منوعات

سوزان بوتر : المرأة التي حولت جثتها الى محاكاة رقمية

أولا عزيزي القارئ ، وقبل أن نتكلم عن سوزان بوتر .. ما هي محاكاة التشريح الرقمي ؟ .

هنا .. حيث يجتمع علم الطب وتكنولوجيا الكمبيوتر ، نظام يقوم بعرض صور مقطعية حقيقية في هيئة ثلاثية الابعاد لجسم الإنسان . حيث يمكنك أن ترى كل تفصيل إنساني من جميع الزوايا ، حيث يتم تصوير جثة حقيقية ومحاكاتها .. حتى يمكن للطلاب بالتلاعب بها كنموذج يساعد كثيرا في فهم جسم الإنسان . كما يتم عمل الموجات الصوتية و الرنين المغناطيسي وأشعة التصوير المقطعي للجثة .. ويتم تقطيع الجثة إلى أكثر من 25 ألف قطعة . ولكن يظل إسم المتبرع بجثته للتشريح الرقمي وهويته مخفيا ، ولا يتم الكشف عنه لكن سوزان بوتر كانت قد أعلنت عن هذا في التلفاز .

blank
سوزان بوتر

هي ناشطة ولدت في ألمانيا في عام 1927 .. عاشت حياتها مع جدها وجدتها لكن سرعان ما تركاها لوحدها في سن صغير . تزوجت المحاسب هاري بوتر وأنجبت طفلين . خضعت للعديد من من الجراحات واستئصلت ثديها علاجا للسرطان ، وكانت في أواخر حياتها على كرسي متحرك .

إقرأ أيضا : العواقب المريعة للعبث مع الطبيعة

كانت سوزان بوتر أول امرأة تتبرع بجثتها لهذه التقنية التي انتشرت حديثا ، فقد أعلنت أنها تريد التبرع بجثتها ، وتريد أن يتم تقطيعها إلى 27 ألف قطعة لجامعة كولورادو .. كما و قامت بتسجيل العديد من الفيديوهات تتحدث فيها عن طبيعة حياتها ، آلامها وخيباتها وأحزانها ، حتى يتمكن الطلاب من الفهم بطريقه موسعة .. فكانت تحب طلاب الطب في جامعة كولورادو ، وتتقرب منهم كثيرا وتحضر حفلات التخرج ، فالكثير منهم كان على علاقة قوية بها ، وأيضا كان طبيبها سبيترز المسؤول عن تقطيعها بعد وفاتها قريبا جدا منها فكانا كثيرا ما يتناولان الغداء معا .

التشريح الرقمي - سوزان بوتر
سوزان بوتر وطلبة كلية الطب في جامعة كولورادو

كان قد تم قبلها رقمنة جثه تعود لسجين يدعى جوزيف جيرنيغان . ومن الأصول المرعية أن تبقى الجثه المتبرع بها مجهولة الهوية .. ولكن تم الكشف عن المدعو جوزيف من قبل الصحافة .. عندما علمت أن الجثة تعود لسجين حكم عليه بالإعدام في سجن تلك المنطقه .. فمات جراء حقنة مميتة ، وأيضا أنثى تبلغ من العمر 59 عاما توفيت جراء مرض في القلب .

كانت بوتر هي أول المتبرعين ، حيث أنها كانت تعلم كل تفصيل دقيق سيجري على جثتها . فقامت بزيارة المكان الذي ستوضع فيه ، والثلاجة التي ستجمد فيها و المنشار الذي ستقطع به ونوع الكحول الذي سيوضع عليها . في تلك اللحظة عندما هاتفت بوتر مكتب طبيبها ، رد عليها مساعده وقالت : أنا سوزان بوتر ، أريد أن أتبرع بجسدي ، أريد أن أُقطَّع .

إقرأ أيضا : الطفلة التي أذهلت الأطباء وحيرت العلماء

وكان آنذاك مشروع الإنسان المرئي أو محاكاة التشريح الرقمية لا تنفذ إلا للجثث السليمة ، حتى يتمكن الطلاب من رؤية جسم الإنسان في حالته الطبيعية . لكن سوزان بوتر قامت بالعديد من الجراحات منها جراحة العمود الفقري والورم الميلانيني وتركيب ورك صناعي والقرحات ومرض السكري . وبعد تفكير طويل من طبيبها سبيترز أخبرها أن أمراضها ليست مهمة للمشروع .. لكن إذا قامت بتسجيل مقاطع تشرح فيها تاريخها الطبي للطلاب ، فهذا سيضفي العنصر الوجداني لدى الطلاب بدلا من جثة مجهولة .

وهكذا انضمت سوزان بوتر للمشروع الذي تم إصدار 4000 ترخيصا لاستخدام بياناته في صنع ورك أفضل وإنشاء دمى تحطم إفتراضية تلك التي تستخدم في اختبارات السلامة المرورية .

أشاع طبيبها سبيترز قائلا أنها كانت تدرك ما تفعل ، ووجد نفسه منقادا لرغباتها . فهي طوال 15 عاما منذ العام الذي أعلنت فيه أنها تريد التبرع بجثتها ، لم تتردد او تتراجع يوما ..  وأرادت أن تعزف الموسيقى أثناء تقطيعها وتنشر الورود الحمراء .

إقرأ أيضا : مأزق الطب النفسي – الرقص على أنغام الوهم
التشريح الرقمي - سوزان بوتر
سوزان بوتر بعد عامين من تجميدها على طاولة التقطيع لإجراء التشريح الرقمي

توفيت في العام 2015 ، وتم إجراء التشريح الرقمي بعد عامين من وفاتها . ففي البداية لم يجد سبيترز داعما ممولا لمشروعه فموله من أموال شركته الخاصة و المكتبة الوطنية للطب وبعض التبرعات من الطلاب .

وتم تقطيع الأنسجة إلى شرائح رقيقة لايتجاوز سمكها 60 ميكرونا باستعمال شفرة الكربيد ، وبعد كل مرور للشفرة كانت كاميرا رقمية تصور كل الأسطح التي تحتوي على تكتلات الأنسجة . هذه العملية كانت تشبه عملية صقل لخشبة مع تصوير الخشبة بعد كل دورة صقل .. واستغرقت العملية 60 يوما أمام مرأى الطلاب .

blank
سوزان بوتر ساهمت في انتشار تقنية الإنسان المرئي

الآن انتشرت تقنية الإنسان المرئي ، وساعد هذا كثيرا في فهمنا للطب .. كما أنه تم تصحيح بعض الأخطاء في كتب الأحياء التشريحية قبل استخدام التقنية . ويعود أكبر الفضل لسوزان بوتر التي أحدثت نقلة كبيرة في هذا المجال .

والآن عزيزي القارئ ، هل تريد أن تتبرع بجثتك فداء لهذا المجال؟ .

ملاحظة : جميع حقوق المقال محفوظة لموقع كابوس . لا يحق لأي شخص كان النقل الحرفي أو المرئي للمقال المنشور دون إذن مكتوب من إدارة الموقع . وتترتب المسائلة القانونية المنصوص عليها على كل مخالف للتنبيه المذكور .

 

المصدر
NationalgeographicIflscienceWikipedia

ابتهال سعيد

السودان

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

23 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
23
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك