منوعات

حينما تتحول المافيا والعصابات إلى منظمات إنسانية وقومية

تُعرف المافيا أنها عبارة عن مجموعة من الأشخاص الذين يقومون بارتكاب جرائم منظمة . سواء كانت تجارة المخدرات أو تجارة السلاح او القتل المأجور أو السرقة وما غير ذلك .

نشأت المافيا أو عصابات الجريمة المنظمة في صقيلة بإيطاليا وانتشرت حول العالم بأعداد ضخمة . لدرجة أن بعض العصابات كانت قوتها تتجاوز قوة الشرطة والدولة التي تعيش فيها، فتعداد عصابة الياكوزا اليابانية مثلا يعد أكبر من تعداد شرطة وجيش دولة اليابان نفسها . ويتم قتال المافيا عادة عن طريق أساليب مختلفة، حيث أنه إن تم قتالهم بالأساليب القديمة فستدخل البلد في حرب أهلية تأكل الأخضر واليابس .

لطالما كانت عصابات المافيا سيئة السمعة، ولم لا تكون كذلك؟ . فهي بالنهاية مجموعة من الأشخاص الذين يقودون جرائم منظمة ومخطط لها، يعذبون كل ضحاياهم وليس لديهم أي مشكلة بقتل أي شخص إذا ما وقف بوجوههم .

أساليبهم بالتعذيب مخيفة لا يستطيع أي شخص تصور مدى فظاعتها، وأساليبهم بالقتل كذلك . فهم لا يتناون عن أي فعل حتى قتل الأطفال والعجائز وتعذيبهم .

ولطالما كانت المافيا عبئا وعالة على أيّ مجتمع تعيش فيه، فحيث وجدت كانت تنتشر الدعارة والمخدرات والأسلحة والقتل، ولم تدخل المافيا في حي إلا وأصبحت صفارات الشرطة لا تهدأ أبدا، حيث أن المافيا هي أكبر نقيض للوطنية والقومية .

لكن هناك حالات نادرة قد ظهرت الوطنية لدى المافيا وأثبتت أنهم ليسوا مجرد مجموعة من الخارجين عن القانون، قد تكون تلك الحالات لاستعطاف الرأي العام وبناء شعبية لدى السكان أو قد تكون نابعة من شعور قومي ووطني أيضا .

في تلك المواقف قد ساعدت تلك العصابات الناس في أشد أوقات الحاجة، وفي هذا المقال عزيزي القارئ سأطرح لك بعض المواقف .

1- الياكوزا تتبرع بمساعدات للمدنيين بعد كل زلزال

إن عصابة الياكوزا واحدة من أكبر المافيات بالعالم ويبلغ عمرها اكثر من 400 عام! . وهي عصابة يابانية مشهورة، وحيث ان اليابان عبارة عن جزيرة فإنها تعيش زلازل كثيرة ويمر عليها تسونامي في كل جيل .

blank
الياكوزا عصابة لديها مبادئ وشرف

وبمجرد حدوث أي زلزال أو كارثة، تقوم مافيا الياكوزا بالتبرع بأطنان مساعدات وأغراض كثيرة للمتضررين من الكارثة . تشمل تلك المساعدات الطعام وحفاضات الأطفال والحليب والبطانيات والمناشف، كذلك تقوم بإيقاف نشاطها الاجرامي بالمناطق المتضررة مؤقتا حتى تنتهي الكارثة .

لقد بدأت تلك العادة مع المافيا اليابانية بالعام 1948م بزلزال فوكوي . حينما كانت الحكومة مفلسة وعاجزة عن إرسال أي مساعدات للمتضررين، وقد تدخلت الياكوزا حينها وأرسلت أطنان من المساعدات على حسابها الشخصي، ومنذ ذلك الحين وهي ترسل المساعدات في كل مرة يحدث فيها زلزال أو تسونامي .

كذلك فإن مافيا الياكوزا عصابة لديها مبادىء وشرف، حيث إن قام أحد افراد العصابة بقتل إنسان بريء ليس له ذنب، فإن عليه أن يقطع جزء من أصبعه بنفسه ليعاقب نفسه وليكفر عن ذنبه .

اقرأ أيضا : عصابات الياكوزا .. وجه اليابان المرعب

الشيء الجميل بالياكوزا هي انها إحدى أهم أسباب القضاء على الفساد باليابان . حيث كانت بالماضي تعمل بكل شيء أما اليوم فأصبح معظم عملها هو التحقيق بقضايا الفساد وابتزاز أصحابها . حيث تقوم المافيا اليابانية بابتزاز رجال السلطة الفاسدين وتهديدهم بنشر الفضيحة إن لم يدفعوا، وفي معظم الأحوال فإن المسؤولين الفاسدين لا يخرجون بأي ربح من سرقاتهم . بل معظمها يأخذها الياكوزا لدرجة أن معظمهم قد قرر التوقف عن السرقة .

ونتيجة لذلك قد خف الفساد باليابان لأن المسؤولين الفاسدين لا يتكلفون عناء السرقة لأنهم لن يتحصلوا على ذلك الربح الكثير .

المافيا الكولومبية

إن المافيا الكولومبية إحدى أقوى المافيات بالقارتين الأمريكيتين، وحينما قاد بابلو اسكوبار المافيا وتزعمها قام ببناء أحياء ومدارس ومشافي للفقراء والتبرع بمبالغ مادية ضخمة لهم كل عام .

ولد بابلو لعائلة متوسطة في حي فقير.. وكان لديه حس عالي بالعدالة، كان قوميا كولومبيا لدرجة كبيرة . يقال أنه حينما كان طفلا رأى مجموعة من الكولومبيين يأكلون من مكب النفايات أجهش بالبكاء قائلا : “هذا الأمر غير صحيح، هذا الأمر سيتوقف” ،.

blank
بابلو اسكوبار

لقد كان يؤمّن وظائف للكولومبيين، وقد خفض معدل البطالة . تقول إحدى القصص أن هناك شاب كولومبيا فقيرا قد ضاق به الحال فأتى إلى بابلو قائلا : “أنا أعرف كل مكان تعيش به، لديك خياران، إما أن تقتلني وإما أن تمنحني وظيفة” . فضحك بابلو ومنحه وظيفة داخل إحدى قصوره . بل ولأنه أحب كرة القدم (وهي الرياضة الشعبية في كولومبيا) قد دعم بطولات الناشئين فيها .

اقرأ أيضا : بابلو اسكوبار أعظم تاجر مخدرات في العالم( الجزء الأول)

لقد رشح بابلو زعيم المافيا نفسه لرئاسة كولومبيا . وعرض دفع الديون الكولومبية بشرط أن يصبح رئيساً للبلاد . فهو يعرف تمام المعرفة أن الفساد متغلغل بكولومبيا.. وأنه مهما دفع من ديون فسيسرق المسؤولون الكولمبيون الأموال وستعود حال البلاد لنقطة الصفر .

3- المافيا الأمريكية تنشأ مطاعم حساء مجاني لمساعدة الأمريكيين

تعرف أزمة الكساد الكبير على أنها أسوأ الأزمات التي مرت على الولايات المتحدة الأمريكية . حيث أنها استمرت أكثر من عشر سنوات من العام 1929م إلى العام 1939م كما أن بعض المؤرخين قد قالوا أنها لم تنتهِ بالكامل الا بالعام 1944م .

خلال تلك الأزمة انهار سوق الأسهم وانهارت الصناعة والزراعة في أمريكا . وخسر معظم الأمريكيين وظائفهم وأصبحت أمريكا تعيش على حافة المجاعة او الإنهيار، لقد كان سعر وجبة الطعام أشبه بحلم لدى معظم الأمريكيين . فلا وجود لوظائف ولا منازل وقد عاش الأمريكيون على مدخراتهم .

قام حينها زعيم المافيا آل كابوني بافتتاح مطاعم تعرف باسم “مطاعم الحساء” . حيث تقدم تلك المطاعم طبق مجاني من الحساء للناس . وقد كانت تلك الوجبة هي ما حالت ما بين الأمريكيين والمجاعة في بعض الولايات والمدن الأمريكية التي ضربها الكساد ضربة قوية . لدرجة أنك سترى طوابير بطول مئات الأمتار يصطف عليها مئات الناس للحصول على تلك الوجبة المجانية .

blank
آل كابوني رجل قاسي لا يعرف الرحمة

رغم أن آل كابوني زعيم المافيا بشيكاغو كان رجلا قاسيا لا يعرف الرحمة . إلا انه قد تبرع بالمال والطعام لأجل الفقراء وهو موقف لن ينسى له، ناهيك عن أنه ألهم عصابات أخرى بعمل المثل، حيث افتتحت مطاعم تقدم حساء مجاني .

3-المافيا الألبانية، أكثر المافيات وطنية

تعد المافيا الألبانية أسوأ وأقوى مافيا أوروبية، حيث أنها تتاجر بأعضاء البشر، وتقوم ببيع المخدرات واختطاف الفتيات وإجبارهن على العمل بالدعارة . وخلال السنوات الأخيرة قد سيطرت تلك المافيا على تجارة المخدرات خاصة الكوكائين ببريطانيا .

إلا أن تلك المافيا تملك حسا وطنيا قوميا لدرجة لا تصدق . فحينما بدأت حرب كوسوفو وقد بدأ الصرب بالهجوم على الألبان قامت تلك المافيا بوضع المدن الألبانية تحت حمايتها ودافعت عن السكان . كما أنها دعمت جيش تحرير كوسوفو الذي قاتل الصربيين وجندت بعض أفرادها داخل الجيش .

كذلك كانوا يقومون بمساعدة أي عائلة ألبانية تعيش بالشتات ويدافعون عن الألبان أينما كانوا، وحينما تحدث مشكلة بين ألباني وبين المافيا فهم يحاولون حلها بدون سفك للدماء .

كذلك فإنها المافيا الوحيدة التي لا تنظر للدين، ففي ألبانيا يعتنق حوالي 70 بالمائة من سكانها دين الإسلام، وفي المافيا الألبانية فإن الألباني ألباني أيا تكن طائفته ودينه، ويمكن السماح للمسلم والمسيحي بالإنضمام أيا يكن السبب .

وبالطبع، فإنهم لا يفعلون شيئا يضر بمصلحة الألبان . فلا يختطفون فتاة ألبانية ويجبرونها على العمل بالدعارة ولا يبيعون المخدرات بالأحياء ذات الغالبية الألبانية .

مايثير الدهشة لدى المافيات الألبانية هو كمية التبرعات التي يمنحونها للقرى الألبانية الفقيرة . لقد منحوا تبرعات كافية لإعادة إعمار بعض القرى الألبانية بعد نهاية حرب يوغوسلافيا .

4- لي تشاو شونغ، زعيم المافيا التايوانية الأكثر قومية

بعد الحرب الأهلية الصينية التايوانية انقسمت الصين إلى جمهوريتين، جمهورية الصين الشعبية الشيوعية وجمهورية تايوان الصينية الليبرالية، التي عرفت لاحقا باسم تايوان . وقد اعترف العالم بأن الصين الشيوعية هي الصين الحقيقة بينما تايوان دولة مستقلة ليس لها أي علاقة .

لم يكن هذا الخبر سعيدا بالنسبة للصين . حيث أنها رغبت باحتلال تايوان، ونتيجة لذلك قد استعدت الحكومة التايوانية للحرب . وبدأت برفع ميزانية الجيش مما جعل الاقتصاد التايواني يضعف .

قامت المافيا التايوانية بقيادة لي شونغ حينها بتبرعات لكل من حكومة تايوان وللشعب والأمة التايوانية. حيث قام بتدريس تايوانيين على حسابه ومنح وظائف للفقراء . لقد فعل أعمالا خيرة لدرجة أن الناس قد نست أنه رجل عصابات واعتقدت أن سمعته السيئة ليست إلا إشاعات! .

اقرأ أيضا : كيف كانت تبدو القوى العظمى سابقا؟

وعلى فراش الموت تبرع زعيم مافيا تايوان لي تشاو شونغ بمبلغ 1.9 مليون دولار أمريكي لتايوان . وعندما مات له أقيمت له جنازة مهيبة وقد أتى اكثر من 20 ألف شخص لجنازته احتراما له وتقديرا على ما فعل .

لي تشاو تشونغ
حضر في جنازته أكثر من عشرين ألف شخص

5 -عصابة الدراجات النيوزلندية تحمي المسلمين

تعد نيوزيلندا واحدة من أكثر الدول من ناحية الهدوء والسلام . حيث أنها بلاد حديثة.. وهي المستعمرة البريطانية الوحيدة التي لم تقم بإبادة جماعية للشعب الأصلي. بل سمحت له بالعيش متساويا مع المواطن الأبيض .

إلا أن تلك الدولة المسالمة الهادئة قد استيقظت يوما على خبر مرعب.. فقد قام رجل أسترالي يدعى “برينتون تارنت” بالهجوم على مجموعة مساجد وقتل واحد وخمسين شخصا وجرح خمسين آخرين بعضهم جروحا بليغة .

كان دافع الهجوم عرقيا حيث أنه من النازيين الجدد . كذلك قد كان مسيحيا متعصبا . حيث كتب على بندقيته أرقام وتواريخ الحروب الصليبية وسقوط القسطنطينية . وبعض الحروف النرويدية التاريخية التي كان يكتب فيها سكان غرب أوروبا قبل الاحتلال الروماني .. والتي عادة تستخدم من المؤمنين بالعرق الأبيض .

وحتى حينما تم اعتقاله ورميه بالسجن مدة 40 سنة دون إطلاق سراح مشروط (وهي أقسى عقوبة بنيوزيلندا) قد قام برفع علامة قوة البيض وتفوق العرق الأبيض .

Mongrel mob
Mongrel mob أخطر وأشرس عصابة في نيوزلندا

تأثر الرأي الإعلامي حينها ولم يعد المسلمين يأمنون صلاتهم بالمساجد، حينها قامت مافيا عصابات درجات نيوزيلندية بحماية المساجد أثناء الصلاة حيث تجمعوا حول مدخل المساجد أثناء أداء المصلين للصلاة وطمأنوا المصلين أنهم لن يتعرضوا للأذى مهما كلف الثمن . واستمر الأمر عدة أسابيع حتى هدأت الأوضاع تماما بنيوزلندا.

تلك المافيا الإجرامية التي يعرف أنها واحدة من أشرس العصابات بنيوزلندا قامت بحماية المصلين العزل .

6- المافيا المكسيكية تساعد أثناء أزمة كورونا

تعرف أزمة كورونا او جائحة كورونا انها فترة انتشار الفيروس الصيني Covid-19 . حيث انتشر بكل أنحاء العالم وأعلن منع التجول وإغلاق المحلات بكل مكان بالعالم، لقد كان هذا سيئ التأثير على دول كثيرة وخاصة الفقيرة منها مثل المكسيك .

حيث أصبح المكسيكيين عاجزين عن العمل ولم تستطع الحكومة المكسيكية توفير معدات واقية لهم . فما كان من المافيا المكسيكية إلا أن تدخلت وتبرعت بمعدات طبية والقليل من المال لبعض العوائل الفقيرة المتضررة.

المافيا المكسيكية
المافيا المكسيكية

تعرف المافيا المكسيكية أنها إحدى أقوى المافيا بأمريكا الشمالية، وغالبية أرباحها تأتي من العمل بالتهريب ما بين الحدود وتجارة المخدرات . لقد منحت المافيا المكسيكية ما عجزت الحكومة المكسيكية عن منحه .

اقرأ أيضا : العثور على مصاصة دماء في المكسيك !

7- المافيا الإيرلندية تساهم بإنهاء حكم الاحتلال البريطاني

لقد حكمت بريطانيا إيرلندا لأكثر من 686 سنة، حيث تم احتلال ايرلندا بالعام 1169م . ثم تحول الاحتلال لحكم وأصبحت إيرلندا تابعة للتاج الإنجليزي البريطاني.

وقد سيطرت قومية union jack على إيرلندا . وأصبح الإيرلنديون قوميين بريطانيين . حيث اعتقدوا أن وجودهم ببريطانيا وضمن الأمة البريطانية خيرا لهم .

حتى حدثت مجاعة عام 1845م ولم تمنح إنجلترا أي شيء لإيرلندا، ثم بدأت محاولات لاحقا لتغيير ديموغرافي خاصة بالأجزاء الشمالية بالبلاد.. وهذا ما أخرج حركة قومية ايرلندية عن صمتها.. فتأهبت للقيام لقتال الحكومة البريطانية ومحاولة طرد القوات البريطانية .

لقد استمرت الحرب 100 عام تقريبا ودعمت المافيا الإيرلندية الجيش الجمهوري الإيرلندي، كما قاموا بدعم جهود إعادة إحياء اللغة الإيرلندية بديلا للإنجليزية .

الا أن السمعة الوطنية القومية للمافيا الإيرلندية لم تدم . فبعد الاستقلال الإيرلندي قد بدأت تلك العصابات بتخريب أيرلندا بالكامل . حيث أصبح عددهم أكبر من الشرطة الإيرلندية وارتكبوا عدة جرائم هزت الرأي العام لفظاعتها .

ختاماً

إن المافيات بالنتيجة مجموعة مجرمين، إلا أنه حتى أولئك المجرمين لديهم القليل من الحس الوطني والقومي أو الإنساني . وإن هذا المقال ليس مقالا لتلميع صور المافيا والمجرمين . بل إنه مقال يثبت أن لدى الإنسان ضميرا يمكن أن يصحو بأي لحظة.

لقد صحت المافيا الألبانية والتايوانية حينما أصبح هناك خطر على بلدانهم . واشتعل الحس القومي الوطني لديهم . وصحت المافيا اليابانية والمكسيكية والنيوزلندية حينما أصبح هناك خطر على الأبرياء .

وبالتالي فحتى العصابات الإجرامية والمافيا عموما تملك ضميرا وحسّا وطنيا وقوميا . ومهما بلغ الإنسان من وحشية فطالما يملك ذرة انتماء ورحمة في قلبه سيظل إنساناً .

ومن يدري!، فقد تكبر تلك الذرة في قلبه .. ويصبح رجل العصابة رجلا وطنيا يدافع عن بلاده ويقف معها أو يتحول لداعية إنساني .

ملاحظة : جميع حقوق المقال محفوظة لموقع كابوس . لا يحق لأي شخص كان . النقل الحرفي أو المرئي للمقال المنشور دون إذن مكتوب من إدارة الموقع . وتترتب المسائلة القانونية المنصوص عليها على كل مخالف للتنبيه المذكور .

المصدر
المافيا النيوزلنديةالمافيا المكسيكيةالمافيا التايوانيةالياكوزاآل كابوني ومصادر إضافيةالمافيا الألبانيةالمافيا الإيرلندية

آريو

-كاتب من سوريا - الكاتب الأفضل في كابوس لشهر اغسطس 2022

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

24 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
24
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك