الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

الطالب الجديد

بقلم : اسيرة بين عالمين - اليمن

عينا الطالب الجديد تمتلئان بالحقد !

مملّ !... يومٌ مملٌّ آخر , لا شيء جديد .. استيقظ من النوم .. انزل لتناول الفطور مع والدايّ .. احصل على كمّ هائل من الإنتقادات .. اتوجّه للمدرسة .. و هناك تبدأ اسوء اوقاتي ! ...صديقةٌ جبانة , تخاف من عمل ايّ مقلب بأحدهم ..معلمون : بعضهم مُجامِل , و اكثرهم قساة .. طلاّب في غاية السذاجة !! ...و هكذا تستمر الحياة ..

لكن مهلاً ! ثمةُ شيءٌ مُثير للإعجاب ..انه طالبٌ جديد ....عيناه ! .. عيناه تمتلئان بالحقد .. تماماً مثلي !! .. لا يبدو طالباً عادياً .. لحظة ! الى اين يتوجّه هذا الأحمق ؟!.. ايريد الموت , ام ماذا ?! كيف يجرؤ على الإقتراب من المكان المخصّص لشلّة الأشرار (او بالأحرى الحمقى).. ياااه !! هذا مشوّق .. اكيد سيلقنونه الآن درساً لن ينساه ابداً ..على كل حال , هو استحق ذلك .. و الآن وصلت شلّة الحمقى ..اذاً العرض على وشك ان يبدأ .. الجميع توافدوا ليروا العراك المؤلم الذي سيحدث بعد قليل , و انا اولهم ..

و هآقد بدأ العرض ... لكن لحظة ! ..مالذي يحصل ؟! .. اليس من المفترض ان تُكسر عظام الطالب الجديد ؟!.. كيف استطاع تجنّب ضرباتهم بهذه الخفّة , و بتلك السرعة ؟! ..لا ليس هذا فحسب ! بل انه ينهال عليهم بالضرب !.. ايّ نوع من الفنون القتاليه يجيدها هذا الأبله ؟ ...حقاً بدأت اغار منه ! انه اول شخص يلقّن شلّة الحمقى درساً قاسياً ! ..لكن اليس غريباً ان يكون شخص بنيته ضعيفة هكذا , و يملك كل هذه القوة !?

من يهتم ؟ ..على الأقل جعلنا نستمتع قليلاً .....آه سحقاً !! بدأت اهتم لأمره ! ....لا , لا !! انه لا يستحق اهتمامي .. لحظة ! يبدو انني لست الوحيدة المهتمّة لأمره , فالجميع هنا اصبح مُعجباً به ! و اعتقد انه اثار اهتمام شلّة الحمقى ايضاً .. نعم !! لقد انتهى امره .. لأنهم بالتأكيد سينتقمون منه شرّ انتقام .. كيف لا ؟ و قد جعلهم محطّاً للسخرية , بعد ان كان يهابهم الجميع .
انتهى اليوم و عدّت الى منزلي .. كل شيء مازال كما هو , لا جديد !

جاء اليوم التالي ..انها اول مرّة اتلهّف للذهاب للمدرسة ..لا اعرف ما السبب ! لكن اشعر و كأن شيئاً ما سيحدث .. وصلت , و كانت الشائعات تملأ المدرسة حول الطالب الجديد ..البعض يقول : انه ابن للأشباح ! و البعض الآخر يقول : انه من عائلة السّحرة ! لكن الجميع اتفقوا على انه يعيش في احد المباني المهجورة !

لحظة ! مالذي يحدث هنا ?! ..فأجابتني صديقتي (الجبانة) : ان بعض الطلاب راقبوه بعد خروجه من المدرسه , و رأوه و هو يدخل الى مبنى مهجور .. فلحقوا به ليحذروه , بأن المبنى يعجّ بالظواهر الغريبه .. لكنه كان قد اختفى تماماً !
و قالت احدى الطالبات التي تعيش بالقرب من ذلك المبنى : انها رأته هناك ليلاً , و هو ينظر من خلال النافذة المكسورة !
فقلت في نفسي بحماس :
- واااو ! هذا شيق .. كم غموض هذا الشاب يحمّسني لإكتشاف سرّه الخطير .. فأنا لن اضيع على نفسي هكذا فرصة .. و طالما ان اهلي مشغولين اليوم .. فيمكنني التأخّر بالعودة الى البيت .. ممتاز !!

و بالفعل !! ما ان انتهت المدرسة , حتى انطلقت بإتجاه المبنى المهجور .. و بعد ان مشيت مسافةً طويلة .. وصلت اليه قبيل الغروب بساعة .. كان يبدو من الخارج , مكاناً كئيباً جداً ! ...لكن لا يهم .. سأدخله الآن ..... كان ضوء الشمس الخافت , يدخل من بين شقوق الجدران و النوافذ المحطمة ... و وصلت الى الدرج , الذي كان متهالكاً تماماً ! .. يا الهي ! اشعر و كأنه سينهار بأي لحظة تحت قدميّ ... آاااه ! سحقاً لهذه القطه !! لقد افزعتني فعلاً .. انها تستحق العقاب .. هيا خذي هذا , ايتها الغبيه !! ...لحظة ! مالذي افعله , أأضيع وقتي برمي القطة بالحجارة ؟! ...الأجدر ان ...اووووف ! كدت اسقط من فوق السلّم اللعين !! عليّ ان انتبه اكثر ....

و اخيراً !! وصلت للطابق الأول .. ما هذه الأصوات الغريبه ؟! ..انها تصدر من الغرفة المضاءة بآخر الممرّ ..هآ انا اقترب من الغرفة .. سأدخلها الآن ....... ماذا ؟! ...مالذي تفعله شلّة الحمقى هنا ?! و لما الطالب الجديد مرمي على الأرض ؟! .. آه المسكين ! لقد قيدوه جيداً , و وضعوا الشريط اللاصق على فمه .. هآهم يقفون حوله , و هم يضحكون !

و هنا !! نظر اليّ زعيمهم بطرف عينه , ثم ضحك ساخراً :
- هل جأتي لتري بنفسك النهاية المأساويه , لهذا الأحمق ? ...حسناً تعالي !! سنسمح لك بأن تشاركينا اللحظة .. لكن عليك ان تنسي ما سترينه بعد قليل , الى الأبد .. افهمتِ يا غريبة الأطوار !!
لم اهتم لكلامه , بقدر اهتمامي لمنظر الطالب الجديد الذي كان يشير لي بوجهه , و كأنه يطلب مني : ازالة الشريط اللاصق عن فمه ! .. فهل يريد قول شيء ؟! ..حسناً سأفعل , و أرى مالذي سيحصل

ثم فاجأت الجميع بأن اطلقت قدميّ للريح , متوجهة بسرعة ناحيته.. محاولةً تخطّي شلّة الحمقى دون ان يمسكوا بي , الى ان وصلت للطالب الجديد ..و بحركة سينمائية سريعه , نزعت الشريط اللاصق عن فمه ..و ما ان فعلت ذلك , حتى بدأ ينادي بصوت عالي بكلماتٍ سريعه غير مفهومه ! .. حتى ان شلّة الحمقى تجمّدوا في اماكنهم , و هم ينظرون الى بعضهم باستغراب , غير مدركين مالذي يقوله بالظبط .. و انا كنت مندهشة مثلهم !

و بعد دقائقٍ قليلة .. بدأنا نسمع شيء يشبه الهمّهمات و هي تصدر من الممرّ , و كأنها قادمة بسرعة جنونية باتجاه غرفتنا !
ثم صرخنا جميعنا بفزع , بعد ان رأينا تلك المخلوقات المخيفة و هي تطل برأسها من باب غرفتنا
- ...م م م ما ..هذا ?!
- ما هذه المخلوقات الغريبة ?!! من اين اتت ?!
- هل هي اشباااح ؟!
و اذّ بها تطير في كل الإتجاهات ! و مالبثت ان انقضّت على افراد الشلّة الواحد تلوّ الآخر .. و بدأت بنهش لحومهم .... اللعنة !! انها تأكلهم بالفعل !
اما انا ..فقد تجمّدت في مكاني , و لم اقدر على التحرّك انشاً واحداً لهول ما رأيت !

و بعد ان غابت الشمس .. كانت شلّة الحمقى قد تحولت الى اشلاء متناثرة هنا و هناك ! اما انا .. فقد جلست على الأرض , بعد ان انهارت قوايّ .. ثم اختفت الأشباح فجأة ! .. و اذّ بالطالب الجديد (بعد ان تحرّر من قيوده) يقترب مني , و يقف امامي مباشرةً .. فرفعت نظري لأراه ينظر اليّ بعينين باردتين , ثم ابتسم ابتسامة لئيمة .. و خرج من تلك الغرفة , و كأن شيئاً لم يكن ! فرفعت نفسي عن الأرض بصعوبة ..

و ماهي الا ثواني ..حتى انطلقت بكل ما اوتيت من قوة , لأخرج اخيراً من ذلك المبنى الملعون ..و ظلّلت اركض و اركض ..و قد جعلني ارتباكي اتعثّر لأكثر من مرّة .. لكن لم يكن ببالي في تلك اللحظة , سوى الإبتعاد سريعاً عن تلك المنطقة ..و استمرّيت بالركض .. و حقاً لا اذكر كم مرّ عليّ الوقت و انا بهذه الحالة .. لكن اخيراً وصلت لمنزلي .... و تنفّست الصعداء و انا اقول :
- جيد !! اهلي لم يصلوا بعد ..
و صعدت فوراً الى غرفتي و اغلقت الباب ..و لا اعلم مالذي حصل بعدها !

تررررررن !!!!! ...آه ..انه المنبّه .. سحقاً ! لما انام على الأرض ؟! .. يااااه !! قدمايّ تؤلمانني فعلاً ..... لحظة ! يا الهي تذكّرت ... هل ما حصل بالأمس حقيقي ؟!
تسمّرت في مكاني و انا احاول تذكّر تفاصيل ما حصل البارحة ! و صرت اتساءل : هل تخيلت ذلك ؟ هل كان كابوساً ؟ و ظلّلت افكر حتى بدأ رأسي يؤلمني من التفكير .. ليقطع سرحاني , صوت امي تناديني للفطور .. فنهضت من مكاني و نزلت لتناول الفطور , فقد كنت متعبه و جائعه جداً

و بعد ان انتهيت .. ذهبت باتجاه الباب الخارجي , لأذهب الى مدرستي.. فنادتني امي :
- لماذا تعرجين ؟!
- ماذا ! .. آه نعم .. تعثّرت البارحة .. لا تقلقي .. لا شيء خطير
- الن تغيري ثياب الأمس , ايتها الكسولة ؟
فابتسمت لها ابتسامة خافتة , و خرجت من المنزل باتجاه المدرسة ..

و في الطريق , كنت اقول في نفسي :
جيد انني تركت كتبي في خزانة المدرسة , و الا لكنت تركتهم في ذلك المكان المخيف ! .. لحظة ! انا مالذي اقوله ؟ .. اصلاً لا شيء حصل البارحة , انا كنت اهلوس فقط ..... طيب اذا كانت تخيلات , فلما قدمايّ تؤلمانني هكذا ؟! ... لا انا بالتأكيد اهلوس !! ..اصلاً لا وجود للأشباح ! ..ربما تخيّلت ذلك , لأن عقلي الباطن كان يفكّر بالأمر طوال الوقت... نعم !! انه كابوس .. مجرّد كابوسٌ سخيف !!

ثم وصلت الى المدرسة ....جيد !! الوضع هادىء !.. دخلت الى الفصل .. و كان كل شيء كما هو , لا جديد ! .. هاهم الطلاب يستعدون للحصة ..و هاهو الطالب الجديد يجلس في مكانه .. و هاهي شلّة الحم... لحظة ! اين شلّة الحمقى ؟!..ربما تأخروا عن الحضور , كما يفعلون دائماً ... لأنه من المستحيل ان يكونوا ...

و هنا !! يدخل المدير علينا , و يقول :
- صباح الخير ايها الطلاب .. لقد اتصلت بي الشرطة البارحة , و اخبرتني بأن عائلات زملائكم (سامي و خالد و يحي و سميرة و ريم) مازالوا يبحثون عن اولادهم منذ الأمس ! فأن كان ايّ واحد منكم يعلم اين ذهبوا , او مالذي حصل لهم ؟ فأرجو اعلام الإدارة بذلك , لنساعد عائلاتهم و الشرطة على ايجادهم .

و حينها تأكّدت شكوكي : بأن ما رأيته بالأمس كان حقيقياً !
فنظرت برعب الى الطالب الجديد الذي بادلني النظرات , بأعينه التي امتلأت حقداً و لؤماً , و كأنه يقول لي مهدّداً :
(ايّاك ان تتفوهي بأيّ كلمة , و الا ستلاقين نفس مصيرهم !))

* * *
و اليوم ..و بعد عشر سنوات من تلك الحادثة .. هآ انا اجلس في احد المقاهي , احتسي القهوه ..و اتذكّر ما حصل لي في ذلك اليوم المخيف .. فابتسم و اقول :
- على الأقل .. قتلت بعض المللّ

تاريخ النشر : 2015-12-26

أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
توناروز
محمد بن صالح - المغرب
أم الدويس
أحمد محمود شرقاوي - مصر
رؤية على مسرح الوجدان
تقي الدين - الجزائر
النسر و الثعلب
عطعوط - اليمن
قصص
من تجارب القراء الواقعية
الرعب الحقيقي - الجزء السادس
كلوديا - الخليج العربي
أريد حلاً
باولا - الجزائر
خيالاتي الغريبة
غروب الليالي - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (50)
2020-05-07 04:44:57
user
350460
50 -
فكتوريا
كيف شافت الولد من الشقه بذكر انه المسافه كانت بعيده وهي عم ترقظ
2020-05-04 18:00:14
user
350010
49 -
مثايل اليامي
لحظه لحظه مافيه جزء ثاني
2020-05-03 10:04:50
user
349757
48 -
اميرة
وااااااااو انهاا قصة في قمة الغموض و الروعة
2020-04-12 10:53:32
user
345905
47 -
ألما من الجزائر
قصتك في غاية الروعة أبدعت !!
2018-01-26 10:00:26
user
199787
46 -
إبدااااااع ؛×؛×؛×؛×؛×؛
..
..
ملاحظة: سيتم تغيير الاسم قريبًا -إن شاء الله- إلى (Azainall2020)
ودمتم بخير :)
2017-12-04 09:46:08
user
189341
45 -
نورما. جين
الجمله الاخيره اعجبتني بحق!! رغم ان القصه قديما لكن ديسمبر هو موسم قراءة القصص بالنسبة لي^^
2016-05-17 07:55:03
user
94501
44 -
ملكة الليل
اموت ع القصص اللي زي كدا



وشكراً ع المقال الرائع.
2016-04-28 16:43:11
user
91548
43 -
Darkness nightmare
Woooooooooooooooooooow كملي كملي ^^
2016-02-20 10:24:25
user
77293
42 -
نسَمَہَ.ིུ.هواءٰ
اممممممم
ليش دايماً يموتو وتنهش فيهم المخلوقات وتقطع لحمهم
2016-01-19 18:04:25
user
72177
41 -
مزااجيةة
هههههههههههههههههههههههههه حلوة اخر جملة
قضيت بعض الملل
راااااائعه بتجنن جدو مرعبة بنفس الوقت
2016-01-10 10:49:21
user
70354
40 -
yara
أعجبني فضول الفتاة وجرأتها من تفحص الأمور عن كثب .. أبدعتي
2016-01-08 07:14:03
user
69692
39 -
samar
ممممم عموما لا ادري ماذا اقول و لكن هناك الكثير من العبارات و الاحداث و ايضا الشخصية و الاسلوب تشبه قصة اخرى قراتها هنا و لكن على كل حال قصتك رائعة و اردت لو كانت اطول قليلا لان بدايتها مشوقة فعلا و لكن النهاية افسدت الموضوع و لكن شكرااااا عزيزتي ^^
2016-01-08 07:12:37
user
69690
38 -
يوكي -ساما
قصة لا توصف. ...
جميلة لأبعد الدرجات تحمست جدا معها...
اعجبتني شخصية البطلة و الطالب الجديد ..

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه من اين تعلم الطالب الجديد استحضار هذه المخلوقات؟ ?


( سلمت أناملك ) ♡
2016-01-04 15:44:38
user
68821
37 -
blue bird
الاحداث من البدايه لحد ذهابها الى البيت كانت جدا ممتعه. لكن الاحداث بعد دخولها للبيت و النهايه للقصة كانت غير متوقعه و قتلت كل التشويق لبداية القصه .
2016-01-04 10:46:02
user
68775
36 -
فتون .
كان جميل كتابة القصة فلم يوجد هناك اي اخطاء املائية
وكان المضمون جمييل جدًا وشائق ولكن البداية كانت ليست بقوة المضمون
2016-01-02 05:20:50
user
68347
35 -
di dr fi shabba
واحده من اجمل القصص في الموقع . اعادتي لي ذكريات المدرسه الممله والكئيبه الجميله بنفس الوقت !
2016-01-01 11:29:30
user
68221
34 -
a s r
شكرا على التوضيح
سلمت يداك أعطي قصتك 10على 10
a s r
2015-12-31 19:38:57
user
68026
33 -
#The Dark Lord#
كم هو جميل اسلوبكي في الكتابة هناك الكثير يجوب خاطري اود قوله ولولا هذا نص التنبؤي اللعين لقلت ما في خاطري المهم استمري الي الامام
2015-12-31 15:20:37
user
67943
32 -
قيصر الرعب
أختي أسييرة بين عالمين..
ما كنت أعنيه بالأفكار المستهلكة هي الافكار المكررة..و لديك الكثير من المواضيع ..مثلا لديك أشخاص إختفوا بدون سبب .. يمكنك حبك قصة رعب في هذا الموضوع و ان هناك كائنات إختطفت البطل او تعرضه لشئ خارق مع مراعاة ما ورد في القصة الحقيقية من تفاصيل بشأن كيفية إختفاءه..او يمكنك التحدث عن المنازل المسكونة لكن يجب إضافة بعض الأشياء لكي تصبح القصة فيها إضافات رغم ان فكرتها مكررة..هناك افكار بشأن أشياء عادية مثل الهاتف او الطاولة او علبة ثقاب لكن على الكاتب ان يملك قدرة هائلة على جعل القارئ يشعر بالرعب بالرغم من ان فكرته سخيفة..او ان تتكلمي عن الشياطين او الكيانات التي تفعل شئ ما..و يمكن ان تجمعي كل هذا في قصة رجل يتعرض لكل الأشياء الماورائية دفعة واحدة..لديك غير هذا الأفكار الغريبة و المرعبة التي تستطيعين إبتكارها..تحياتي لك.
2015-12-31 08:38:34
user
67874
31 -
بلال
اسلوبك رآئع لكنني اعتقد انها مجرد قصة خيالة ولكنها رائعة ومشوقة شكرا والآن انا ايضا قتلت بعض الملل
2015-12-30 16:52:49
user
67800
30 -
emma
ربما سينتفدك البعض لغموض طريقة كتابتك لكنهن لا يفهمون ان ف ادب الرعب المعلومه لا تكون مبسطه والاحداث احيانا تكون سلسه واحيانا تأخذ منعطف اخر لجذب انتباه القارئ .. اكتر شئ اعجبني في القصة هي الشك هل كان حلم او واقع فهذا يجعل القارئ يفكر ويخمن ثم ينصدم بالنهاية او يكون متوقعها ولكن مهاو مهم ان القصه ستثير انتياهه وتجعله لا ينساها .. قصتك مش تلك القصص الس تظل عالقه ف الذاكرة اسلوبك جميل وكأنك كاتبة مشهورة اوي ان لكي مستقبل باهر كما اعجبتني النهايه فهي مبسطه وتجعل القارئ يتخيل القصة من اولها لأخرها ..
2015-12-29 13:14:04
user
67620
29 -
the vampire
I really like the story and the way it's written!! Keep I up
2015-12-29 11:46:19
user
67607
28 -
اسيرة بين عالمين
هابي فيروس :لا اعلم بكون ان فكرة القصه مكرره في مكان ما فأنا قمت بتخيل الأفكار وترتيبها ثم قمت بكتابتها ولم استند على فكرة من احد القصص ،ربما تكون متشابهه من يعلم وعلى كلا اشكرك على ابداء رأيك ولا تحرمني من تعليقاتك

عبورة :اعتقد ان اسلوبي حتى في الكلام بحد ذاته غريب بعض الشيء فلا يمكنني ايثال الفكرة بوضوح ربما لانني لا اختلط مع الناس كثيرا وربما شيء آخر

عبدالسلام يوسف :انت في قسم ادب الرعب !جميع القصص هنا من خيال الكتاب والمبدعين ،يبدو انك جديد في الموقع

قيصر الرعب :اتفق معك في ان الاسلوب يقفز بالقارئ قفزا سريعا فكما قلت سابقا مازلت مبتدأة في الكتابه ولكنني سأحاول قدر الأمكان ان اطوره واجعل الافكار تصل الى القارئ بدن عناء ،في الحقيقة لا اعرف مالذي يعني بالافكار المستهلكه اقصد انني ارغب بمعرفة مالذي تعنيه حت اجعل قصصي غير مستهلكة الافكار (او ما شابه )
بالنسبة لشخصية البطله فهي بالفعل مختلة عقليا وقد تلاحظ ذلك من خلال رؤيتها للامور وفي الاخير اشكرك على نصائحك الرائعة واتمنى ان تبقى بصحة جيدة
2015-12-29 11:39:40
user
67604
27 -
اسيرة بين عالمين
شكرا على نشر قصتي مع انني لم اتوقع ان تنشر واشكر كل من علق وكل من شجعني على الاستمرار

a s r :علاقة الطالب بالاشباح هي ان كون الطالب ساحر
ولكني لم اوضح هذه النقطة في القصة واعتذر عل ذلك

عدوشه :هههه حتى انا اتمنى ذلك ،اشكرك على مرورك

محمد حمدي :حتى انا لاحظت سرعة الاحداث ولم انتبه على ذلك كونني مبتدأه في الكتابه وهذه ثانيه قصة اكتبها في حياتي فقد كتبتها بسرعة دون مراعاة الاسلوب


فاطمة :بالنسبه للنهايه اعلم انها كانت من الممكن ان تكون افضل ولكن محور القصه الذي يتحدث عن فتاة تعيش حياة ممله لا يحدث فيها اي شيء جديد لتعيش هذه القصه مع قدوم طالب جديد جعلها تخرج قليلا من الحياه اليوميه ،وبما ان الفتاة كانت تكره هذا العالم ولا تبالي بأي احد حتى انها كانت معروفة بغرابة الاطور جعلها لا تهتم بمصير زملائها بقدر اهتمامها بالتخلص من بعض الملل،وظلت هذه الفتاه تتذكر لبقية العشر سنوات اللاحقة هذا الموقف
2015-12-29 04:54:02
user
67528
26 -
شوشو
قصة رائعة عزيزتي انتظرك في قصص اخرى ، هل مازلت ترين ذلك الطالب؟
2015-12-28 18:52:05
user
67459
25 -
وحيدة في عالم ظلمات
قصة ممتعة كان يمكنكي ان تجعلها اكتر روعة بتحسين الأسلوب لاكن على لعموم مضمون لقصة يجعل منها قصة جيد جدا لقد جعلتني أعيش لقصة وكأنني أشاهد فيلم لمخرج محترف .متشوقون لأقرأ المزيد من قصصك
2015-12-28 09:39:53
user
67331
24 -
قيصر الرعب
الأسلوب يقفز بنا قفزا سريعا..بالإضافة ان شخصية البطلة مختلة قليلا و ايضا الفكرة مستهلكة..فقط انصح الكاتبة بتحسين الاسلوب لكي لا نتعب بالركض و إختيار الافكار الغير مستهلكة كثيرا .. اسيرة بين عالمين لا بد انك تملكين الكثير من الافكار فأخرجيها من مكمنها..تحياتي لك.
2015-12-28 09:18:00
user
67330
23 -
الموت هنا
قصة فعلا مشوقة جدا
2015-12-27 23:01:54
user
67261
22 -
عبد السلام يوسف
هل القصص حقيقية
2015-12-27 16:14:24
user
67213
21 -
عبورة
القصة حلوة بس اسلوبك غريب صراحة
2015-12-27 10:45:44
user
67104
20 -
هابي فايروس
الفكره مكرره +...
:)
هذا هو رأيي :)
2015-12-27 08:13:56
user
67084
19 -
"مروه"
تبا ما هذا الفكره رائعه ^^
2015-12-27 05:14:21
user
67064
18 -
فاطمة
تمنيت لو وضعت نهاية اخرى لكن على كل انها رائعة
2015-12-27 03:35:57
user
67051
17 -
قناع الموت الاسود
انا اعطي قصتك 6/10
2015-12-27 03:35:57
user
67046
16 -
ميزاب عصام
قصة جميلة أسلوب رائع نهاية مسرحية أتمنى لكي التوفيق
2015-12-26 17:22:07
user
67011
15 -
عزف الحنآيا
قصة جميلة ذات اُسلوب بسيط وسلس
واصلي عزيزتي اسيرة ...
2015-12-26 15:01:51
user
66993
14 -
Black swan
اعطي هذه القصه 4/10
2015-12-26 15:01:51
user
66992
13 -
مغربية بعقلية كورية
ما لا احبه في قصص قسم ادب الرعب و العلم هو ان نهايتها
غير مفهومة بالنسبة لي لكنها قصص رائعة
2015-12-26 14:02:31
user
66987
12 -
غموض عقرب
قصة جميلة عمري ماقريت مثله.....استمري إلى الامام
2015-12-26 13:51:52
user
66985
11 -
الاسود
روعة في التفكير وجمال النص
2015-12-26 13:25:26
user
66980
10 -
BVB lover 4ever-Algeria
This story is so scary but it's awesome too ...i really like it :) i hope u write an onother story soon
2015-12-26 13:07:00
user
66977
9 -
كوثر
قصة اكثر من روعة نريد المزيد قمة الابداع اسيرة بين عالمين - اليمن
2015-12-26 11:30:51
user
66962
8 -
محمد حمدي
شعرت ان احدهم يدفعني للركض وانا اقرا قصتك بمعنى الكلمة كنت الهث ...... اهدأي قليلًا ارجوكي ههههه لا داعي للعجلة

قصة جميلة حقا اعجبتني ونهايتها حقا رائعة
2015-12-26 10:57:26
user
66952
7 -
مُليكه
--
جميله الفكره والاسلوب اسيره..
شكرا لا متاعنا بالقصه المشوقه وننتظر المزيد..
--
2015-12-26 10:56:30
user
66950
6 -
ابنة الليل
راائع من اجمل ما قرات ..شكرا لك اختي ** اشسيرة بين عالمين **
واصلي ..شانتظر جديد قصصك (:
2015-12-26 10:56:30
user
66949
5 -
عدوشه
قصه مذهله اختي الاسيره اسلوبك مشوق شعرت باني معكم وتمنيت لو ان الاشباح تأكل بعظ المزعجين حولي اني متميزه بإنظار جديدك اختي ابدعت
2015-12-26 10:44:18
user
66945
4 -
Ibtihel
This is so scary but your story is the better than i e vers read ^-^
2015-12-26 10:44:18
user
66944
3 -
a s r
قصة رائعة
ولكن ماعلاقة الطالب بالأشباح
2015-12-26 09:54:04
user
66940
2 -
sarah
واااااو رائع طريقتك بي الكتابة جميلةة و بسيطة تجعلنا نعيش الأحداث لحظة بلحظة .
احسنت واصلي و انا متشوقة لقراءة المزيد من رواياتك.
مع فائق احترامي و تقديري
2015-12-26 09:47:43
user
66939
1 -
مهيب الهلالي
قصا مشوقه
move
1
close