الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عققت أمي

بقلم : Neven - العراق

لا أستطيع مسامحة نفسي على ما فعلته بحق أمي
لا أستطيع مسامحة نفسي على ما فعلته بحق أمي

 
مرحباً.

عندما كنت في الإعدادية كنت غبية وأتشاجر مع أمي أمام الناس (مشاجرة كبيرة و صراخ للأسف ) فقد كنت أعطي الأمور أكبر من حجمها و أتحسس من كلامها ، لأنها تحاسبني كثيراً حتى أمام الأخرين ، لكنها لم تكن تحاسب أخي الذي يقوم بأشياء خاطئة ، و عندما كنت أرى أن أقاربي لا يحاسبوا أطفالهم و يظهرون أنهم دائماً على صواب أمام الناس ، كنت أتضايق منها و أحزن كثيراً.

أنا حقاً فعلت الكثير من الأشياء البشعة معها سابقاً. هناك من الناس الأقارب الذين يكرهونني و يقللون مني أمام أبنائهم و يخبروني أنهم أحسن مني بسبب ما فعلت ( مع العلم أعرف أن أبنائهم يقومون بأشياء سيئة لكنني لا أتكلم بها لأنني سأخسر ، مهما حدث سيخبرونني أنهم على صواب) منذ ذلك الموقف أحسست بنفسي وتوقفت عن فعل ذلك وأصبحت أقل حساسية لكلامها و أصبحت أتفهم أنها تفعل ذلك خوفاً علي.

لكنني لا أستطيع مسامحة نفسي و أبكي بشدة في كل مرة أتذكر ما فعلت ، الذي فعلته ليس بشيء هين ولا بشيء يُنسى ، لا أستطيع مسامحة نفسي .

مع العلم أنني دائماً أطلب السماح منها و تخبرني أنها قد سامحتني ، و أبرها من وقتها كثيراً وأفعل لها أشياء دون أن تخبرني و هي تفرح و تدعي لي دائماً ، و تخبرني بأسرارها و تطلب مني القيام بأشياء معينة ، لأنها تعلم أنني سأقوم بها و تحزن بشدة إن مرضت ، لكنني لا أستطيع مسامحة نفسي والناس لا ترحم ، ساعدوني أصبح هذا الأمر يأخذ صحتي و تفكيري ، تأزمت صحتي كثيراً بسبب هذا الأمر ، أتمنى كل يوم لو مت يومها ولم أفعل هذا.
 
 

تاريخ النشر : 2020-07-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر