الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

من غرائب الأحلام

بقلم : وفاء الشجن - الجزائر

شعرت به و رؤية الدخان الضبابي الذي يخرج من موضع العض

 

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.

أهلاً ومرحباً بالجميع وشكراً لكم مسبقاً وشكري للقائمين على الموقع الذي من جماله ساعد الكثيرين وأنا أحد هؤلاء الكثيرين ،  قبل مدة طويلة نوعاً ما كنت قد شاركت معكم بعضاً من تجاربي وبعضكم نصحني بالرقية الشرعية فاتبعت النصيحة وشكراً لأصحابها فقد انتفعت كثيراً فجزاكم الله خيراً ،

موضوع اليوم يعتبر من الخوارق لكن بالنسبة لي أصبح عادياً جداً ربما لشدة ما شهدته في حياتي. المهم حكايتي هذه المرة كالتالي ، منذ مدة قصيرة جداً أي قبل بضعة أيام كنت نائمة و رأيت حلماً غريباً نوعاً ما ، كنت أركض هاربة ملاحقة من طرف كائنات غريبة وأحدها عضني من ذراعي اليسار بين الكتف والمرفق ، أفقت من نومي قبل أذان الفجر بنصف ساعة ففكرت بتناول طعام السحور فقد نويت الصوم اليوم الذي قبله ، توجهت للمطبخ وأنا أحضر شيئاً خفيفاً للأكل و تذكر ما حلمت به ، فابتسمت باستهزاء إذ أصبح هذا النوع من الأحلام شيئاً عادياً بالنسبة لي والتفت أرى موضع العضة في حلمي ،  فتعجبت مما رأيت إذ رأيت بقعاً حمراء اللون لتتبين لي من بعدها أنها بقع دماء بسبب رائحتها النفاذة فاستغربت قميصي كان نظيفاً ولم يكن به أي بقع قبل نومي ، تفقدت ذراعي فلم يكن بها أي جرح ولو أثراً خفيفاً بل كانت نظيفة ، إذاً دماء من دون أي جرح ، الغريب أنها دماء حقيقية من دون أي جرح أو خدش ولو خفيف ولم أعاني من أي ألم !

تذكرت أني لم أسمع سورة البقرة قبل نومي فقد أصبحت عادة لدي أتوضأ وأحصن نفسي قبل النوم وأنام على سماع سورة البقرة يومياً دون أي انقطاع ، وتلك الليلة لم أفعل أياً من هذا ففهمت ما يجب علي فعل ، ما إن أتى ليل ذلك اليوم توضأت وحصنت نفسي ونمت على سماع سورة البقرة فأحسست بحرق في موضع العضة - العضة في الحلم - وحين أغمضت عيني كنت أرى على هيئة دخان تخرج من ذراعي تماماً من موضع العضة وعندما افتحهما لا أرى شيئاً ، فاغمضتهما متحملة ألم الحرق الذي شعرت به و رؤية الدخان الضبابي الذي يخرج من موضع العض حتى ذهب ألم الحرق ولم يعد هناك أي شيء يخرج من يدي ونمت نوماً هنيئاً مرتاحة.

لم أجد تفسيراً لما حدث معي إلا أن أقول الحمد لله ، ربما من عبث الجن أو أمر من هذا القبيل ، في نهاية حكايتي أحببت أن أنصحكم أعزائي عزيزاتي أن تحافظوا على الوضوء قبل النوم وعلى التحصين كما امرنا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم والتشهد أيضا فلم يأمرنا نبي الله بذلك عبثاً ، شكرا لكل من قرأ حكايتي.

تاريخ النشر : 2019-10-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر