفته صديقها ولم تحاول ابدا تنبيه اهلها أو اخبارهم بما حدث وما تعرضت له من اختطاف وتعذيب , فلقد اصبحت مشاعرها باردة كمن تم غسيل دماغه .. وربما كان السبب هو تهديده لها ورعبها منه.. ولولا زوجة الخاطف , المشتركة بالجرم معه أساسا , التي ابلغت للشرطة , فلربما ما كانت كولين لتتحرر أبدا.

3. اسيرات كليفلاند

متلازمة ستوكهولم: حينما تعشق الضحية جلادها
الخاطفين احتجزوا الفتيات الثلاث لعشرة سنوات

تم احتجاز كل من اماندا بيري, ميشيل نايت, و جينا دي جيسس لمدة عشر سنوات في منزل بضاحية كليفلاند ولم يقمن بالهرب رغم توفر الكثير من الفرص السانحة لهن , ويعتقد المختصون بأن السبب يكمن في انهن كن تحت تأثير ظاهرة ستوكهولم .. الى ان اتخذت اماندا القرار وابلغت الشرطة بكل شئ.. وتم انقاذهن .

4. بيتي هارست

متلازمة ستوكهولم: حينما تعشق الضحية جلادها
بيتي هارست اندمجت مع خاطفيها الى درجة انها اصبحت واحدة منهم!

خطفت بيتي في عمر التاسعة عشرة من شقتها في بيركلي بكالفورنيا, ضربت حتى فقدت وعيها ... كان المختطون منتمون لجماعة متطرفة تدعى الـ (س ال ام - او جيش التحرير ) بقيادة متهم صاحب سوابق وخريج سجون يدعى دونالد دييفريز ذو شخصية قوية وسيطرة تامة على باقي افراد المجموعة بالاخص النساء واللاتي لم تربطهن علاقات جسدية بدييفريز فقط بل وببعضهن البعض كذلك.

قامت العصابة بربط بيتي مغمضة العينين في خزانة ويداها موثوقة كل الوقت لمدة اسبوع .. كانت خلاله تستمع لمناقشاتهم من دون ان تشارك فيها , ثم بدأت بعدها تدريجيا بالتفاعل مع احاديثهم مغضمة العينين, ومضت عليها اسابيع على هذه الحال الى ان قرر دييفريز ان يعرض عليها ان تنضم إليهم ربما لأنه احس ان افكارها قد غسلت تماما او انها اصطنعت طباعها كوسيلة دفاعية منها لتجنب ان يقتلوها بعد ان ايقنوا انها تعلم من هم ولا يمكن ان يدعوها تذهب حرة الى ان تطبعت فعليا بهذا الانقياد الذهني لهم..

بعد انضامها للمجموعة اطلقوا عليها اسم تانيا وهو الاسم الذي عرفت به عن نفسها لاحقا , وشاركت فعليا بعدد من جرائمهم المسلحة الخطرة جدا وكانت احداها والتي اتهمت بها لاحقا وكانت سببا في زجها بالسجن حينما حاولت المجموعة السطو على بنك هيبرنيا في سان فرانسيسكو والتقطت كاميرات المراقبة صورهم ليلقي القبض عليهم وتتلقى هارست حكما بالسجن لمدة خمسة وثلاثين عاما في العام 1974 , ثم خفف عنها الحكم الرئيس الامريكي جيمي كارتر ومن ثم عفي عنها الرئيس بيل كلاينتون.

جدير بالذكر ان الدافع وراء اختيارها منذ البداية كا منزلها القريب من مخبأ المختطفين الذين ارادوا ان يستغلوا خطفها سياسيا لمطالبة الحكومة بالافراج عن اثنين من افرادهم الذين القى القبض عليهم مؤخرا , وحينما لم تنصاع الحكومة لذلك تحول الطلب الى دفع ما قيمته 70 دولارا لكل محتاج في كالفورنيا , وانصاع والدها للطلب الاخير واضطر لاخذ قرض من البنك لتنفيذه, ولكن رغم ذلك رفضت المجموعة المختلة الافراج عن هارست.

5. اليزابيث سمارت

متلازمة ستوكهولم: حينما تعشق الضحية جلادها
اليزابيث خطفت من قبل براين الذي كان يظن نفسه نبيا!

خطفت بيث (اليزايث) ذات الاربعة عشرة عاما من حجرة نومها في منزلها , وحبست لمدة تسعة اشهر تعرضت فيها للاغتصاب والتهديد بالقتل على نحو يومي من قبل مختطفها براين ميتشيل وواندا بارزي, الى ان تعرف بالصدفة اثنين من الشهود على الزوجين من خلال برنامج (الاكثر طلبا في امريكا )..

قامت واندا بعقد صفقة مع محامي الادعاء باعترافها بالمساعدة في عملية خطف اليزابيث سمارت, وحكم عليها بالسجن مدة 15 عاما في سجن فيديرالي, ومن وثم قلل الحكم الى 7 اعوام .. بينما واجه ميتشيل تهما بالاختطاف والاعتداء جنسيا استحق بموجبها حكمين بالسجن مدى الحياة.

6. ماري ماكلوري

متلازمة ستوكهولم: حينما تعشق الضحية جلادها
تعاطفت مع مختطفيها الى درجة الانتحار!
اختطفت فقط لمدة 34 ساعة من قبل اربعة رجال في العام 1933 والذين طلبوا فدية تقدر بحوالي  30000 دولار لاطلاق سراحها , عقدت ماري صداق وطيدة جدا مع خاطفيها خلال هذه الفترة البسيطة وصلت الى شعورها بالذنب والاكتئاب حين القى القبض عليهم, ودوامت على زيارتهم في السجن لمدة سبع سنوات , الى ان توفي والدها فتفاقمت حالتها واقدمت على الانتحار.
واظهرت هذه القضية صعوبة التعامل مع ومعالجة المصابين بهذه المتلازمة, والهمت الكثير من الاعمال السينمائية من اشهرها العمل الألماني المشتق عن الرواية الواقعية (Tage 3096) , والتي تجري احداثها عن فتاة نمساوية تدعى ناتاشا كامبوش تم اختطافها في عامها العاشر لاكثر من ثمانية عشر عاما الى ان فرت من خاطفها حين واتتها الفرصة .. والذي القى بجسده امام احد سكك القطارات بمجرد معرفته بالخبر ربما لانه اراد تجنب القبض عليه او لانه كون مشاعرا طيبة تجاهها خلال فترة احتجازه لها.

اعلنت ناتاشا من جهتها الحداد على مختطفها رغم انه اذاقها اقسى وشتى انواع العذاب والتجويع للسيطرة على جسدها النحيل في زنزانة بقطر خمسة امتار مربعة وراء باب من الاسمنت مدعم بالفولاذ , وكان يمنعها من الخروج الا في اوقات معينة خلال النهار ومن ثم بدأ يقلل من تشدده في حبسها واقدم على اعطاءها راديو و تلفاز وبعض الكتب لتواصل تعليمها ... الى ان استغلت هي انشغاله في محادثة تلفونية فركضت خارجا باقصى سرعتها وتمكنت من الهرب.

7. جيسي دوغارد

متلازمة ستوكهولم: حينما تعشق الضحية جلادها
جيسي دوغارد .. اختطفت حين كانت طفلة وعاشت مع مختطفها لسنوات وانجبت منه

فتاة امريكية اختطفت من منزلها بولاية كاليفورنيا حينما كانت في طريقها الى مدرستها في عمر الحادية عشرة.. حينما توقفت بقربها سيارة ظنت ان سائقها بصدد السؤال من الاتجاه لكنه فاجأها بصعقها بمسدس كهربائي حتى فقدت وعيها واختطفها , وقد شاهد الامر برمته زوج امها الذي حاول ملاحقتهم ولكن من دون جدوى.
قام الجاني ويدعى فيليب غاريدو صاحب السجل الحافل بالانجازات في هذا المجال بتقييدها واغتصابها مباشرة فور وصوله الى منزله ,ومن ثم نقلها الى غرفة اوسع بسرير بعد شهر ونصف .. بعد مدة حملت جيسي وانجبت وهي لاتزال في عمر الثالثة عشرة , وقد حضرت جسدها الصغير الغض للولادة عبر مشاهدة برامج تلفزيونية فقط! ولم يطل الوقت حتى جعلها تحمل مجددا منه لاحقا...

حضرت قوات الشرطة للمكان مرتين وفتشو المنزل ولكن لم يجدوا اي اثر لها او لابنتيها لانهم لم يقوموا بالتفتيش في الفناء الخلفي المحاط باشجار طويلة وسور ..

في العام 2011 قام فيليب بالقاء محاضرة في جامعة كاليفورنيا واحضر معه ابنتيه .. كان احد الحاضرين بالقاعة الشرطية آلى جايكبسون التابعة للـ اف بي اي, والتي اثار ريبتها شكل الطفلتين الشاحب كأن بشرتها لم تتعرض للضوء من قبل , بالاضافة لتاريخ فيليب الاسود الذي لم يغب عن بال الشرطة طيلت السنوات الماضية, والتفت شكوكها حوله ..ولكن لعدم امتلاكها لاي دليل او مذكرة اعتقال بحقه, لم تستطع القاء القبض عليه خاوية اليدين ..الا انها قامت بابلاغ المسؤولين عن شكوكها وامدتهم بتقرير مفصل عن موضوع محاضرته ..

قامت الشرطة بزيارة فيليب في منزله واخذه مكبل اليدين الى مقرهم للادلاء باقواله بينما فتش اخرون المنزل فلم يجدوا به سوى زوجته نانسي وامه العجوز ... واطلقوا سراحه بعد ان هددوه بان يعطيهم تقريرا في اليوم التالي عن علاقته بهاتين الفتاتين اللتان كانتا معه لحظة القاءه للمحاضرة ... فعاد في اليوم التالي برفقة نانسي والفتاتان وجايسي التي قدمها باسم اليسا واصرت هي على انه شخص طيب مسالم قام بانقاذها من زوجها المعنف لها واصرت على قصتها طيلة فترة استجوابها الى ان ادى ضغط المحققين على فيليب الى اعترافه بما اقترف وتم الحكم على زوجته نانسي بـ 36 عام وعليه هو بـ 431 عاما .

ختاما ..

بعض الدول ذات السياسات القامعة قامت بنشر الخوف وإشاعة الرهبة في قلوب الشعب لأنها أدركت مدى قوة هذا السلاح في السيطرة على أدمغة المواطنين ومنعهم نفسيا من الاحتجاج او التظاهر او حتى التحدث عن الفجائع والفضائع التي يتعرضون لها بشكل يومي , ومن باب التملق والتزلف ودرء الشبهات أصبح بعض افراد هذه الشعوب المقموعة بمثابة أبواق للسلطة برغم أنهم يعلمون جيدا مدى قسوة وفساد الطغمة الحاكمة , لكنك تراهم يذودون دفاعا عنها وتلميعا لصورتها واختلاق الذرائع لها , وقد يتحول الأمر بالتدريج إلى إيمان كامل بسياسات الدولة واساليبها , أي تماما كما حدث مع أبطال مقالنا هذا , فتراهم يدافعون عن معذبيهم ومغتصبيهم باستماتة ويحاولون تبرير افعالهم برغم كل القهر والظلم الذي تعرضوا له.

المصادر :

- متلازمة ستوكهولم - ويكيبيديا
- Patty Hearst - Wikipedia
- Elizabeth Smart - Wikipedia
- Mary McElroy (kidnapping victim)
- Kidnapping of Jaycee Dugard

مراجع ذات صلة من موقع كابوس :

- الفتاة تحت السرير
- براين ميتشل .. الاختطاف بايحاء من الرب!
- الأب الذي صدم العالم!

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
send
ابن العراق - عراق
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
فؤاد السقا - مصر
امرأة من هذا الزمان - سوريا
ام تيماء - الجزائر
عزوز السوداني - السودان
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
NANA HLAL - سوريا
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (43)
2020-06-28 23:18:15
360224
43 -
القلب الحزين
معلومات رائعة حقاً أحسنت.
2020-01-19 04:48:17
333257
42 -
Michael hive
سها معاكي حق,مارك,او شو ما كان اسمك,كل زق
2019-01-18 02:52:56
280537
41 -
Osama
شكرا على مقالة اختي الكريمة
أيضا عجبتني جدا فقرة ختاما فعلا هذا واقع الحال
2019-01-13 09:29:57
279771
40 -
رشا الشمري
في غلط بخصوص مختطفات كليفلاند الخاطف هو شخص واحد اللاتيني اللي
بأخر الصوره وكانن يحاولن يهربن اكثر من مره بس هو كان يكشفهن بادعائه
انه خرج بره البيت وهو داخل فا حط بمخيلتهن انه حتى لو طلع فهو ممكن يكون موجود
ويحاسبهن بشكل إجرامي الحقير في النهايه انتحر في السجن بعد
شهر بس من سنه ما تحمل الشي اللي اذاقه لغيره لسنواات
2019-01-05 03:00:29
278507
39 -
Mark
سهوووومة ميرسي جدا هههه شكرا لك
2019-01-04 22:47:16
278500
38 -
Mark
شكرا لكي soha
ملاحظة فقط
وانا لم يستفذني سوى تعليقك انت من دون باقي التعليقات السلبية الاخرى فقد فسرت الامر على هواك ووضعت التعليق بدون اسم مستعار


على كل تقبلي اعتذاري وارجو ان تعلمي انه صادق واقدر انك رددتي على تعليقي بعد كل ماقلته وبالمناسبة اسم مارك هو اسمي المستعار منذ فترة طويلة واكتب به لذا لا استطيع تغييره ولكن اسمي الحقيقي معلوم للبعض هنا ايضا والغرض من اخفاءه هو ان كتاباتي في العادة جريئة واخاف ان يقراها احد طلابي من المتابعين للموقع فيسبب لي مشكلة في الجامعة التي اعمل بها..يعني مجبرة عليه .
2019-01-04 22:47:16
278491
37 -
سهومة
حلوة وجهة النظر الى كتبت بيها الموضوع بس احب انوه ان رغم كثرة القصص المذكورة الا ان الاكيد ان دول شواذ القاعدة ان غرايزنا تفضل التحرر و تكره الى يقيدها و ترفض الذل لكن للاسف اوقات اما بيكون العنف و القهر ممنهج بيخضع ضعاف النفوس و نلاقى المتلازمة دى جماعيه شعب بحاله فى قنوع بالهوان او جيل تشرب القمع و فى حاله رضى بيه و بالنسباله بقت حمايه وامان و كمان بينزل يدافع عنها ..استمرى
2019-01-04 15:53:11
278456
36 -
ملاحظة فقط
كل هذا الرد و لا يعنيكي رأي احد المعلقين!!

انا لم اعلق على المقال و مضمونه و لم أنتقد اسلوبه او نقاط غابت عنه مثلا او اخطاء..
انما لفتني تعليقك انت... و يتشابه مع تعليقات لبعض من كتبو في اقسام اخرى
بتبرير انهم تعبوا. او شعرو بالملل.. او تعجلوا حمايا لنشر السريع.
هذا انتقادي او ملاحظتي. لمن يظن نفسه ليس مبتدئ.. لا يمن على القارئ بجهده في الكتابة.. ولا يتعجل. ولا يشعر بالملل..
الكاتب المتمكن حين يشعر بتعب او ملل.. او حتى ضياع نقطة ما منه.. يضع قلمه جانبا.. او لرحة المفاتيح.. و يعود حين يكرن جاهز مجددا.

هذه ملاحظة تقدر بثمن كبير لمن يكتب شغفا منه و تصميما أن يكون متميز ومحترف..

اسلوبي موضوعي. حيادي. لا يمس الكاتب شخصيا و لا يسيء. بل ينوه على جوانب معينة

و هذا الموقع. وغيره في شبكة الانترنت. حين يتيح نظام التعليق.. على الكاتب ان يتقبل اي نقد او ملاحظة. كما يتقبل المدح.. من درن شعور بالتشنج و التأهب بسلاح الكلمات الحادة للرد.

و براحتك تاخذين بعين الاعتبار التعليقات او تمتعضين و. تتجاهليها..

وملاحظة اخيرة. توقعين مقال بالصفحة الرئيسية بلق مارك Mark
ثم تنتقدين واحد من مئات الاسماء المستعارة او المجهولة ..!!!
تحياتي
2019-01-04 14:15:22
278445
35 -
Soha sese
أعجبني جداً، سلمت يدا الكاتبة والمسؤولين عن الموقع والقراء الأعزاء أصحاب التعليقات الممتعة ❤️
2019-01-04 05:44:46
278364
34 -
Mark
هديل
شكرا لكي كثيرا(مع قلب)
وانتي احسن من تفهم سبب الظاهرة
مشكور هشاااام بودرا وفعلا الاستاذ اياد عدل في اخر نقطة بالذات كثيرا (السياسية)اظنها جات على مزاجو ههههههههه
2019-01-04 03:42:15
278340
33 -
Mark
شكرا لك وليد
2019-01-04 03:42:15
278332
32 -
هديل
كالعادة قلمك رائع واسلوب سردك أروع شكرا" لك على هذا المجهود .
اعتقد ان هذه المتلازمة نتيجة التعود على الشخص المؤذي ويكون المعنف أو المختطف يتمتع بحنان زائد فيبرر فعلة معذبه ويتعاطف معه بل ويتعود على هذا النمط او بالأحرى يدمن العذاب.
2019-01-04 03:31:33
278321
31 -
هشام بودراhibo
مقال مشوق و ممتع
رغم ان الظاهرة معروفة .. و لنا في شعوب العالم الثالث درسا في هذا المرض
ايضا نرحب بتغيير الاستاذ اياد بعض قوانينه من انتقاده للانظمة
بل ارى يجب فضح الانظمة الطاغية و توعيت الاجيال المقبلة
لكن نحترم موقف الاستاذ اياد في سياسة موقعه الالكتروني ..
2019-01-03 17:15:23
278280
30 -
وليد الهاشمي ...
القط بيحب خنّاقه هههههه مقال روعه ..تحياتي للكاتبه
2019-01-03 13:32:34
278269
29 -
Mark
الى ملاحظة فقط
اولا لا احب ان يوجه لي احدهم تعليق من دون ان اعرف من هو وان كان باسم مستعار

اضف الى ذلك اني لم اكتب الموضوع لاحصل على اعجابات فالموقع ليس به من الاساس هذا النظام بعد ولن يكون الا بالتحديث او بالتغيير الى نظام العضوية حسب كلام للاستاذ اياد عندما سأل عن ذلك

وكذلك التعليقات ليست اجبارية فمن يريد ان يبدي اعجابه او امتعاضه او حتى يقرا فقط فهي حريته الشخصية لا يجبر على ذلك .

وعندما قلت مللت(لم يكن المعنى هو اني كتبت خمس سطور وطفق بي الحال وقلت كفاية اهو تنشر ومعاها اسمي وخلاص اشتهر )
هذه خمس صفحات ومن عدة مواقع واغلبها اجنبية ..احتاج فيها الى قراءة الموضوع بالانجليزية ثم ترجمته ثم اختصاره بالصورة الموجودة في المقال اعلاه ..وبما ان لي اعمال اخرى ووقت محدود ولا اتقاضى اجرا مثلا ..فاعملي ان كتابتي للمقال كانت عن رغبة عني للكتابة عن موضوع احببته بذلت فيه جهدا واردت تقديمه بافضل صورة ممكنة

ثم انك ما دمت متابعة وقرأت التعليقات كان بامكانك ان تستنتجي ان حذفي للقصة الاخيرة وكما اشرت في تعليقي كان لسبب اخر ايضا لفت انتباهي عندما قراتها من مصدرها الاصل ولم يعجبني فحذفته ..

اضف الى ذلك انني لست من النوع الذي يكتب للموقع كل الوقت ..فلا ازيد عن موضوع واحد بالشهر فهذه هي قدرتي لان ايجاد فكرة ملفتة وكتابتها والرغبة اصلا في الكتابة لا تأتيني دوما

واخيرا فالنقد يجب ان يكون باسلوب افضل ..فانتي اخذتي فقط العيب الوحيد وذكرته مع ذكر عدم رضاءك عن عذري عنه وهو امر لا يهمني ولا يعنيني كذلك..

ولكن لا ارضى وصفي بلقب المبتدئ فكتابتي وان كانت في بعض المقالات تحوي عيوبا تعرضت للنقد بسببها وساحسنها..ولكنها ابعد عن ما تكون عن كتابة مبتدئ
وكذلك لا تضعي لي اعذارا اخرى لم اقلها كاريد ان اشتهر او اعجاب او تعليق
ولو اني لا انكر بتاتا اني احب التفاعل مع مقالاتي جداااااااااااااااا .

والموضوع عندما اختير ليكون رئيسيا كان بناءا على تقيم من ادارة التحرير بناءا على محتواه فان لم يكن جيدا بالقدر الكافي ما كانو مجبرين مثلا لوضعه كمقال رئيسي


واخيرا وليس آخرا ولا اظنك ستردين على هذا التعليق من الاساس لانه حاسم لكن ساكمل توضيح وجهة نظري
فالتعليقات السلبية كتعليقك كانت في السابق تشعرني بالضيق واكره ان اشارك مجددا مخافة التعرض للمثل ..ولكن الان لا تعني لي شيئا ولا تؤثر على روحي المعنوية ولن تمنعني من المشاركة مجددا ومجددا سواء اثار اعجاب القراء ام لا
2019-01-03 11:56:23
278236
28 -
ملاحظة فقط
لفتني تعليق كاتبة المقال بأحد ردودها تلرر عدم التوسع بالمقال و تناول الموضوع من كافة النواحي جنسا وعمرا الخ.. أنها شعرت بالملل و تعجلت للحاق بفرصة نشو الموضوع ببداية العام..
هنا اقول المقالات و اية نوع كتابة لجانب المتعة يجب أن يحمل مسؤلية و جدية ونضج.. ليس انه نريد النشر بتاريخ مميز نرسل معلرمات ناقصة مثلا.
او نتجنب الاستفاضة و الشرح و الامثلة التي تثري الموضوع لان الكاتب شعر بملل.
هذي تبريرات اجدها بالمقالات و بالقصص الادبية في الموقع، و هو يدل على ..استهتار بوقت القارئ الذي لا يهمه فرحة صديق الموقع بنشر موضوع باسمه. او بتاريخ معين او فقط لجمع لايكات و تعليقات.. بل هنا تكمن الفائدة المتبالدلة بين قارئ و كاتب.. والمتعة المفيدة بدن استهتار..
انا اقدر جهد اي مبتئ بشغفه لينتج لنا شيء ذو قيمة.. لكني لااستسيغ ولا اتقبل احتراما وتقديرا اي تبرير لاي موضوع او قسم. يحمل معاني. مللت من الكتابة.. كتبت خمس سطور بذلت بها جهد فعبت وتوقفت.. احب ان ارى اسمي بالموقع. و اقرأ تعليقات.. هذا غير مقبول.
2019-01-03 05:38:29
278191
27 -
Wi_fi
اتفق مع تعليق 11
2019-01-03 04:50:16
278189
26 -
حكيم الاقزام
حسب تمحصي والتكفير والبحث ارى ان اغلب الحالات كالتاي

1- تهديد بالقتل بعض المخطفين مضطرين ان يتعطافو مع الخاطفين لانهم مهددين بالقتل ان اعترفوا بالحقيقة
و تعاطف ياملون ان يتم الافراج عهنم

2- بعض الخاطفين لديهم حرص عدم المساس بكرامة المتخططف لذلك يتم معاملته بلطف ولان المخذتف مرهون لهدف معين لذلك بعد الافراج المختطف يتعاطف معه لحد الحزن

3- المخطوفين لمدة سنوات بعد الافراج لايعلم ان يذهب ومن اين يبدء يصاب نوعا من التوهان وفقدان الثقة والخوف من المجتمع لذلك يفضل التعاطف مع المخطتف والبقاء معه
2019-01-03 00:42:29
278177
25 -
Mark
عز الدين ليس اقدم مني انا من رواد الموقع من سنين وكنت ادخل باسماء اخرى وقبلها لم اكن اعلق
وانا فتاة بس اعتقد هناك ما اثار شكك من البداية ولهذا سألت
من اي منطقة انت ؟
2019-01-02 16:47:03
278151
24 -
عزالدين عزو
mark من بلدي اود ان اسالك انت رجل ام امراة
اسف علي فضولي حبيت اعرفك مدام انت معاي من نفس البلد
لانو انا من اقدم رواد الموقع ده بس ما لاقي سودانين كتاااار علي العموم العفو وشكرا علي مقالك الرائع يسلمو اناملك وفي انتظار جديد وكل سنة والبلاد بخير
2019-01-02 16:46:11
278149
23 -
عاشق الغرائب من الجزائر
... أخشى أن تكون أمتنا العربية مصابة بهذه المتلازمة العجيبة!! و من لم يكن مصابا من أفرادها بها فهو حامل للفيروس مع الأسف الشديد!!
2019-01-02 16:46:11
278139
22 -
Lost soul
هذا نوع من المرض النفسي الذي ينفجر في بعض الحالات ويولد مشاعر ايجابية للمختطف
عكس الكره المتوقع ،ونعم هنالك اكثر من حالة مختلفه عن ما ذكرته في مقالك ،،،
انه مرض مقزز
2019-01-02 15:19:35
278135
21 -
مـجنــــن الجـــــــ�ــــــــــــن
عشق المغتصب او المختطف او العنف وظرب
مثلما يقولو:
ناس تجي بلعين الحمراء. ههههههههه
قصص مكرره في موظوع قصير لاكن حبيته♥
2019-01-02 11:28:39
278103
20 -
Mark
اخي عبد الله بالتاكيد اتشرف من الاساس بتعليق لك على مقال لي..فكتابة تعليق بهذا الطول يدل على اجتهاد ورغبة في ابداء الرأي البناء وانا احب تقبل النقد جدا فهي افضل طريقة للتحسن في اي من مجالات الحياة وليس فقط الكتابة خاصة وان كان باسلوب جميل محترم كاسلوبك فشكرا لك
اما عن تنوع الاعمار وقبلها التطرق للجنسين فاكيد كانت لتدعم المقال بصورة عظيمة ولكن صبري ينفذ وانا اترجم المواقع فاكتفي بحد معين وربما احاول في المرات القادمة التوسع اكتر في المقال وان اضطررت الى التمهل في كتابته في اكثر من يوم


Thunderblack اتفقنا اذن..بالمناسبة احد اسمائي المستعارة السابقة كانalexthunder وهو تحوير للاسم الاساسي alexanderوكان من اقدم حساباتي الى ان نسيت كلمة سره والايميل الذي يربطني به..
2019-01-02 10:45:49
278096
19 -
‏عبدالله المغيصيب
‏الأخت الكريمة مارك ‏صاحبت المقال

‏والله ‏أشكرك من كل قلبي أختي الكريمة على هذه الأريحيه ‏التي هي من المرات النادرة جدا أن تحصل معي بعد توجيه
راي ‏معين في مقال أو موضوع مطروح للنقاش
‏لا وتزيدين على الكلام الذي قلته بعد هههههه
‏بالفعل أختي الكريمة هكذا يكبر الكبار إن شاء الله
‏في كل مجالاتهم على العموم
‏وفي مجال المقاله التدوينيه ‏تثقيفية ‏على الخصوص ومن ذلك استيعاب جميع المطروح تحت بند النقاش ‏والذي طبعن لا يخالف نظام متفق عليه


‏على العموم أختي الكريمة هذا الموضوع مر علي كثير وهنالك الكثير من الامثلة علي وربما الويكيبيديا لا تعتبر مرجع ولا مصدر ‏هيا فقط تصفح
‏لكن هنالك الكثير من المواقع الأكثر تخصص في هذا المجال

‏وكان المقال يحتاج إلى تدرج وتغطيه ‏ليس فقط في ما يخص الجنسين و أعمارهم
‏بل حتى تغطية لي حالات فردية ثم الثنائية ثم جماعية ‏المقصود جماعية يعني مثل مجموعة الركاب في الطائرة في سفينة أو موجودين في أماكن مغلقة مثل القاعات ‏او الأسواق أو المدارس إلى آخره

‏من أشهر ‏ظواهر حالة ستوكهولم ‏في ما يخص الرجال وأيضا الحالات الجماعية عموما ‏هو ما حصل في منزل السفير الياباني عام 96 في دولة بوليفيا أمريكا الجنوبية على ما اذكر
‏عندما قام ‏تنظيم من اليسار المتطرف باقتحام منزل السفير الياباني وهو يستضيف احتفاليه ‏كبيرة بمناسبة وطنية ‏على ما أذكر دعاء لها معظم أعضاء السلك الدبلوماسي في تلك الدولة
‏وكانت احتفالية على أعلى مستوى حضر فيها بالإضافة الى أعضاء السلك الدبلوماسي ‏الكثير من القيادات وضباط وأفراد من الحكومة في تلك الدولة
‏وقد تم اختطافهم جميعا مع عوائلهم ‏ولكن افرج عن النساء والأطفال لاحقا مع بعض الرجال
‏وتم احتجاز ما يقارب 80 شخصية كبرى لمدة شهرين او زيادة تقريبا ‏حتى تم تحريرهم ‏بعملية من تخطيط المخابرات ذكية جدا

‏الشاهد في كل هذا الكلام هو أن الكثير من الذين كانو مختفين من كبار الشخصيات صار لهم تعاطف و مودة ومعزة مع الخاطفين بعد التحرير
وحكو ‏عنهم أجمل الكلام في أثناء فترة الأخت طاف وكانوا جدا حزينين على مقتل المجموعة المختطفه ‏لانه جميع أفرادها قد قتلوا تقريبا

‏على العموم أختي الكريمة هذه القصة جميلة إذا تحبين تكتبين عنها مقال هي مليئة بالأحداث والمواقف والقصص الإنسانية

‏أيضا بخصوص ‏ستوكهولم ‏على السريع ما حصل في المسرح الروسي الشهير في ‏عملية الأختطاف ‏عام 2003
‏وممكن الرجوع إلى التفاصيل تبعها لأنها طويلة لكن أيضا كان فيها الكثير من رصد حالة المتلازمه وشكرا
2019-01-02 09:14:26
278088
18 -
Thunder black
الاخت mark

Thunder black مجرد لقب فقط لتواصل مع اعضاء موقع كابوس العزيز
والمميز black thunder كلها نفس معنى زي المثال :
تعددت الاسباب والموت واحد
2019-01-02 07:40:23
278071
17 -
عزالدين عزو
معظم القصص قراتها هنا علي هذا الموقع
2019-01-02 07:40:23
278069
16 -
Mark
الاخ دحمان
(عبد الله المغيضب)
كلامك صحيح اكيد
واذا رجعت الى المصدر الاول اي الوكيبديا لوجدت مثال لولد تعرض لمثل هذه الحالة ولكن اثناء كتابتي للمقال اصبت بالملل وحذفته لاني اردت ان انجز فيه وارسله مباشرة في يوم ال30 صباحا لينزل مع مقالات يوم ال29 اي اليوم الذي يسبقه مما يكسبني يوما كاملا في التدقيق اي ان تنشر قبل مقالة اخرى تاخذ يومين لتتغير


كما انني لسبب ما رغم صغر سن الصبي المذكور في القصة لم اتعاطف معه لانني اتقبلها اكثر ان كانت بين جنسين مختلفين..فتبدو رومانسية بصورة مختلة نوعا ما ..اضف الى ذلك انه اصلا حالة واحدة وحتى لو ذكرتها كان سيظل الموضوع غير متوازن لكن اكيد اشمل في المعنى..واقل تحيزا في ايصال المعلومة كما وردت.
Thunderblack ولو انني احب لو اناديك black thunder ان وافقت ..فاشكرك على مجاملتك اللطيفة فهي اول مرة اوصف بها
Sam-6 وi see you
فعلا هي حال الدول كلها..فالاحزاب الطامعة تتبادل السيطرة على الشعوب التي اصابها البؤس واليأس وختمت بها المقال لسببين اهمهما الاحوال الاخيرة في بلادي وان شاء الله تنتهي على خير فلاول مرة منذ عقود بدات تقاوم.
ميسم
شكرا جزيلا لك اقدر مدحك كثيرا
2019-01-02 06:18:32
278064
15 -
SAM-6
اعتقد ان معظم الشعوب العربية - مش عايز اقول كلها - مصابة ب متلازمة ستوكهولم فهى تعشق جلاديها من الحكام مهما فعلوا بهم مهما انتهكوا ادميتهم وانتزعوا حقوقهم وسلبوهم حريتهم حتى في ابسط الحقوق وهى التعبير عن الراى اختلفت الاشكال ومتلازمة ستوكهولم واحدة !!
2019-01-02 06:18:32
278062
14 -
Thunder black
الى الاخت mark :

لا انا ولد

بس ماشاء الله ي اخت mark من كلامك توقعتك عالمة في علم نفس
2019-01-02 04:29:43
278046
13 -
ميسم
حقاإنهاحالةغريبةأول مرةأسمع فيها جزاك الله خيرا ياأختي على هذه المعلومةالجديدة بالنسبةلي إن شرحك حقا دقيق ووافي
شكرالك.
2019-01-02 04:29:43
278043
12 -
I see you
نعم الشعوب مصابه بمتلازمة سكوتهولم ولن نقوم بمزيد من الثورات الهدامة فقط لنفرح بشعارات فارغه ولنسمى أنفسنا أحرارا. .. قد يبدو التعليق بعيدا عن المقال إلا أنه يحاكى الجوهر لا المظهر ....
2019-01-02 03:31:02
278042
11 -
‏عبدالله المغيصيب
‏الشكر كل الشكر الى الأخت الكريمة الكاتبة وتحرير الاستاذ إياد العطار

‏بس ملاحظة في ما قد يفيد البحث والتشخيص العلمي والعملي
‏جميع الأمثلة المذكورة والحالات المدرجة ‏عن الاستدلال و الربط بينها وبين ‏حالة مرضية نفسية تسمى ‏ستوكهولم
‏جميع الحالات المذكورة ‏بستثناء ‏أساس موضوع الإسطمباط ‏وهو ‏موضوع الاحتجاز ‏في البنك وكذلك الرؤية المعممه ‏في آخر المقال على بعض الاماكن والمجتمعات والدول التي تعاني من اظطهاد
‏غير ‏ذالك ‏تبدو الشريحة المختارة هي فقط نسائية ‏وإن اختلفت ظروفها ‏الاجتماعية ‏بين سيدة وآخرة
‏وهذا قد يضعف قيمة التشخيص من الناحية البحثية والعلمية
‏قد يربط الامر ليس في متلازمة مرضية نفسية بل في لذه ‏جنسية أصبحت تحضر داخل الضحية مع ‏إفرازات دماغيه ‏أثناء الممارسة والاستمرار في الممارسة لي العلاقة مع مرور فترة الأختطاف
‏أو أي تفسيرات ‏لها دلالة عاطفية ما بين الجنسين ‏أكثر منها حالة مرضية ما بين خاطف ومخطوف
‏يفترض بها أن تكون حالة عامة شاملة لا تميز بين جنس وآخر و ‏شرائح اجتماعية وغيرها

‏كذلك جميع الحالات المذكورة هم سيدات ينتمون الى ثقافة واحدة تقريبا ‏ما بين أوروبا وأمريكا ويحملون نفس المواصفات ‏والخلفية المجتمعية ‏وكذلك السيكل وجيه النفسية
‏وهذا أيضا قد يضعف من قيمة التشخيص
‏أنا هنا لا اشكك ‏في الحالة المرضية بحد ذاتها
‏ولكن هي دعوه ‏أن يكون المقال اكثر توازن
‏وانه عندما يتصدى ‏لي مواضيع ذات بوعد علمي ‏أو إنساني
ان ‏لا يطغى جانب الأثاره ‏على الرصانة
‏ولا جانب ‏الإدراج والاستدلال السردي
‏على اتمحيص ‏والتحقيق الفني حتى لا أقول العلمي
ومبدا ‏إيصال الفكرة السهلة
‏على المعلومة المدققة
مما ‏قد يجعل من المقال يزيد في تشتيت ‏تكوين صورة ذهنية لي موضوع المقال
‏اكثر من خدمة تلك الصورة وذلك العنوان لي ‏يكون من ضمن رفع الوعي عند القارئ ‏من الناحية الثقافية و المعلومة المبسطة ولكن أيضا شي مقتضب ‏من المنهجيه البحثية
وشكرا
2019-01-02 02:42:24
278036
10 -
Mark
نسيت هذا التعليق للذكرى نسيت ان اقول هذا اول مقال رئيسي في اليوم الاول للعام 2019 لاقرأها بعد اعوام ان احيانا الله.
2019-01-02 02:42:24
278035
9 -
Mark
رياض: لا بأس انا من العاصمة
ابو جاسم:كانني قرأتها في الموقع قبل فترة فالاسم مؤلوف لدي
Thunderblack:هل انت فتاة ام فتى ؟
لا لا ادرسها ولا اقوم ببحث فيها..وشتان ما بين مجالي وهي ..لكن تلفت انتباهي واكتب بمزاج فقط عندما يتعلق الموضوع باحداها عامة
بيري الجميلة العزيزة:
كلامك صحيح فمن يقبلها على نفسه لا يتوانى عن فعل المثل بغيره ولو انني لم انتبه لهذه النقطة الا بعد ان قرأت تعليقك
فطووووم:
لو خطر هذا الموضوع ببالي بوقت ابكر قليلا كنت وضعته عنوان المقال بالتاكيد والان ندمت جدا اني اسميته هكذا ..ياريت لو قرا تعليقي احد المحررين وحول عنوانه الى(متلازمة ستوكهولم:تعلق الجميلة بالوحش او متلازمة الجميلة والوحش)كان سيكون موسيقيا وشهيرا
ولو انه بالضرورة كان وضعها بالمقدمة ايضا..شكرا لك
2019-01-01 23:20:44
278028
8 -
ام سيلينا
بيري الجميلة
اوافقك
اللي يرضاها على نفسه يرضاها اكيد على غيره .
2019-01-01 17:48:14
277993
7 -
فطوم
تأثرت كثيرا لما جرى للضحايا ، الله لا يبلانا و لا يبليكم .
أحب أن أضيف بأن متلازمة ستوكهولم تسمى أيضا بمتلازمة الجميلة و الوحش
لكن المجرمين في المقال فاقوا الوحوش في الوحشية ، على الأقل الوحش في (قصة الجميلة و الوحش) ندم لاحقاً و أطلق سراح بيل لتعود لوالدها
2019-01-01 17:21:50
277983
6 -
بيري الجميلة ❤
أتعجب حقا من هذا الأمر ، أكيد ان من يصاب بهذه المتلازمة هو في الأصل عديم الشخصية تماما ، بالنسبة لي حقودة جدا على من يظلمني ظلما كبير ربما أخدعه لزمن طويل ثم أغدر به دون رأفة ، أو قد أرحمه لكن بعد ان أقتله بيداي ، لا يمكنني الرضوخ لشخص يظلمني ويجرم بحقي ، برأيي أن الشخص الذي يرضى عن نفسه المذلة والمهانة والاضطهاد هو في الأصل يود ممارسة الشيئ نفسه مع من هو اضعف منه ، يعني لو توفر له ذلك لن يرحم أبدا ، ومن لا يرحم نفسه لا يمكن ان يرحم غيره
2019-01-01 17:21:50
277977
5 -
Thunder black
مقال جميل ي اختي mark
ممكن سؤال لوو سمحتي
انا لاحظت دايم في مقالاتك وتعليقاتك تتكلمين عن سادية والماسوشية
والاباحية حتى اذكر ان الاستاذ اياد رفض مقال لك عن اباحية مدري سادية
واشياء تتعلق اغلبها ب الاباحية وامراضها النفسية وسؤال هنا

هل انتي تدرسين مثل هاذي المواضيع او تسوين بحث ودراسة عنها ؟
2019-01-01 16:26:15
277963
4 -
أبو جاسم
و مثل قصة كيلي آن بيتس مع حبيبها جيمس باترسون كما قصتها فتاة الصحراء- الربع الخالي في القسم : غرائب العشق والغرام
2019-01-01 16:26:15
277962
3 -
رياض محمد الطيب الي mark. sudan
مٌمٌكِنَ سِؤالُ بّسِيَطِ وَانَتْ لُسِتْ مٌضُطِرَ لُلُاجْابُّه مٌنَ ايَ مٌنَطِقًُه انَ فَ الُسِوَدِانَ اناَ مٌنَ الُابّيَضُ
2019-01-01 15:32:45
277958
2 -
رياض محمد الطيب
تعليقك ..سبحان الله
2019-01-01 15:32:45
277952
1 -
آسہمہآعہيہلَ
حدث فريد من نوعه
الحمدلله الذي عافانا
move
1
close