الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ساعدوني مشكلتي محرجة

بقلم : مجهولة

عندما أغتسل فأن ظنون أهلي تلاحقني
عندما أغتسل فأن ظنون أهلي تلاحقني

 
مشكلتي صعبة ومحرجة ، فأنا فتاة مسلمة عزباء في العشرينات وأعاني من الأحلام الجنسية بشكل شبه يومي ولا أبالغ في ذلك ، وعندما استيقظ لا أستطيع أن أحدد هل يجب علي الاغتسال أم لا ؟ أرجو من أي فتاة أو أمرأة أن توضح لي ما هو شكل المني بالضبط ؟.

والجزء الأسوأ هو أنني أعيش مع أبي و أمي و أخوان شابان غير متزوجان في شقة ضيقة والحمام بجانب غرفة أبي و أمي ، وعندما يستحم أحد يشعر به الجميع بسبب صوت المياه وصوت موتور المياه ( لأن ضغط المياه ضعيف ولا تأتي إلا بموتور)
كيف اغتسل لأصلي و أبي و أمي يسألاني لماذا تستحمين كثيراً ولماذا تغسلين شعرك كثيراً في الشتاء ؟ ولا أدري ماذا أقول لهم.

بالله عليكم كيف أقول لهم أنا اغتسل من الاحتلام ، أمي نفسها عاشت عمرها كله ولا تعرف أن البنت أو المرأة تحتلم ولم تخبرني أي شيء عن ذلك ، عندما كانت تشرح لي الصلاة والاغتسال قالت لي فقط : اغتسلي من الحيض ، و أضيف أن أمي شخصية سيئة الظن وتتهمني دائماً بأشياء سيئة ، ومرة أتهمتني في شرفي بالباطل ، واذا رأتني اغتسل هكذا ستتهمني أني أقوم بالعادة السرية ومشاهدة الإباحيات ، وأنا حقاً لا أفعل ذلك لكي أستطيع الصلاة ، ولن استطيع أن أضع عيني في عين أبي و أقول له : أستحم بسبب الاحتلام ،

أخوتي الرجال أيضاً سيفهمون لأنهم يغتسلون كثيراً بكل جرأة ولا أحد يلومهم في شيء ولا يشعرون بالخجل ، أرجوكم انصحوني ما الحل في هذا المأزق ؟ أنا حالياً أقوم بالتيمم بدل الاغتسال ولا أدري هل ستقبل صلاتي هكذا أم لا ؟ أرجو من كل فتاة وسيدة أن تنصحني من خلال تجربتها.

تاريخ النشر : 2019-12-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر