الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : ألغاز تاريخية

لغز الولد في الصندوق

بقلم : آية حسن - مصر

لغز الولد في الصندوق
لغز محير أثار الكثير من اللغط والجدل لأكثر من نصف قرن ..

في 25 فبراير من عام 1957 على حافة طريق منعزل في ضاحية فوكس جيس بمدينة فيلادلفيا – ولاية بنسلفانيا الأمريكية - عثر طالب جامعي على جثة لولد صغير مخبأة داخل صندوق كارتوني من الحجم الكبير , كان جسد الطفل عاريا وملفوفا ببطانية خفيفة ذات نقوش . وكان الصندوق الذي يضم الجثة مغلق بإحكام بحبل أحمر , ولاحقا علم المحققون بأن هذا الصندوق كان عبارة عن علبة لتغليف مهود الأطفال من محلات جي سي بني (J.C Penney ) . وتم تخمين عمر الطفل ما بين 4 إلى 6 سنوات .

لغز الولد في الصندوق
الصندوق الكارتوني الذي كانت الجثة تقبع داخله ..

كان جسد الطفل جافا ونظيفا , و ذراعيه مطويتان إلى بطنه , و أظافره قصيرة و مقلمة بشكل جيد , وشعرة محلوق بطريقة خشنة وبدون إتقان , و قد وجدوا على جسده بقايا لشعر مما يعنى انه لم يمضى وقت طويل على حلاقته . وكانت هناك عدة كدمات في مناطق متفرقة من وجهه و جسده و هي حديثة العهد وقعت في آن واحد , لكن كان هناك أيضا أثار لكدمات قديمة باهتة على جسد الصبي مما يؤكد تعرضه لسوء المعاملة لفترة طويلة , وكان واضحا كذلك أنه يعاني من سوء التغذية والإهمال . وقد خمن الطبيب الشرعي بأنه تم قتل الصبي في حدود ثلاثة أيام إلى أسبوعين قبل اكتشاف جثته , أما سبب الموت فهو الضربات التي تلقاها على رأسه .

الطفل المجهول

لغز الولد في الصندوق
صورة الطفل الذي عثر عليه داخل الصندوق .. انظر الكدمات على رأسه .. وجسده .. وخصوصا ساقه .. من الواضح انه تعرض للضرب لفترة طويلة ..

حتى الآن لم يكن هناك غموض كبير في القضية , ظن المحققون أنها قضية سهلة وأنه سيتم التعرف على الصبي وتحديد هويته حالما ينشرون صورته أو بمطابقة بصماته . ولكن سرعان ما خابت ظنونهم , إذ للأسف مضى وقت طويل على نشر صورة الصبي ولم يتعرف عليه احد , ولم يجدوا أي شيء يثبت هويته , حتى الصندوق الذي أحتوى على جثته كان يخلو من البصمات .

لغز الولد في الصندوق
صورة معدلة نشرتها الشرطة عسى ان يتعرف عليه أحد ..

كانت قضية غريبة .. من أين أتى هذا الصبي .. هل نزل من السماء ! .. هل يعقل بأن لا أحد يعرفه في طول البلاد وعرضها ؟ ..

وسرعان ما جذبت القضية الأعلام , فتوجهت الأنظار إلى فيلادلفيا , وصار هناك هوس كبير لمعرفة هوية الطفل , فعلقوا صوره في جميع محطات البنزين عسى أن يتعرف إليه احد , وكذلك قاموا بتوزيع صوره مع إيصالات الكهرباء ... لكن ذلك كله كان بلا جدوى .

الدفن

دفنت جثة الصبي أولا في قبر عام مخصص للموتى مجهولي الهوية . ومع تطور العلم والتكنولوجيا تم نبش القبر واستخراج الجثة عام 1998 على أمل الحصول على الحمض النووي ومطابقته مع أرشيف الحكومة للتوصل إلى عائلة الصبي أو التعرف على بعض أقرباءه . لكن هذه المحاولة باءت بالفشل أيضا , فأعيد دفن الصبي مجددا , هذه المرة في مقبرة سيدربروك في فيلادلفيا وتم دفع تكاليف الدفن والقبر عن طريق التبرعات . وكان هناك إقبال كبير وتغطية واسعة من وسائل الإعلام أثناء مراسم الدفن و الجنازة .

لغز الولد في الصندوق
صورة توضح نقل تابوت الطفل لدفنه .. وكذلك شاهد قبره ..

وقد كتب على شاهد القبر العبارة التالية : (طفل أمريكا المجهول) . وقد دأب زوار المقبرة على وضع الزهور عند شاهد القبر .

نظريات وفرضيات

لغز الولد في الصندوق
رغم نشر الملصقات وتناول الجرائد لقضية الولد إلا ان احدا لم يتعرف عليه .. وإلى اليمين صورة مرسومة لشكله عندما كان حيا ..

كما هو الحال مع معظم جرائم القتل غير المحلولة فقد تم وضع العديد من النظريات في محاولة لفك لغز القضية والتعرف على هوية الطفل القتيل والقبض على قاتله . ومن أبرز هذه النظريات هي :

نظرية دار رعاية الأطفال

لغز الولد في الصندوق
صورة لقناع الموت المأخوذ لوجه الصبي ..

في وقت اكتشاف جثة الصبي كان هناك موظف في مكتب الطبيب الشرعي يدعى ريمنجتون بريستو , هذا الرجل سعى وراء حل القضية بإصرار عجيب لما تبقى من عمره , أي حتى مماته عام 1993 , أنفق أمواله وأهدر وقته في محاولة الوصول إلى القاتل .

في عام 1960 , بعد ثلاث سنوات على اكتشاف الجثة , وفي محاولة يائسة للعثور على أي رأس خيط يقود لحل القضية بعد أن فشل المحققون في ذلك , استعان ريمنجتون بوسيطة روحانية من مدينة نيوجيرسي , هذه الوسيطة الروحية كانت تزعم أن بإمكانها حل الجرائم والألغاز فيما لو حصلت على قطعة معدنية من ساحة الجريمة , يعني مثلا زر أو مشبك أو ساعة الخ ..

ريمنجتون أستخرج مشبكين حديديين من الصندوق الكارتوني الذي كان يحتوي على جثة الطفل وذهب بهما إلى منزل الوسيطة الروحية , وكما في أفلام الرعب السينمائية فقد أمسكت الوسيطة بالمشبكين بيدها ثم أغلقت عينيها ودخلت في حالة من التأمل والخشوع الروحي , وبعد فترة فتحت عينيها وأخبرت ريمنجتون بأن عليه أن يبحث عن منزل كبير ذو درابزين خشبي وإلى جانبه يوجد كوخ خشبي مخصص للعب الأطفال ... هناك .. في ذلك المنزل سيجد مفتاح اللغز .

لغز الولد في الصندوق
صورة المحقق الطبي ريمنجتون برستو ..

لأسابيع بحث ريمنغتون عن منزل يطابق المواصفات التي أعطتها الوسيطة الروحية حتى عثر أخيرا على دار لرعاية الأطفال يبعد 1.5 ميل عن المكان الذي عثر فيه على جثة الطفل وهو مطابق تماما للأوصاف .

كان المنزل يعود لرجل يدعى آرثر نيكلوتي , كان يعيش مع زوجته كاثرين وابنتها الشابة التي كانت ثمرة زواج سابق وتدعى آنا ماريا . كانت العائلة تستقبل من حين لآخر أطفالا لرعايتهم , هؤلاء الأطفال كانوا أما يتامى أو لقطاء ترسلهم الإدارة المحلية للمدينة أو الولاية إلى منازل متطوعين من أمثال السيد نيكلوتي من أجل العناية بهم مؤقتا لحين العثور على منزل دائم لهم , وغالبا كان هؤلاء الأطفال يبقون في عهدة السيد نيكلوتي لفترة قصيرة لا تتجاوز العدة أشهر , لكن أحيانا قد تطول المدة لعدة سنوات .

عند اكتشفت جثة الصبي عام 1957 كان هناك ثمانية أطفال , بنين وبنات , بعهدة العائلة .

لكي يتأكد أكثر من أنه عثر على ضالته عاد ريمنجتون إلى الوسيطة الروحية وأتى بها معه فيلادلفيا , تحديدا إلى المكان الذي تم العثور فيه على جثة الطفل , هناك أعطاها المشبكين الحديديين مجددا وطلب منها أن ترشده بنفسها إلى المكان الذي يكمن فيه حل اللغز , والعجيب أن الوسيطة قادت ريمنجتون مباشرة إلى منزل آرثر نيكلوتي لرعاية الأطفال .

وخلال مراقبته للمنزل لاحظ ريمنجتون وجود صندوق كارتوني مشابه تماما للصندوق الذي عثر داخله على جثة الصبي , وكذلك شاهد بطانية صغيرة معلقة على حبل الغسيل تشبه تماما تلك البطانية التي كانت جثة طفل الصندوق ملفوفة فيها .

لغز الولد في الصندوق
صورة لدار الرعاية ..

وبحسب بعض الإشاعات التي كانت متداولة بين الجيران , فأن آنا مرايا كانت على علاقة مع عدة رجال وأنجبت أطفالا خارج أطار الزواج , ثلاثة منهم ولدوا ميتين , وواحد مات في سن الخامسة أثر تعرضه لصعقة كهربائية . هذا الأمر دفع ريمنجتون للاعتقاد بأن طفل الصندوق كان هو أيضا من أطفال آنا ماريا , وأنهم تستروا على موته لتجنب فضح الابنة وعلاقاتها الغير مشروعة وذلك بسبب نظرة الاحتقار الاجتماعية التي كانت سائدة آنذاك نحو الأمهات غير المتزوجات . وهناك أيضا شكوك في أن والد طفل الصندوق هو في الحقيقة السيد آرثر نيكلوتي نفسه , وأنه كان على علاقة غير شرعية مع ابنة زوجته . ومما يعزز هذه الشكوك هو أن السيد نيكلوتي تزوج من آنا ماريا بعد موت أمها , أي زوجته , عام 1980 . وهو أمر فيه بعض الغرابة , أي أن يتزوج الرجل ابنة زوجته .

في الحقيقة برغم جميع الشكوك والسنوات الطويلة التي أمضاها السيد ريمنجتون في ملاحقة عائلة نيكلوتي , ورغم أن محققي الشرطة زاروا العائلة واستجوبوهم عدة مرات , لكن لم يتم العثور أبدا على أي دليل ملموس يربط بين العائلة وجريمة قتل الطفل . وعليه فأن هذه النظرية ظلت غير مثبتة , وبقيت كذلك خصوصا بعد موت ريمنجتون نفسه عام 1993 , وموت آرثر نيكلوتي عام 1999 , أما الابنة آنا ماريا فقد وضعت في دار للمسنين .

نظرية السيدة (م)

لغز الولد في الصندوق
سيدة مجهولة تقدمت بشهادتها حول القضية .. أطلقوا عليها اسم السيدة (م) ..

جهود البحث عن حل لغز الطفل في الصندوق لم تتوقف أبدا منذ اكتشاف الجثة وحتى يومنا هذا , وعلى مر السنين تشكلت مجموعات بحث كثيرة كانت مهتمة بحل القضية .

في عام 2002 اتصلت سيدة مجهولة الهوية , اصطلحوا عليه بأسم السيدة ميم (M ) , بإحدى هذه المجموعات المهتمة بحل القضية وأخبرتهم بأن أمها هي المسئولة عن موت الطفل في الصندوق .

السيدة (م) زعمت أن والديها , اللذان كانا يعيشان في فيلادلفيا آنذاك , اشتروا طفلا يدعى جونثان من والديه الأصليين في صيف 1954 , أشتروه كلعبة جنسية . السيدة (م) زعمت بأن أمها كانت سادية , وأنها هي نفسها كانت قد تعرضت للكثير من الأذى الجسدي والجنسي على يد أمها التي أشترت الطفل جونثان لكي تفرغ فيه رغباتها المجنونة , وقد تعرض الصبي طيلة سنتين إلى معامله قاسية ولأشد أنواع التعذيب الجسدي و الجنسي حيث تم حبسه في القبو واحتفظوا به سجينا داخل ثلاجة عاطلة ولم يسمحوا لأحد برؤيته حتى فارق الحياة مقتولا على إثر نوبة غضب من والدة السيدة (م) وذلك بسبب تقيأ الطفل في مغطس الحمام حينما كانت تغسله فقامت بضربه بعنف حتى فارق الحياة. ثم قامت بقص شعره الطويل لكي تصعب مهمة التعرف عليه وقامت بلف الجثة ببطانية .

لغز الولد في الصندوق
في هذه البقعة تم اكتشاف الصندوق الذي بداخله جثة الصبي ..

الجزء المهم في شهادة السيدة (م) والذي أثار اهتمام الشرطة فعلا هو ذلك المتعلق بكيفية التخلص من الجثة , فالسيدة (م) زعمت بأنها ذهبت مع والدتها بالسيارة من أجل التخلص من الجثة , قالت بأنها كانت آنذاك بعمر عشرة سنوات , وأنهما توقفا بالسيارة على جانب الطريق في ضاحية فوكس جيس لرمي الجثة , لكن بينما كانا يهمان بإخراج جثة الطفل من صندوق السيارة توقف بالقرب منهما فجأة رجل على دراجة نارية وسألهما فيما إذا كانا بحاجة للمساعدة . السيدة (م) ووالدتها أدارا ظهرهما للرجل ولم يجيباه وحرصا على أن يخفيا لوحة السيارة بملابسهم , ظلا صامتين حتى تركهما الرجل وذهب في حال سبيله . حينها قامت أم السيدة (م) بإخراج جثة الطفل الملفوفة بالبطانية من السيارة ثم وضعتها في صندوق كارتوني وجدته مرميا بالقرب من المكان وأحكمت غلق الصندوق بخيط ثم ركبت سيارتها ورحلت مع أبنتها .

أن سبب اهتمام الشرطة بهذا الجزء من شهادة السيدة (م) هو أن رجلا تقدم بشهادة للشرطة عام 1957 زعم فيها بأنه كان مارا على دراجته النارية بالبقعة التي عثر فيها على الجثة لاحقا وهناك شاهد سيدة برفقتها أبنها متوقفان بالسيارة على جانب الطريق وقد فتحا صندوق السيارة الخلفي وأنهما تجاهلاه حينما عرض عليهما المساعدة .

لغز الولد في الصندوق
زعمت أن أمها كانت سيدة سادية تستمتع بتعذيب الأطفال ..

لاحظ هنا بأن الرجل قال بأن السيدة كانت تقف عند السيارة مع أبنها وليس أبنتها , لكن السيدة (م) ذكرت لاحقا بأنها كانت طفلة طويلة القامة وأن الكثيرين كانوا يخطئون ويظنون بأنها صبي وليس بنت .

إذن هل كانت السيدة (م) تقول الحقيقة ؟ .. العديد من المحققين اعتقدوا ذلك ..

لكن المشكلة هي أن الشرطة عندما تواصلت شخصيا وعن كثب مع السيدة (م) وجدوا بأن لها تاريخا طويلا مع المشاكل العقلية , وتبين بأنها قضت فترات طويلة من عمرها داخل مصحات عقلية . كما أن الجيران الذين عرفوا عائلة السيدة (م) قالوا بأن ما قالته عبارة عن هراء , وأنهم كانوا على علاقة بالعائلة ودخلوا منزلهم مرارا ولم يلحظوا أبدا وجود طفل صغير كما أن تصرفات والدة السيدة (م) كانت فوق الشبهات .

وهكذا تم إهمال شهادة السيدة (م) .. بالرغم من أن البعض يعتقدون بأنها ربما كانت تقول الحقيقة , وأن مرضها العقلي والنفسي ربما كان نتيجة لما تعرضت له في طفولتها على يد والدتها , كما أن المجرمين الساديين من امثال والدة السيدة (م) بارعين جدا في أخفاء ميولهم والظهور أمام الناس بشكل محترم بعيد عن كل الشبهات .

نظرية الطفل غير الشرعي

لغز الولد في الصندوق
هل كان طفلا لعائلة مهاجرة .. صورة أخرى للشارع الذي رميت فيه الجثة ..

واحدة من أقوى النظريات عن القضية تزعم بأن الطفل غير معروف لأنه ببساطة أما أن يكون أبنا لأحد المهاجرين غير الشرعيين , أو أن تكون ولادته نتيجة لعلاقة غير مقبولة اجتماعيا , مثل سفاح القربى , وفي كلا الحالتين فالمؤكد أن الطفل أخفي بعيدا عن الأنظار ولم يسجل في وثائق الحكومة ولم تؤخذ بصمته , وهذا يفسر عدم وجود أي معلومات عنه .

لاحظ عزيزي القارئ بأن الطريقة التي رميت بها جثة الطفل على قارعة الطريق , وبحسب بعض المحققين الذين درسوا القضية , تدل على أن من فعل ذلك هو – على الأغلب - امرأة وليس رجلا . فالطفل كان نظيفا , مما يدل على أنه تم غسله قبل مقتله بفترة قصيرة, وأظافره مقصوصة بعناية , وتم لفه ببطانية ووضع داخل صندوق كارتوني وأغلق الصندوق بواسطة حبل أحمر اللون , المرجح بأن أغلب الرجال ما كانوا ليكلفوا أنفسهم كل هذا العناء ويبذلوا كل هذه العناية في معاملة الجثة , كانوا سيضعون الجثة في كيس ويرمونها كيفما أتفق , أو حتى يتركونها هكذا وهي عارية على قارعة الطريق . أن طريقة معاملة الجثة تدل على أن القاتل كان يشعر بالندم والعطف تجاه الطفل , ربما كانت أما عزباء فقيرة لم تستطع رعاية الطفل فقتلته , ربما في ثورة غضب ويأس , أو ربما مات بصورة عرضية , ربما لم تقصد أمه قتله , لم تتوقع أن تكون ضرباتها قاتلة , وشعرت بالخوف من أن تبلغ الشرطة فقررت أن تتخلص من الجثة بنفسها . وربما يكون زوجها أو صديقها هو الذي قتله وليس هي .

التغطية الإعلامية

لغز الولد في الصندوق
القبر الحالي للطفل .. تم نقل جثمانه إلى هنا عام 1998 ..

كما ذكرت سابقا فقد حازت قضية الطفل في الصندوق على الكثير من الاهتمام الإعلامي . وتم عرض لمحة عن القصة في المسلسل التلفزيوني (أكثر المطلوبين للعدالة في أمريكا) في 3 أكتوبر 1998 , كما تم التطرق إليها في عدة مسلسلات وبرامج أخرى مهتمة بالجرائم . وكذلك تم نشر عدة كتب عن القضية .. وهناك عدة مجموعات بحث على النت مازالت مهتمة بالقضية وتحاول حلها .. كما يسعى الأطباء للحصول على كمية كافية من الحمض النووي للطفل لمقارنتها من بيانات الحمض النووي الموجودة في سجلات الحكومة علهم يتوصلون إلى عائلة أو أقارب الطفل .

لكن رغم كل الجهود .. لقيت القضية لغزا استعصى على الجميع حله وفك رموزه حتى يومنا هذا ..

يا ترى ما هو السر الذي يقف خلف القضية ؟ .. ما رأيك أنت عزيزي القارئ ؟ ..

--------------------------------------

* تنقيح موقع كابوس

المصادر :

- Boy in the Box (Philadelphia)
- America's Unknown Child
- THE BOY IN THE BOX
- Mysterious 1957 slaying of boy found in cardboard box still baffles nation
- Solving the Murder of the Boy in the Box: America’s Unknown Child

تاريخ النشر 14 / 07 /2015

انشر قصصك معنا
فرح - الأردن
براءة روح - أرض الله الواسعة
ابنة ادم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (131)
2020-04-28 19:36:51
348870
131 -
مذهولة ومصعوقة
جريمة بحق الطفولة لقد صعب علي الطفل كم من عذاب والم عانى انذاك وكم من حرمان وخوف قد عاشه لاكن في السماء رب لا ينسى وسينصره بإذنه تعالى : وعند الله تجتمع الخصوم .. حسبي الله ونعم الوكيل ..
2020-04-12 12:40:21
345916
130 -
nothing
هذة جريمة موسفة
2020-03-23 10:11:11
342335
129 -
عماد
ادمج القصتين ببعض تعرف الحقيقة..!
2020-02-12 17:13:25
336322
128 -
القلب الحزين
أعتقد أن تلك السيدة كانت تقول الحقيقة.
2019-10-01 22:50:01
318379
127 -
مَتّفِّأّئلَهِ بِأّلَلَهِ
أّنِأّ أّظّنِ أّنِ ګلَأّمَ أّلََّسيِّدِهِ مَيِّمَ حٌقِيِّقِيِّ لَأّنِهِأّ قِأّلَتّ بِأّنِ أّمَهِأّ أَّّستّحٌمَأّتّهِ وِأّحٌلَقِتّ شٍعٌرهِ وِهِذهِ مَعٌلَوِمَأّتّ َّسريِّهِ وِلَوِ لَمَ تّګنِ عٌأّيِّشٍهِ مَعٌهِ لَمَأّ عٌرفِّتّ هِذهِ أّلَمَعٌلَوِمَأّتّ أّمَأّ بِنَِّسبِهِ أّلَى جِنِوِنِهِأّ أّګيِّدِ مَنِ مَعٌأّمَلَتّ أّمَهِأّ مَعٌهِأّ أّمَأّ بِنَِّسبِهِ أّلَى ګلَأّمَ أّلَنِأَّّس بِأّنِ أّمَهِأّ لَطّيِّفِّهِ فِّيِّمَګنِ أّنِ أّمَهِأّ تّمَثّلَ أّمَأّمَهِمَ تّدِعٌيِّ أّلَبِرأّءةّ لَحٌتّى لَأّ أّحٌدِ يِّشٍګ بِهِأّ أّمَأّ قِوِلَ أّلَنِأَّّس بِأّنِهِمَ لَمَ يِّروِى أّلَطّفِّلَ مَعٌهِأّ فِّهِذأّ يِّوِګدِ بِأّنِهِأّ أّخَفِّتّهِ لَأنِ أّمَ أّلََّسيِّدِهِ أّذأّ لَمَ تّګنِ خَفِّيِّتّهِ أّمَأّمَ أّلَنِأَّّس لَمَأّ رمَتّهِ هِګذأّ لَأّنِ لَوِ أّنِ أّلَنِأَّّس عٌرفِّوِهِأّ بِأّنِ هِيِّ َّسوِفِّ يِّخَبِروِأّ أّلَتّحٌقِيِّق وِهِذأّ قِدِ أّوِضّحٌتّهِ أّلََّسيِّدِهِ مَيِّمَ
وِأّثّبِتّتّ هِذهِ أّلَجِريِّمَهِ لَلَنِأَّّس بِأّنِ أّلَلَهِ يِّحٌبِ هِذأّ أّلَطّفِّلَ بِأّنِ تّوِفِّهِ بِهِذأّ أّلَشٍګلَ وِبِهِذأّ أّلَعٌمَر لَګيِّ يِّعٌيِّشٍ فِّيِّ أّلَجِنِهِ دِأّر أّلَأّخَرهِ
2018-03-22 09:50:41
210702
126 -
جودي
الفتات قامت بعلاقة مع زوج أمها حملت منه خلق الفتى لكنه بقى مخبآ على الأنضار لربما فيه شبه أبيه وعندما علمت الأم بعلاقة زوجها معا إبنتها قامت بتعذيب إبن زوجها وإبنتها حتا الموت فشعرت بالندم وهيا اصلا لم تنوي على قتله قامت أمه بتنضيفه مع الشدة في البكاء ثم حملوه الإثنين في صندوق ووضعوه مع الطريق
2018-02-18 23:22:57
205048
125 -
منى
هل يمكنكم اطلاعنا على قضايا اخرا ؟
2018-02-18 23:22:57
205047
124 -
منى
لايحق لأي شخص ان يتعامل هكذا بهذه الوحشيه وخاصتا مع الاطفال حسبي الله
2018-01-18 18:10:31
198223
123 -
عبسي...اليمن
شكرا للكاتب على صياغتة السلسلة...
ايا كان قاتل هذا الطفل المسكين،يضل السبب الرئيسي في حدوث مثل
هذة المآسي نتيجة لغياب الرابط الديني الاخلاقي في الالتزام برعاية الابناء..مثل هذة القصص تتكرر كثيرا في المجتمعات التي يكثر فيها وجود الابناء الغير شرعيين..ربي لك حمدا وشكرا على نعمة الاسلام.
2017-04-16 12:00:45
152743
122 -
BTS
ما اقول الي الحمدلله ع نعمت الأسلام
2016-10-31 11:24:43
127403
121 -
المخيفة الجبارة
ربما أم السيدة m كانت تخبر الناس بأن ابنتها مريضة نفسيا لأنها كانت تعلم بأنه سيأتي يوم و يكشف أمرها على يد ابنتها
و الله أعلم!
2016-10-07 14:00:34
122277
120 -
سوكو
والله اعلم انا شاكه بدار الرعايه اكثر شي
2016-07-22 03:45:54
106402
119 -
EXO
الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به كثيراً من خلقه
أشكرك اخي على مقالك الجميل
2016-07-17 19:28:53
105349
118 -
gen
لو نظرنا الى جسده لوجدنا انه تعرض لتعذيب لفترة طويلة الى جانب الضربات التى ادت الى وفاته فقصة انه طفل غير شرعى قد تكون صحيحة ف حالة انه لم يتم عمل شهادة لهذا الطفل منذ ولادته ولكن قد تكون غير صحيحة فلو كان يريد قتله لقتله منذ ولادته لن ينتظر هذه المدة لقتله فممكن ان يكونوا من المهاجرين غير الشرعين الذين يجلون اطفالهم يعملون لكسب الرزق وقد تم قتله ولكى لا يفضح امره قد قامت امراة وانا اشك بانها والدته بالقاءه حتى يتم دفنه
2016-07-15 09:38:44
104854
117 -
رايـ ديدو ـة الاسلام
حقا لغز هذا الامر ولكن على الارجح انه غير شرعي
ولكن لايعقل ان يكون تستر قتله فلو شاءوا التستر لقتلوه رضيعا..
2016-07-03 16:26:36
102739
116 -
الفراشة الغامضة
لو قمنا بانظر فى كلام السيدة م و حالة الطفل سوف نجد العديد من التشابة اولا عندما قالت م ان الطفل مات وهو يستحم نتيجة لضرب امها لة وعندما وجدت الشرطة ان الطفل كان نظيفا فمن ناحية الظن ان نشك قليلا فى كلام السيدة م
2016-03-27 14:26:38
85524
115 -
بدمن عنوان
أيكون الطالب الجامعي له علاقة بلموضوع مكان الصندوق غير ظاهر
لماذا لم يحققوامعه. .
أيكون هناك من مر بمنزل نيكولثي بالصدفه وأخذ البطانيه من حبل الغسيل وكذلك الصندوق
ليشكك بمنزل نيكولثي او ان يكون لهم علاقة بلموضوع
نظريه السيد ه م لماذا تكذب بعد كل هذا السنين ولماذا لم تتحدث الا الان
يقول الجيران أنهم لم يروا طفل وكيف يروه ابحثوا في منزلهم بالطبع لا ايمكن ان يقول المجرم هذه الضحيه ....
نظريه الطفل الشرعى قد تكون صحيحه ولكن هناك من احتفظ به بعنايه كي لا يكشف وتخلص منه
بعنايه ...
والله أعلم
2016-03-19 08:29:46
83933
114 -
الأميرة
أعتقد أن ما قالته السيدة "م" هو الحقيقة
2016-02-22 21:09:33
77672
113 -
صوت الاحزان.
ماهذه الوحشية لغز مجهول حقا
2016-01-26 13:17:13
73073
112 -
di dr fi shabba
افضل مقاله في موقع كابوس !
2015-12-30 12:53:28
67773
111 -
اية و رانيا
رحمه الله
2015-10-22 23:15:36
57469
110 -
عبدالرحمن الجشاش
احب في قصص المجرمين شيئين كيفيه التوصل اليهم والعقوبه اللتي اوقعت عليهم والقصه تخلو من العنصرين لكن هناك الكثيرين ممن يعشقون النهايات المفتوحه لانها تترك مجالا للخيال
2015-10-16 10:00:15
56691
109 -
جندي نازي
ربما في النهاية يكون السبب تافه قد حيرنا مايهم حقا العقلية الأمريكية المنحرفة في مجتمعهم
2015-10-10 17:51:17
55886
108 -
ام طارق
المجتمع الغربى رغم ما يتمتع به من حريه حاليا الا ان القانون هناك شيئ مقدس فحتى لو كان المحفف متأكد مليون بالميه من القاتل وليس عنده دليل فلا يملك شيئ واعتقد ان قصه السيده M هى اقرب للواقع فكونها مضطربة عقليا فهذا دليل ان عقلها لن يستطيع تأليف مثل هذه القصه ربنا يرحمنا برحمته .. قصة رائعه وموقع رائع بارك الله فيكم على المجهود الرائع .. تقبلوا تحياتى جميعا
2015-09-29 17:08:48
54465
107 -
shimoooo
اسلوبك اكثر من رووووعبه وحبيت اسلوبك في الكتابه وشكراااا الموقع مشاء الله (*-*)
2015-09-12 17:48:37
52131
106 -
مونية فارس
مقال ممتع
2015-08-26 12:33:53
49607
105 -
aya rory
شكرا لكم على هذ المقال الرائع ..
2015-08-21 19:32:32
49080
104 -
المسـافر
شكـــــــراً على موضوعك الرائــع ... هـذا الموقع يثبت يوماً بعد يوم عن أهميته ... فمن خلاله عرفنا معلومات لم نكن لنعرفها فى أى
موقــع آخـــر ... فكــل الشكـــر للقائميــن على موقـع كابوس دوت كوم ، وكل كاتـب فيـه ... تقبــلوا تحياتى ...
2015-08-15 14:35:34
48267
103 -
نور من الجزائر
حل اللغز سهل جدا" يوم تبلى السرائر"
2015-08-13 17:58:15
48003
102 -
محب الألغاز
مهما حسبت الاحتمالات و وضعت افتراضات ليس هناك تفسير لا يخلوه الأخطاء أكثر من قصة السيدة M
2015-08-06 12:39:06
47018
101 -
غموم
من الممكن ان الطفل كان مشرد واختطف من امراه وعذبته وقتلته ومن ثم ندمت على ذالك

وفعلت به مافعلت
2015-07-30 07:19:34
46061
100 -
فاطمة الزهراء
قصة محبوكة تعبير روعة
2015-07-27 04:39:05
45653
99 -
Roaa
الاخ انسان" ان كلامك ودقة ملاحظتك اكثر من رائعه اتفق معك في هذا الكلام ولكن احببت ان ارى التكمله
2015-07-26 17:29:16
45600
98 -
ايه حسن
عزيزتى جنا
تقبلى اسفى على تلك الواقعه التى مرت هبا الكثير من الفتيات حول العالم
ولكن علكى ان تهزمى هذا الشعور بالضعف و الخوف وتبدا بمواجه حياتك بجديه واندفاع و التعلم الذى يساعدك بالانخراط فى المجتمع ابداء بالذهاب الى المكتبة او التطوع فى الاعمال الخيرية او الذهاب الى المساجد
فا تلك الاماكن تتيح لكى الانخراط فى المجتمع و التعرف على الصحبة الصالحه
وليس بالضرورة مع الرجال ولكن اذا وجدتى اصدقاء لديهم نفس اهماماتك تتناقشينهم فى امورك وتخرجين معهم سا يساعدك من تخفيف الم تلك الواقغه على قلبك
2015-07-26 17:29:16
45597
97 -
منى
ابداع بالسرد والحلو بالموضوع انه موثق بالصور تسلم ايدك
2015-07-25 19:54:11
45424
96 -
Léon: The Professional
مقال اقل ما يوصف عنه انه رائع أختي الكريمة ,,,
وطريقة السرد ممتعة ومشوقة الئ أقصي درجة ،،،
لقد قرأت المقال بأهتمام شديد حيث ان المقال شدني في روعته وجماله ,,,,
أحيكي أختي الكريمة ,,,
اما بالنسبة لموضوع المقال "
تحليلي الشخصي ان الاحتمال الثالث الأقرب للحقيقة ,,,
تحياتي للجميع .
2015-07-26 08:26:21
45362
95 -
حمودي السادي
هههه رؤؤؤعععهههه احب هازي القصص
2015-07-23 13:02:11
44993
94 -
maha
عزيزتي جنا....اعتبريني اختك أو صديقتك أو أيا ما تريدين...ربما لست قريبة منك و لا تعرفيني و لا أعرفك و لكنني أعلم كم هو مزعج ذاك الشعور حينما تكتمين أمر كهذا بداخلك....أختي و عزيزتي جنا...كبت مثل هذه المشاعر في نفسك أمر يؤدي الى الاضرار بصحتك نفسيا و جسديا...أرجوك اذا أردت البوح لأي أحد فأنا هنا موجودة من أجلك....سأعطيك بريدي الالكتروني أو حسابي على الفيس بوك اذا أردتي...و يمكننا حتى الاتصال حينها....أرجوك لا تترددي ان أرت شيئا أو احتجتي الى احد ما....لأنني سأشعر براحة أن استطعت التخفيف عليك
2015-07-21 14:30:28
44772
93 -
جنا
عزيزتي مها أشكرك حقاً على ردك الجميل .. انا حقاً توصلت لهذا الحل منذ وقت طويل ، ولهذا أنا دائماً أحاول استغلال وقتي بالقراءة والكثير من القراءة .. انها الشيء الوحيد الذي يمكنني التحليق بأفكاري بعيدا به عن الوساوس والتخيلات المزعجة .. اما عن اني لا أستطيع البوح أو مصارحة اي شخص فهذا بسبب مجتمعنا المحافظ .. لا بأس ! فلأخبر صديقتي بأن شخصاً ما تحرش بي في صغري وانا متأكدة اني سأتيقظ صباحاً وأجد نفسي عاهرة المدرسة الثانوية هههههههههههههههه او مثلا والدي ! وانا متأكدة أيضاً انه سيوقع اللوم علي ولن يرحمني او يخبرني انه انا سبب ماحصل ... لا أحد يرحم ابداً ...
لا بأس انا دائماً دائماً انظر من حولي بتمعن وأتعلم الكثير .. أقارن واستخلص وأفكر ومما استنتجته وانا متأكدة منه انه لا خير أبداً في معرفة اي شخص ما حصل لي ، أظن ان الأمر سيزداد سوء فحسب .. ولك جزيل الشكر والتقدير .
2015-07-21 08:38:25
44689
92 -
maha
عزيزتي جنا...أنا آسفة لما حصل لكِ....حقا كل ما يحدث في الطفولة يكون له تأثير واضح في الكبر...و لكن كل ما لدي لأقوله لكِ هو أن تحاولي قدر ما أمكنكِ أن لا تفكري في ما حدث....و كوني على ثقة بالله بأنه لن يجعلك تعيشين ما تخشينه مجددا....و اذا كنتِ لا تستطيعين اخبار أحد و لا أحد يعلم سبب خوفك فالله هو وحده يعلم ما في قلبك لأنه دائما يسكن ما بين الوريد...و اذكريه كثيرا حتى يطمئن قلبك (ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
2015-07-21 08:38:25
44685
91 -
ملكه مصاصي الدماء الصغار
الصراحه نشره روووووووووووووووووووووووووووووووووووووعه
2015-07-21 08:38:25
44681
90 -
لميا البوق .
للأسف غبائهم شديد و يطفش ،كانو اختصرو الوقت و جمعو كل المشكوك فيهم و تم التحقيق معهم ، و جابو الشاهد صاحب الدراجه الناريه و خلوه يتعرف على الأم و ابنتها اذا كانو فعلا هم من رآهم ف بدأت العقده تنفك ، و بالضغط على الأم و الإبنه جيدا فالتحقيق و التحاليل للأم و هوسها الجنسي و ساديتها !
و بالنسبه ل ماري ابنة سيد الميتم تتم مطابقة الحمض النووي و بالضغط و التحقيق ستظهر الحقيقه لا محاله في غضون سنه ، لكن الصراع مع النفس و التفكير و الشك لا يوصل الى اي نتيجه.
2015-07-21 01:14:54
44666
89 -
جنا
في كل مرة اقرأ هذا النوع من القصص أشعر ان تعليقي عليها سيذهب سدا... أظن اني حتى لو ظللت الليالي بطولها أؤلف الكتب وأحاول كشف الغموض لن يشفي هذا غليلي ولن ينقص مقدار ذرة من ذلك الألم اللذي يعتصر قلبي ... في النهاية أصبحت هذه القصص مثل شربة ماء .. تسمع واحدة من هنا وأخرى تقرأها من هنا ... لا أعلم .. أظن ان الأمر أصبح صعبا وحسب ... سواء ً كان طفلا ، امرأة، رجل .. الخ اياً كان تبقى الجريمة جريمة في نظري .. لكن قصص تعذيب الأطفال ، التحرش بهم ، اغتصابهم .. تبقى هيا الأشد وقعاً على قلبي .. ربما بسبب اني اختبرت معاناتهم عندما كنت طفله تعرضت للتحرش في فترة من عمري .. بدأت أفكر وأدرك واستوعب ان مامرّ علي في صغري محسوب علي في عمري هذا.. لما انا دائماً لا أرفع عيني عندما انظر لأي رجل .. لما انا دائماً أتحاشى اخواني .. مثلا لما انا أخاف من عمي عندما يزورنا ! مع انهم ليس لهم دخل بأي ما حصل .. حتى أختي احياناً تنتقدني تقول لي (انتي حياءك زايد عن حده ) حتى عمي لا تسلمي عليه ؟.. أو هكذا تظن .. حتى عندما اذهب للسوبر ماركت وأحاول محاسبة الرجل اشعر ان لحظات الإنتظار هذه تطول لأيام وليالي .. من بداية اخذه للنقود الى ارجاع ما تبقى لي اشعر بأنه سينقض علي بأي لحظة .. ولا أستطيع اخبار والدتي اللطيفة مرهفة الحس بما حصل لي وانا ادعي دائماً لها بطول العمر.. ستواجه صدمة حياتها وتصاب بجلطة وانا متأكدة .. في العادة انا لست كتومة بشكل كبير ولكن هذا الموضوع بذات يؤرقني .. يعني اريد ان افهم هل انا أخاف من الرجال أو أتحسس منهم أو اي امر آخر ؟؟ هل هناك تبعات تنغص حياتي فيما بعد بسبب ما حصل لي ؟ ولا أستطيع طبعا ان أستشير اي شخص من حولي بتاتاً بسبب اننا طيبوا القلب بطبيعتنا ونتقبل بعضنا البعض (انا أتهكم فحسب ) .. وأخشى ان يصل الأمر لمرحلة ان اللوم يقع علي ! مثلا السبب منك لأنك كنت هكذا وهكذا مع اني اقسم ان لا دخل لي بأي شيء وعزائي الوحيد اني مجرد فتاة من مليار اصابها ما حصل .
2015-07-20 08:04:17
44546
88 -
اشوريا العرب
لا حول ولا قوة الا بالله ظلم وجور لقيه الطفل قبل وبعد موته
لكن انا جاء ببالي سؤال وهو ليش ما أخذو عينة من الدم وفحصوها وقارنو الحمض النووي للطفل وللعائلة يمكن يكون ابنهم فعلا
استغفر الله شيء محير ومؤلم نسأل الله العافيه
كل الشكر لك.
2015-07-20 02:37:35
44524
87 -
كويتي وافتخر
ماقول الا الله واعلم محد يعرف شصار الا رب العالمين
2015-07-18 18:25:40
44310
86 -
بشرى
لغز محير جدا...

انا لا اصدق كلام السيدة M حيث انه الكثير من المجانين يظنون انهم عاشو في لحظات ومواقف وهي في الحقيقة مجرد اوهام ولكن ذلك لا يمنع اختمالية قولها الحقيقية ولكن غالبا اعتقد ان اخر لحظات عاشها ذلك الطفل المسكين قد كانت في الميتم بسبب البطانية والكرتون.
الكرتون والحبل يخباراننا بان ايا كان من وضع الطفل في الصندوق فقد كان في محيط به اطفال لانه كرتون لاسرة اطفال وان الحبل الاحمر يخبرنا انه كان من المخطط ان يتم لفه حول كرتوت او حول شئ ما وذلك عكس ما قالت السيدة M التي قالت انهم وجدو الكرتون على قارعة الطريق.
وايضا الكدمات التي على جسد الطفل متركزة وبشدة حول اقدامه وركبه من الممكن ان يدل ذلك على ان الطفل حاول ان يهرب . و اعتقد ان الطفل ثمرة لعلاقة غير شرعية من الميتم لانه من المستحيل ان يكون قد جاء من الخارج لان الادارات المحلية هي التي كانت تجلب الاطفال فبالتالي كان ليكون له سجل حكومي .
وايضا كان ليكون ظاهرا في جثة الطفل اذا كان قد تعرض الى تخرشات جنسية لو كان لعبة جنسية لوالدة السيدة M وبما ان سبب الوفاة هو الضربات التي كانت على الراس فهذا يدل على انه قد كان هناك الكثير من الدماء وهذا هو السبب في وجوده نظيفا حيت انه تم غسله وليس كما قالت السيدة M ان اول شئ كان تحميمه فلو كان كما قالت كان ليكون المكان مليئ بالدماء وايضا لوكان قد تقيئ بالفعل كان ليظهر ذلك خلال التشريح.
انا اتخيل ان ما خدث في تلك الليلة المشؤومة هو ان الطفل قام بلرتكاب خطأ لا يعلمه الا الله فقام السيد نيكولتي بتعنيفه مما ادى الى وفاته فقامت السيدة انا ماريا او امها بتنظيفه وقص شعره و اظافره مما بدل على حزنها عليه وقامت بوضعه في صندوق لانه اقرب شيئ الى تابوت و متواجد في اي مكان ولفه في بطانية نظيفة هذا يدل على حزن وندم محاولة اهتمام. واما عن شهادة راكب الدراجات فقد تكون اناماريا مع احد الايتام الذين ساعدوها في رمي الطفل او انه لم يرى شيئ مهم حيث ان يوم وفاة الطفل لم تحدد... والله اعلم
2015-07-18 18:25:40
44308
85 -
لارا
ناس فاضيه ولاعنده لاشغلة ولا مشغلة
استغفر الله
خلاص لم يكتشف احد المجرمين الطفل مات الله يعوضه بالاخرة
و المجرمين عقابهم عند ربهم
ليش كل هذا الضجة بعد مرور عشرات السنين
2015-07-18 14:35:40
44283
84 -
سعاد عبد الله
انا اتفق مع emi و اضافة الى كلامها هو ان الرجل المسن ايضا كان يثبت انه رأى الفتاة و امها و هم يحاولون اخراج الجثة من السيارة و رميها و هذا يثبت ان السيدة م هي ابنة انا ماري نظرا لكونها تقيم علاقات جنسية خارج اطار الزواج.
اتمنى ان اكون افدتكم بالدليل الذي استنتجته
2015-07-18 05:38:21
44235
83 -
emi
اعتقد ان السيدة م كانت تقول الحقيقه
لانها قالت ان والدتها قتلت الطفل عندما
استفرغ وهي تحممه...
والطفل وجد نظيفا
.....
ومرضها النفسي دليل علی سوء المعامله
التي تعرضت لها من امها المريضة
2015-07-17 17:15:13
44160
82 -
lora
انا اتعجب لماذا لا يقارنون حمض الطفل مع انا ماريا ؟ الذي زعمت انها امه ؟ ... واعتقد انهم باعو الطفل لعائله السيدة M ... ولكن لا اعتقد ان مستر ارثر قد ضرب الطفل .. لانه ليس طفل غريب اذ كان طفله
عرض المزيد ..
move
1
close