الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

لمسة واحدة...دمار شامل

بقلم : BATOOLASFOOR30 - الأردن
للتواصل : BATOOLASFOOR30 @gmail. Com

كانت امرأةً مسنةً تستطيع رؤية علامات العمر على وجهها من بعد فراسخ !

مرحباً ..أنا اسمي نور ... اممم في الحقيقة أنا مترددة جداً في كتابة هذا الموضوع لأنهم يراقبونني الآن وأنا أكتب عنهم ، ينظرون إلي فأتجاهل نظراتهم ، يقرؤون أفكاري التي أكتبها الآن .. إنها جالسة بينهم تنظر إلي وتضحك بصوت يكاد أن يمزق أذناي ، ولكن مع ذلك سأعمل على إنهاء هذا المقال بسلام....

انا نور كما عرَّفت عن نفسي في البداية ، عمري أربعة وعشرين ربيعا *ربيعا..كما يقولون* أعمل مديرة لبنك معروف جداً و أعيش حياتي بحرية لا قيود فيها ، كتاب حياتي كان لحد ذلك اليوم حافلاً بالنجاح .

اقترح أحد أقاربي أن نذهب في نزهة عائلية ليلية في أحد المناطق الصحراوية ، وبالفعل ذهبت أنا وأخي الكبير إلى هناك.. كان الجو جميل لكنه أصبح بعد الساعة العاشرة ليلاً يشتد برودة أكثر و أكثر ، فذهبت إلى سيارتي لإحضار معطفي الدافئ .

و إذ بصوت حاد وكبير في السن يناديني من الخلف لم يكن أحد أقاربي ، بل كانت امرأةً مسنةً تستطيع رؤية علامات العمر على وجهها من بعد فراسخ ! قالت لي بصوت مرتجف :
- مرحبا يا نور ، ما هي أخبارك وأخبار عملك ؟

لم أكن أخاف من أحد بل كنت قوية الشخصية جداً ولكن في هذه اللحظة ارتعد قلبي وسقط من قفصه ، التفت باتجاه ذلك الصوت المرتجف .. أردفت المرأة قائلة :
- أكمني يا ابنتي سر سأخبرك به بعد أن أخبرك عن جحيم أقصد حياتك  .. 
(*أكمني : بمعنى خبئ سراً في نفسك ولا تخبرني إياه)

تمنيت أن تكون حياتي للأفضل ..

فأصبحت تخبرني بكل ما أعرفه عن نفسي وبما لا أعرفه ، أشياء مرعبة لم أحكها لأي أحد كان ، وفي النهاية أخبرتني بالذي كمنته في سري ! لا أعلم كيف كانت ملامحي حينها لكن كنت أعلم أن ملامحي كانت مصفرّة..وفي النهاية قالت :
- هاتي ما تطيب به نفسك
ولكن لم أكن في حالة تركيز للرد عليها فأمسكتني من كتفي وضغطت ضغطة فتعجبت حينها بقوة تلك العجوز ، ما إن افلتتني واختفت في السراب حتى سقطت أرضاً ، لم أعي إلا وأنا في المشفى ..

قال الأطباء أنه ارتفاع ضغط الدم لدي فجأة كان سيتسبب لي بجلطة ... بعد أن استيقظت وخرجت من المشفى ذهبت لأبدل ملابسي ، و عندما خلعت ثيابي رأيت بصمة يد العجوز على كتفي كما هي وكأن يدها طليت بطلاء أحمر ، كان في نفس المكان وجع يؤلم جداً ..


بعد تلك الحادثة أصبحت أسمع صوت طفل صغير يبكي تحت سريري ، أرى تلك المرأة في كل مكان بين الناس تنظر إلي وتضحك ، بالإضافة عندما استيقظ في الليل أراها جالسة على الكرسي الذي أمام سريري ، أضواء تنفجر في كل مكان أدخله ، كنت أسمع صوت شخص يتنفس بجانبي وكأن أحداً كان يشاطرني السرير !

في ليلة نمت على صوت أمي و هي تحاول تهدئتي و بعد أن ذهبت من الغرفة جاءت العجوز ، فتحت الباب وأغلقته ، جلست بجانب سريري وقالت :
- هل اكتفيتِ أم لا ؟ 
عندها فقدت صبري ، أصبحت في حالات متقدمة ، أستيقظ أصرخ بصوت جنوني .. عرضت على طبيب نفسي أخبرته بكل ما يجول معي لم يقل شيء اكتفى بوصف جرعات مضادة للاكتئاب ... أصبحت أتمنى الموت

**

لم أكن أتوقع أن أجد هذه الرسالة في حاسوب أختي نور ، و مع ذلك أنشرها إكراماً لها ، كانت تشتكي كثيراً من وجود امرأة تحاول قتلها وإرهاقها لكن لم نستطع بعد الآن التحدث معها لأنها لم تقاوم أكثر .. انتحرت وأصبحت الآن في عداد الموتى 

أخو نور :
(ثائر)

 

تاريخ النشر : 2017-10-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

صمت موسيقى
نوسيم الذيبة - الجزائر
عدمي تائـه في الحياة !
الغراب المسحور
رمضان سلمي برقي - مصر
فراشة سماء الحرية
حوريه الحديدي - مصر
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

مفارقات الحياة : لماذا ينتحر الاغنياء والمشاهير؟
الصديقة الطفيلية
ألماسة نورسين - الجزائر
لا أدري ماذا أفعل
طفل الجن والإنس
قانون الجذب
مدحت - سوريا
حلمين غريبين
رهام - تونس
كتب محو الأمية
كافية - الجزائر
سأهرب من وطني
مرام علي - سوريا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (19)
2017-11-02 07:45:49
183850
user
19 -
مصطفي جمال
لم اتعجبني القصة لعدم وجود حبكة او ترابط في الاحداث بل عدم وجود احداث
2017-11-01 14:10:33
183722
user
18 -
انستازيا
je n'aime pas beaucoup
2017-10-30 14:27:22
183408
user
17 -
آيات
قصة رائعة
2017-10-28 14:44:05
183085
user
16 -
No one
هالقصة حقيقية ام من نسج خيالك ؟
2017-10-28 04:23:20
183028
user
15 -
Arwa
وليد لأني اذا ما كنت خارج البيت اكون مشغوله او اقرأ روايه وبعدين اشوفهم هناك نفس الأشخاص دايما وانت طبعا مش موجود ليش تسأل نفسك تخوفني مره ثانيه ههههههههه
2017-10-27 17:38:21
183004
user
14 -
جوري
ممكن أشارك قصتك في فيس طبعا مع دكر اسمك
2017-10-27 17:38:21
183003
user
13 -
منال
اسلوب رائع لكن تنقصه بعض التعديلات لان القصة غريبة بعض شيء غير منسجمة في الاحداث
2017-10-27 17:04:38
182995
user
12 -
وليد الهاشمي
اروى
غريبه ما شفتك ولا يوم بالمقهى
2017-10-27 15:48:27
182992
user
11 -
Arwa
فعلا القصه روعه
2017-10-27 06:37:15
182915
user
10 -
القصة تبدوا وكأنها تجربة من الكاتب
هذا القسم خاص لـ الهُواه والكُتاب
والقصة لا بأس بها
2017-10-27 02:43:27
182895
user
9 -
وليد الهاشمي
بتولا عصفور
بدايه موفقه استمري انت موهبه اعجبني اسلوبك استمري بالكتابه ننتظر الجديد بفارغ الصبر
2017-10-27 02:20:11
182891
user
8 -
ام ريم
صحيح ان القصه في قسم ادب الرعب العام ولاكنها بدت لي حقيقه حدثت مع الكاتب احسنت مع انها مختصره جدا
2017-10-27 02:05:50
182867
user
7 -
عمر
مكرره وليس فيها جديد ،
2017-10-26 17:06:38
182858
user
6 -
☠☯تامر محمد☯☠
عجبتني القصة
2017-10-26 17:06:38
182856
user
5 -
☠☯تامر محمد☯☠
الظاهر الأخوة مو منتبهين إلى أي قسم هم داخلين هذا قسم أدب الرعب و العام من لديه خيال خصب و يجد في نفسه القدرة علي التأليف يمتعنا بقصصه هنا

أردت التنويه ليس إلا
2017-10-26 16:35:34
182842
user
4 -
ChaiMouma
حابة نسالكم
هاذي حكاية صرات صح ولا خيالية برك
2017-10-26 16:35:34
182837
user
3 -
نورا ادم
rمسكين الله يرحمها ... ويدخلها في جناته.
2017-10-26 13:08:30
182810
user
2 -
ليلا
كان عليكم ان تعالجها بالقران فالراجح انها كانت مسحورة والله اعلى واعلم
2017-10-26 13:08:30
182804
user
1 -
ميليسا جيفرسون
وكأن قصتك قادمة من اعماق الجحيم انها مخيفة جدا
move
1