الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

رهاب البشر .. إلى متى؟

بقلم : Day Mare

تسأل الأستاذة سؤالاً تافهاً بالنسبة لي و لكني لا أجيب خشية من السخرية
تسأل الأستاذة سؤالاً تافهاً بالنسبة لي و لكني لا أجيب خشية من السخرية

مبدئياً أنا فتاة انطوائية بطبيعتي و أدرس حالياً في الثانوية العامة .

كُنت أظن أن مشكلتي عبارة عن خجل أو مجرد نتيجة لقلة اختلاطي ، لكني اكتشفت بالصدفة أنه رُهاب اجتماعي بحكم أني مترددة دائماً على المواقع النفسية بدافع التعلم .
لا أدري متى بدأ معي المرض أو هل كان موجوداً أصلاً من قبل أم لا ؟.

لكني لاحظت قبل أشهر أني أبدو بلهاء و متخلفة عقلياً عندما أكون مع الناس ، رغم أني متوفقة جداً دراسياً وعلى المستوى العلمي والأدبي ، ومطّلعة على كثير من المجالات ، إلا أني فاشلة تماماً اجتماعياً.

ببساطة ، نفس التغيرات النفسية والجسدية التي تطرأ على مصاب برهاب الحشرات عندما يمر صرصور بجانبه تطرأ عليّ عندما أكون مع البشر.

أنا من النوع اللامبالي جداً بالناس من حوله ، قد أقوم بموقف شديد الإحراج ولا أشعر بشيء ولا أهتم لما يظنه من حولي ، أو على الأقل هكذا كنت.

الآن كلّ نَفَسْ ، كلّ حركة ، كل كلمة تخرج من لساني ، يتم دراستها وتحليلها بشكل جدّي داخل عقلي ، و يتم إعلامي بشتى أنواع احتمالات ردود أفعال أو نظر لآراء الناس فيَّ ، أصبح البشر هاجسي الأكبر في الحياة : "ماذا يظنون بي ؟" "لماذا ينظر ذلك الشخص لي هل ، أبدو بشعة ؟ " " لماذا يضحك هؤلاء ،هل مشيتي غريبة ؟ " ، "عندما قلتُ " أهلاً " هل قلتها بطريقة صحيحة أم كان صوتي مضطرباً ؟ ".

نظرًا لشخصيتي الانطوائية اللامبالية بما حولها يستحيل علي أن أصدق أن هذه الأفكار السخيفة حقاً منيّ ، فأنا التي كنت من قبل أفعل كل شيء بشكل عفوي دون تفكير أو تمحيص ، أفعل ما أريده و فقط و ما دام ما أفعله لا يضر أحد ولا يمس ديني فلا أهتم باي شيء آخر ، وعشت مع العديد من الأصناف الذين مهمتهم في الحياة الانتقاد والتنمر ، ولم يكن كلامهم يرف جفني حتّى .

لكن الآن ، كل شيء مختلف ، أصبحت مهووسة ب"كيف أبدو" و "ما رأي الناس فيَّ" إلى درجة تستنزف كل طاقتي ، تسأل الأستاذة سؤالاً تافهاً بالنسبة لي والذي رغم ذلك لا يجيب عليه أحد ، وعلى قدر رغبتي في الإجابة على قدر خوفي الشديد من موقف أكون أنا فيه محور الاهتمام ، وعلى قدر شكّي المتعاظم في أجوبتي والتي دائماً ما تكون صحيحة بعد أن تصرح الأستاذة بالإجابة لأن أحد لم يُجِب ، لكني أخاف حتى من احتمال 1% أن اُخطِأ و أن يظن الطلاب بي أني غبية و فاشلة.

لا أريد ردوداً منكم حول أنه لو أخطأت فليست نهاية العالم أو أن نظرة الناس لي لا تهم وليس وكأنهم يهتمون لأمري أصلاً ، فأنا أعي ذلك جيداً ، لكن هذه الأفكار تسيطر عليّ بشكل قهري لا استطيع مقاومته ، إضافة إلى الأعراض الجسدية التي تحرجني بشدة ( تزايد ضربات القلب ، إضراب في التنفس ، رعشة في الأطراف ، تلعثم في الكلام ، تغير نبرة الصوت ، الاحمرار والخجل والخوف، تشتت الذهن...)

لذلك ، أنا أخاف الأعراس و زيارة الأقارب أكثر من خوفي من أفلام الرعب والجلوسُ مع مجموعة من الغرباء بالنسبة لي كالجلوس في أحد البيوت المسكونة.
صحيح أني أحاول الاختلاط ومواجهة خوفي إلا أن الأمور لا تتحسن بتلك الطريقة المتوقعة ، و الأمر بات يعذبني جداً ، فشعور كره النفس والخزي والاهتمام المبالغ به بالبشر بات لا يُحتمل .

شعور أن تتمنى أنك لو لم تُولد و أكبر رغباتك هي تختفي دون أثر أو حسّ ، لم أعد احتمله ، ولا أريد أن أعيش به لبقية حياتي.

لدي حياة اجتماعية تلزمني أن أتعامل مع البشر ، التعامل نفسه الذي أهابه لدرجة الموت .
حالياً ولسنين قادمة لا يمكنني زيارة طبيب نفسي ولا أخذ الأدوية لأسباب شخصية ، لذا أتمنى لو أجد حلاً عملياً بينكم يا إخوتي وأخواتي من موقع كابوس ، فقد صار هذا الرهاب ينغص علي عيشتي.

سؤالي هو : هل يمكنني حقاً علاج نفسي بنفسي ، وهل يمكنني أصلاً أن أتعالج ؟.

تاريخ النشر : 2020-08-06

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
مقهى كابوس
اتصل بنا
لا أريد الإفصاح عن اسمي - الجزائر
unknown girl - العراق
سارة
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (20)
2020-08-14 13:32:49
368221
20 -
مجهول
لا ادري ماذا اقول الا ان كل هذي البلاوي وجدتها فيني وانا بعمر 21سنة دراسة وفشلت فيها علاقات اجتماعية وفشلت مستقبل وضاع و سعادة 0
2020-08-11 19:47:48
367814
19 -
رؤي إلي عصام العبيدي
اخي قرأت عدة تعليقات لك علي بعض القصص هنا وحقا لديك اسلوب رائع في الكتابه وكلها قرأتها من ألفها إلي يائها ،كلماتك حقا مطيبه وفقك الله وجزاك كل خير:)
2020-08-09 14:50:47
367497
18 -
عصام العبيدي
رؤى او رؤي
انتي تعانين من رهاب الجمهور
تأتأة الصوت او اضطراب الصوت وتلعثمه حينما يكون امام اشخاص او طلاب سواء في مدرسة او معهد وما شابه او مسجد او مصلى في قراءة او صلاة
الثقة بالنفس كالفهم والعلم واجادة القراءة ثم التمرن مع أحد اخت صديقة ام وان تصلي بها صلاة جهرية وتلقي عليها درس قصير او محاضرة ان تقرأي القران وهي تسمع ان تقفي امامها وتتخيلي انك واقفة بشموخ بكل ثقة وقوة حضور امام جمهور فتتكلمي وكأنك قائدة
بهذه الاساليب تكتسبين ثقة بالنفس والتخلص من رهاب الجمهور
2020-08-09 07:45:08
367451
17 -
رؤي
اختي صاحبة المقال ،حقا لقد لمست قصتك جزءا من شخصيتي فلقد عانيت بعضا ايضا مما عانيتيه انت، فقد كنت اقف لأقرء الدرس واشعر بأن صوتي يكاد ان يبكي والجميع ينظر لي..
ايا كان يسعدني التواصل معك:).
2020-08-08 12:47:06
367306
16 -
DayMare
شكرا لكم جميعا على تعليقاتكم فقد ساعدتني حقا وشعرت بالراحة نوعاً ما ، كنت اراها مشكلة مخزية وصعبة الحل لكني بقراءة ردودكم بدتْ لي أهون بكثير ولا تحتاج كل هذا القلق .. فشكرا جزيل الشكر اخواني واخواتي.
اما بالنسبة لمن يشككون في كونه رهابا اجتماعيا انا حقا لا اهتم ان كان كذلك ام لا ، المهم ان اعراضه مماثلة لاعراض الرهاب الاجتماعي وذكرت ذلك حتى تأخذوا فكرة عمّا اشعر به ، وسأعمل بنصائحكم كلها باذن الله
2020-08-08 09:46:12
367289
15 -
يزيد
أختي الغالية فلتعلمي أن الناس يشبهونكي لديهم نقص وخوف وحرج وحزن وسعادة فمن يكونون إذاً لتخجلي وتقلقي أمامهم، نصيحة فكري بذلك فقط عند مواجهتهم وللعلم أنا أيضا أحتاج لهاذه النصيحة
وخِتاماً معلومة:الإِنسان يُقاس بأخلاقه
2020-08-08 09:44:47
367285
14 -
ضوء القمر
انا مثلك بالظبط بس ع قد ماأقدر بحب أقعد مع الناس اللي بحبهم وببتسم دايما لكلمهم عشان كده الحالة عندي بتقل شوية فشوية بس لما أشوف مثلا الميس او أقعد فحصة مع ولاد صوتي بيتحول لصوت طفلة وبيببقي صغير مش مسموع وبترعش لما بقعد فجماعة بس بحاول أبص فعين الشخص اللي بيتكلم وبقعد قدامه فبكده بقدر اتخلص شويه من الخوف..بس بصراحة يجماعة انا عندي خوف م الشارع مبنزلش خالص اعتقادا ان حد هيقتلني او هيخطفني ودي بقا مش عارفا أتصرف فيها ازاي
2020-08-07 23:15:28
367253
13 -
گاندي
لا اعتقد أن هذا رهاب ، بل وسواس فقط ، فلو كان رهابًا لتخلصت منه بالاختلاط ، لكن الوسواس هو الذي يصعب السيطرة عليه ، لأني أعرف فتاة نفس حالتك كانت تعاني وسواسًا قهريًا أصابها فجأة ، يقال أنه من أعراض العين ، ابحثي عن حل للوسواس
2020-08-07 21:58:03
367247
12 -
طالب مغربي
بالنسبة لي الرهاب الإجتماعي شيء عادي....فالعديد منا مر منه....أما مسألة أنك تريدين حل عملي...فالخيار الامتل لك هي أنك حاولي الاختلاط مع الناس قدر الامكان ...اليوم ستخافين..غدا ستشعرين بخوف اقل وهكذا....هناك طريقة اخرى اخدتها من معلمة هي أنه حاولي أن تشغلي كاميرة هاتفك وتحدتي اليها وكأنك تتحدتين مع جماعة مع ناس...وحاولي في كل مرة تشاهدين الفيديو تصليح الاخطاء.....هناك تمرين أخر هي ضعي مجموعة من صور لجمهر الصقيها على جدران غرفتك وتخيلي أنك أمام الجمهور وحاولي النظر لتلك الصور والحديت معها وكأنك أمام جمهور حقيقي ...هكءا ستتغيرين للأفضل.....بما أن الجميع بعاني من نفس المشكل فلا تقلقي فهذا ليس مشكل أو مرض نفسي أو شيء بسيط يمكن التخلص منه ...متلا ان كان بإمكانك نقص من وزنك كيلو أو إتنين فبإمكانك التخلص من الرهاب الإجتماعي....المسألة مسالة بايمان بنفس والبعض من التمارين التي قلتها في السابق
أتمنى أن أكون قد ساعدتك ولو قليلا
أخوك عبدالإله من المغرب❤
2020-08-07 19:53:05
367237
11 -
إسراء
انتي تصفين حالتي اشعر بما تشعري به وكم اتمنى ان اتخلص من هذا الرهاب الذي اضاع لي فرص كثيرة فالحياة اشعر ان شخصيتي الحقيقة مسجونة بسبب هذا المرض، شاهدت بعض الفيديوات التي تتكلم عن هذا المرض وما علاجه
يقولون انه بمواجهة مخاوفك تستطعين التغلب حاولي ربما تنجح معك
لم استطع المواجهة واظن انني بحاجة ل طبيب نفسي
2020-08-07 11:28:47
367151
10 -
فضه
انا اعتقد ان هذا كله من التفكير الزائد.. ماعليك سوى ان لاتفكري كثيرا...
2020-08-07 04:57:44
367112
9 -
سيليا
كل ماهناك عزيزتي هو أنك تفتقدين للثقة في النفس، وأعتقد أنه ليس للأمر علاقة بالرهاب الإجتماعي، حاولي أن تتفادي الإنعزال فهذا قطعا هو مايجعلك متوثرة وغير متأكدة من نفسك ومن تصرفاتك، العلاقات الاجتماعية مهمة بها نتعلم كيفية التعامل بمرونة وسط المجتمع، حاولي أن تبحثي عن صداقات بداية بزميلاتك في الصف أوبنات جيرانكم، ومع المدة ستلاحظين الفرق.
2020-08-06 18:39:59
367083
8 -
سما
إلى صاحبة المقال كيف هيه معاملة الاهل لكي فلربما يكون لهم دور فيما انتي فيه، انا ارى أمامي فتاه في منتهى العقل والحكمه وليس فتاه غبيه أو متخلفه ولانكي مجتهده في دراستكي اذا انتي فتاه ذكيه جدا ينقصكي فقط بعض الجرئه، واقول لكي شيء أن كنتي فتاة جيده أمام اهلكي وأمام نفسكي فلا تخافي من تعاملكي مع الناس انتي فقط بحاجه لدعم الاهل والاصدقاء وان شاء الله تخرجين من هذه الدوامه
2020-08-06 16:51:25
367066
7 -
الله الرحمن الرحيم الملك القدوس السلام المؤمن
السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته ومغفرته
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
جل جلال الله تبارك وتعالى رب العالمين العزيز الجبار
قال الله تعالى ( قل هذه سبيلي أدعوا إلى الله )
صدق الله العلي العظيم
والله الذي لا اله غيره ولا رب سواه والذي نفسي بيده جميع المشاكل والمصائب في الكون تحل بالدعوة الى الله عز و جل رب العالمين ، فهي طريق الرسل والانبياء عليهم الصلاة والسلام وهي مقصد وجود الانسان وهي اشرف واسما عمل في الوجود وهي سبب رفع البلاء عن الامة وهي سبب نيل رضا الله الرحمن الرحيم والفوز بالجنة والنجاة من النار والعياذ بالله منها نسأل الله العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا و الآخرة
الجئي الى الله تبارك وتعالى بالدعاء والبكاء واطلبي منه الرحمة والمغفرة و الهدى والعافية والرزق ، عليك بالدعوة الى الله تبارك وتعالى رب العالمين ، تكلمي لأي شخص عن عظمة الله الحي الذي لا يموت الرب الجليل الله عز و جل رب العالمين ، ذكريهم بان لهذا الكون خالق خلاق حكيم ملك جبار مالك الملك حكيم حكم عدل خلق الجنة والنار وانذريهم بأن عذاب الله شديد
اللهم اني اسالك للمسلمين موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار
اللهم اهد الانس والجن وفرج كرب المسلمين وطهر ارضك من اعدائك يا رب العالمين يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام
اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ورسولك ونبيك وعلى آله وصحبه وبارك وسلم تسليما كثيرا واكرمنا برؤيته واجعلنا رفقاءه في اعلى غرف الجنة جنة الخلد يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال والاكرام يا ذا الجلال و الاكرام
2020-08-06 15:43:51
367058
6 -
رفعت
هناك أدوية لعلاج الرهاب الاجتماعي مثل لسترال وزولوفت من الممكن أن تنفعك ولا تشربي المنبهات مثل القهوة والشاي لان ذلك يزيد من التوتر لدى مرضى الرهاب
2020-08-06 14:43:18
367051
5 -
عصام العبيدي
تنويه مقدما
ان رأيتي تعلقياتي لاتناسبك او صعبة فتجاهليها وانصرفي الى بقية التعليقات والنصاءح القادمة وخذي بها وستستفيدين بإذن الله فقط ترددي للدخول هنا لتستفيدي من تجارب الاخرين والاخريات.
ختاما بهذه الاساليب المجربة من قبلي تحصلين على شخصية لا مبالية ولا حساسة زيادة عن اللزوم غير مراقبة لنفسك الى جانب انها تعطيكي شعور حقيقي ان الناس مساكين كل واحد له هم وعيب وانما هم مغطين وساترين على انفسهم امام الاخرين فهم مثلك وانتي مثلهم فلا احد منكما مخلوق فضائي او جاء من الجنة او من عالم آخر مختلف ،وتذكري داءما وذكري نفسك(لا احد كامل او مكتمل لا احد احسن من احد كلنا ناقصين وكلنا لنا عيوب وكلنا جاهلون وانما نتعلم من بعضنا البعض ونحن اولا واخيرا بشر معرضين للزلل والخطأ في اي وقت ولا عصمة الا للانبياء.
2020-08-06 14:40:35
367049
4 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
نعم تستطيعين علاج نفسكي ان صبرتي وعزمتي على ذلك ولو في مدة طويلة تدريجيا حتى تختفي لديكي كل هذه العراض وتستقري نفسيا
2020-08-06 14:30:59
367046
3 -
عصام العبيدي
اخيرا
ان رأيتي تركيزا على مشيك:
ان مشيتي لاتهتمي بنظرات الاخرين وقولي في نفسك بكل برود اعصاب واستعجاب مع رسم ملامح التعجب على وجهك،لستُ عارضة ازياء ولا احد ملزم بمراقبتي ومن لم تعجبه مشيتي فليربط على عينيه فمشيتي تعجبني وانا احبها مادامت مشية صالحة ومؤدبة.
ان ساورك الشك ان التركيز على شكلك:
ارسمي ملامع التعجب على وجهك مع غض البصر وإبقاء الشفتان مطبقتان وهادئتان لاتشديهما للضم ولا تشديهما للداخل ولا للجانبين من باب الادب والحشمة والوقار وعدم لفت انظار الاخرين وقولي في نفسك،، لستُ عارضة جمال فلا احد ملزم بتقييمي ومن لم يعجبه شكلي فليذهب الى اقرب بحر وليقفز شكلي يعجبني وانا احبه وراضية به فلله الحمد والمنة على ما انعم علي.
القلق من التكلم باجابة او رأي او نقاش خوفا من الخطأ:
تكلمي لاتهتمي لما سيقوله الاخرون فيما ستقولينه مادام كلام مؤدب محترم لا يخدش حياء ولا يحمل سب او تجريح او اهانة كوني لا مبالية بأي رد متقبلة لأي رد مع رسم ملامح التعحب من باب،،منكم نتعلم،لا احد خلق متعلم،تكلم ليسمعك الاخرون فإما ان يعجبوا بما قلت واما ان يفيدونك برد،الذين لايتكلمون لن يفهمون ولن يفهموا،يجب ان اتكلم فهذا حقي لن اتنازل عنه،.
رهبة التكلم ورهبة المستمعين:
كلما اتتك رهبة قبل الكلام في اي مكان كان اطرديها بالكحة المتعمدة لكن اتقنيها بصدق مع إتباعها بما تحبين قوله فهذه الحركة ستربك المستمعين من التركيز عليكي والتدقيق المبالغ فيه وستطرد رهابك واعراضه من رعشة وتلعثم وستكونين وستجعلك لامبالية بأي رد ولا مكترثة ان كان كلامك خطأ او غير صحيح ولا مهتمة بمراقبة الاخرين واستماعهم.
2020-08-06 14:24:55
367045
2 -
عصام العبيدي
اولا
طبعا يمكن ان تعالجي نفسك بنفسك ويتم العلاج شريطة ان كنتي فعلا لم تتعرضي لصدمات نفسية او اضطهاد سلوكي ولفظي
فرهابك هذا رهاب طارئ مؤقت سببه قلة الثقة وغياب الخبرة في العلاقات الاجتماعية
حدث لك هذا الرهاب فجأة واصبحت لديك نقلة سلبية نفسية وفكرية.
انتي الان تراقبين نفسك لفظا وسلوكا الى جانب غياب ثقتك هل سلوكياتك صحيحة هل كلامك الذي ستقولينه سيكون صحيح هل الكلام الذي قلتيه مناسب وفي مكانه الصحيح هل نال اعجاب واستحسان الاخرين ام تذمروا منه وكتشفوا علتي،ماستكون ردة فعلا اخرين بعد ان اتكلم فقد تعرفين الاجابة ولكن غياب ثقتك بها وبنفسك يجعلانك تتراجعي عن القيام بقولها تحاشيا من ردة الفعل السيئة للحضور(اصبحتي حساسة جدا)
هل مشيي صحيح،،طبعا بعض الحالات يشك اصحابها حتى في طريقة مشيتهم ويظن ان المارة والجالسون يراقبونه ويدققون في مشيته وكذلك في شكله ويعيبونهما،،
مالذي تحتاجينه الان لكي تعودي لحالتك القديمة؟
سأنصحك بمغامرة ليست سهلة وانتي وشطارتك وقوة تحملك وتقبلك لأي رد من الاخرين
قومي بآداء تمثيلي بدور الشخصية العفوية شبه بليدة صاحبة طيبة كبيرة(الشخصية التي على نياتها)ولتكوني جاهزة نفسيا وفكريا لاي رد لاذع او انتقاد او تصحيح وليكن ردك لاي تعديل محملا بابتسامة لطيفة مع إبقاء الشفتان مطبقان مع رفع الحاجبين وسط وليس للنهاية واذا رديتي فليكن ب(اها شكرا الان فهمت) (اها شكرا الان عرفت)(اوه للاسف كنت اظن ان الاجابة التي قلتها هي الصحيحة) (اها شكرا لم انتبه) كوني عفوية لطيفة متسامحة متقبلة خفيفة دم حاذقة من داخلك محتفظة بذكاءك دون اظهاره متجاهلة لنفسك رقابيا غير ابهة بأي ردة فعل مادمتي محتفظة بمكارم الاخلاق ومحاسن السلوك فهاتين الخصلتين ان توفرتا لايهم ماسيقوله الاخرون وكيف ينظرون كوني ذو اعصاب باردة وتجاهلي الحساسية الزاءدة ومراقبة ذاتك وقولي في نفسك مرارا وتكرارا لا احد كامل ولا مكتمل والحمدلله على ما انا عليه.
2020-08-06 13:26:25
367040
1 -
مجهولة الهوية
اعاني من نفس ما قلتيه خوف وتردد اخاف ان يضحك على الناس لا احب الحفلات وعندما اتكلم مع اناس اخطا كثيرا واتكلم اشياء مثل البلهاء لكن لا اعتقد انه رهاب اجتماعي الرهاب الاجتماعي هو الخوف من الاماكن العامة والاختلاط
move
1
close