تحذير : هذا موقع رعب وهو غير مناسب للأطفال ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ليلة الرعب مع عمتي

بقلم : إبراهيم هشام حياري

لم استطع نسيان تلك الليلة المرعبة ..

قصتي واقعية واقسم إني اكتبها بدون أي تغير بأي شيء من وقائعها .

في ذات يوم كنت أبيت عند بيت جدي , وكان الجو في الخارج مثلج , وكانت موجودة معنا عمتي التي لديها خمسة أولاد , كانت معنا لوحدها تلك الليلة , وكنا جالسين نتبادل الحديث وبعدها طلبت جدتي مني أن أضع التلفاز على إحدى قنوات القرآن لأنها من عادتها قبل أن تنام أن تستمع إليه . وحين سمعت عمتي ما قلت جدتي ارتبكت .. ثم ارتبكت اكتر حين استمعت للقرآن وبدأت تصرخ وتولول ثم أطفئت التلفاز وأخذت تشتم جميع الموجودين .

بعدها طلبت جدتي أن احضر دواء عمتي مع كأس ماء , لكن عمتي رفضت تناوله , وقالت انتم تريدون أن تسمموني وتقتلوني , وطلبت مني أن اشرب من الدواء لكي تتأكد من خلوه من السم .
وفعلا أخذت حبة من الدواء ووضعتها تحت لساني ولكني لم أبلعها لأنه كان دواء أمراض نفسية وقد يضرني .

وحين قلت لعمتي إنني شربت الدواء طلبت أن افتح فمي ففتحته , وقالت ارفع لسانك , فلم ارفعه , فغضبت وبدأت تصرخ , فرفعته ورأت الدواء تحت لساني , فبدأت تصرخ ورشقت الماء بوجهي وضربت عمتي الأخرى وهربت من المنزل حافية القدمين .

كان الجو كما ذكرت مثلجا , والساعة العاشرة ونصف ليلا , فركضت خلفها , لكن ما إن اقتربت منها كي امسكها حتى استدارت وصفعتني على وجهي بشدة , فرجعت وتوجهت مسرعا إلى عمي كي نبحث عنها , لكننا لم نجدها .. بحثنا طويلا حتى الساعة الواحدة ليلا دون جدوى , حينها تلقى عمي اتصالا من جدي يخبره أن عمتي عادت إلى المنزل , وعندما عدنا كانت طبيعية وكأن شيئا لم يحصل , فقررنا أن نأخذها صباحا إلى احد الشيوخ , وعند الساعة التاسعة صباحا أردنا أن نأخذها للشيخ , لكن لم نجدها في الغرفة , بحثنا عنها كثيرا حتى وجدناها ممدة على الرصيف فوق الثلج , كان جسدها شاحبا جدا وكثير الازرقاق , فتوجهنا بها إلى المستشفى , وهناك أعلنوا وفاتها ..

أتمنى أن تدعوا لها وان تفيدوني ماذا افعل ؟ .. فقد مضى شهر على وفاتها , وطوال هذه المدة أنا احلم بعمتي وهي تصفعني بشدة وتصرخ بوجهي وتقول كلمات غير مفهومة .. ارجوا مساعدتي ..

تاريخ النشر 26 / 01 /2014

شارك برأيك في الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية
  • يمنع الاستفزاز والتجريح والسخرية والاستهزاء والعدائية .. كابوس واحة للمحبة والاحترام
  • التعليقات المرفقة بأرقام هاتف وعنوان سكن لن تنشر .. ولا يوجد تسجيل أو عضوية في الموقع
الأسم
التعليق