الفيلسوفكشكول

يا إلهي أنا أحسد ماذا افعل!!!

بقلم : رامى محمد – مصر
[email protected]

الحسد من المواضيع المحرجة والمرهقة لملايين الأشخاص علي مستوى العالم والمشكلة تكمن في غموض مسببات الحسد فلماذا تتساقط الأشياء بمجرد النظر إليها من شخص ما ولا يحدث لها نفس التأثير مع شخصاً آخر أو في كثير من الأحيان تحدث بمجرد السمع !!
أعلم أن الكثير ممن يقرأون الأن قد تعرضوا للاحراج كثيراً بسبب بعض المواقف التي تسببت فيها أعينهم.
إذن فلنبدأ رويداً رويداً بالاطلاع على بعض المعلومات عن تعريف الحسد وعلاج عين الحسود .

أولاً تعريف الحسد هو تمني زوال النعمة من الغير طبقاً للتعريف الدينى فالشخص الحاسد حاقد لا يريد الخير للمحسود ويتمنى ذهاب النعمة التي أنعم الله عليه بها.

فهل كل من نظر إلى شئ وسقط في الأرض أو ماشابه ذلك هو حاقد وحاسد؟
الإجابة بالطبع لا
فالحسد أضراره بالغة والعياذ بالله وتفعل المصائب بالمحسود وليس مجرد سقوط شئ أو سقوط قطعة أثاث.

هنا يجب التفرقة بين الحالتين ..

فالحاسد شخص لا يحمد الله علي نعمه ويكن داخله مشاعر سلبية وغل وبغض للمحسود ويتمنى أن يكون مكانه فتخرج منه طاقة سلبية مستمرة تتسبب في إيذاء الآخرين وإلحاق أضرار بالغة بهم .

أما الحالة الثانية فنحن أمام أشخاص مقتنعة بأنها تحسد بمجرد حدوث تساقط للأشياء أو ماشابه ولكن عزيزى القارئ هل تعلم أن هؤلاء ليسوا حسدة!

لا تتعجب وأكمل القراءة…

هؤلاء الاشخاص مصابون بوسواس قهرى يجعلهم يربطون أعينهم بأى شئ سلبي يحدث أمامهم وتصديقه وتأكيده حتى أصبح حقيقة والحل هو محاولة الابتعاد عن تلك الأفكار وبناء سد منيع لا تجعل تلك الأفكار تمر إلي ذهنهم ويبدأ في تدريب أنفسهم علي ذلك.
وأيضاً الاستعاذة بالله مع قراءة المعوذتين والتعود علي قول “بسم الله ماشاء الله” علي أى شئ .

أما الحاسد عليه أن يتقي الله ويرضي بقسمه الله له ويخرج ما في قلبه من بغضاء وينظر الي من هم أقل منه في النعم.

وأخيراً لا احد يرهق نفسه ويصنفنها بحاسد أو غيره واحبوا الخير لبعضكم البعض يرحمكم الله.

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
6 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
6
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x