الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

هل هم على حق ؟

بقلم : بلا أسم

أخواني الذكور يحرموني من كل شيء

 السلام عليكم ، لدي 5 أخوة منهم 4 ذكور أكبر مني ، يمنعونني من فتح فيسبوك و الكلام مع الجنس الآخر والخروج أو اذا جاءت صديقاتي للمنزل مثلاً تريد شيء مني ينزلون ويسبونهن ليغادروا ، وعندما أتأخر من العودة للمدرسة و لو 5 دقائق يحققون معي أين كنت ، و متى خرجت و لماذا وكيف ؟ ويسبونني على اتفه الأشياء ، وعندما ارفض إعطائهم حاسوبي الشخصي يقولون أني لربما لدي هناك أشياء مخبئة هناك أو أن لدي فيس بوك 

وقد تشاجرت معهم كلهم عنفاً ولفظاً وهم مزعجون إلى درجة لا تُوصف ، ويقولون أنه ممنوع علي مواقع التواصل الاجتماعي وعلي لبس الحجاب ، ولكنني بالفعل لبست الحجاب لكن بإرادتي في عمر 11 عام ، و يرفضون حل التمارين لي و يقولون أني غبية ، ثم يذهبون أو يرفضون بتاتاً ويقولون بحجة أن في الباكالوريا رفضت أعطائهم الحاسوب وكانوا بأمس الحاجة إليه و ينعتوني بأبشع الأوصاف ، ويضربونني بعنف ، ولأنني أضعف منهم فإني أخسر دائماً واكتفي بالبكاء وأنادي على أمي

و ذات مرة كان عمري 8 سنوات و كنا عند خالتي وعندما نزلت للعب مع بنات خالتي جاء أحد أبناء الجيران وكان في نفس عمري وسكب علي الماء وهرب ، وعندما أمسكت قارورة الماء و ركضت خلفه لأسكب عليه أيضاً

وجدني أخي الكبير وقام بضربي وأدخلني منزل خالتي بعنف وقال : أنه ممنوع علي اللعب مع الذكور و أن أتجنبهم ، ولن اطلب السماح ولو اعدموني شنقاً وأقول لأمي دائماً : يا ليتهم كانوا إناثاً وأقول لها دائماً : لماذا أنجبتهم ، يا ليتك أنجبتني أنا فقط ، فتقول لو أنها أنجبت بنتاً لطلقها أبي ، لأنه كان لا يحب الإناث هو وجدي ، ولكن عندما أنجبت 4 وأنجبتني أنا بنتاً لم يقل شيئاً لكنه غضب قليلاً في البداية ، فكيف لهم ضرب فتاة هذه ليست رجولة وما الخطأ في رفضي أعطائهم حاسوبي إنه لي ولي الحرية في التصرف به ؟

وبسبب ذلك عانيت عقدة و رهاب اجتماعي حاد ولكنه بدأ يزول تدريجياً لكنني أكره الشباب  ككرهي للجحيم ، أذن هل هم على حق وأن ذلك كله لمصلحتي؟.

تاريخ النشر : 2019-03-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر