سينما ومرئياتكشكول

التحفة الفنية 2 : فيلم Raiders of the Lost Ark

بينما كان المخرج ستيفن سبيلبرج مستلقيا على أحد
الشواطئ – ربما كان يشيد قلعة رملية -.. وهو حزين بعد فشل آخر أفلامه . فتدخل صديقه جورج لوكاس وعرض عليه سيناريو فيلم إنديانا جونز كي يخرجه من حالة الحزن التي سيطرت عليه. وفعلا وافق مخرجنا الكبير، وبدأ تطوير النص، ليخرج بعدها إلى النور أحد أفضل أفلام المغامرات في التاريخ.. والذي تعلق به جيل كامل من الشباب وهو فيلم Indiana Jones and the Raiders of the Lost Ark.

وعلى الرغم من مضي أربعين سنة على صدور فيلم سبيلبرج، إلا أنه لا يزال يبدو مثيرا حتى الآن، ويعتبر تحفة فنية اجتازت امتحان الزمن بجدارة.

يعتبر فيلم Indiana Jones and the Raiders of the Lost Ark أحد أهم أفلام الأكشن والمغامرات التي ظهرت خلال فترة الثمانينيات. من خلال بطل القصة د.إنديانا، أستاذ في التاريخ ومغامر جريء. حيث تطلب منه الحكومة الأمريكية القيام بمهمة خطيرة من أجل استرجاع كنز أثري يسمى “تابوت العهد”. مع العلم أن الشخص الآخر الذي يسعى أيضا للحصول عليه هو الزعيم أدولف هتلر من أجل تقوية جيشه لتبدأ المغامرة.

إقرأ أيضا :فيلم “سارقة الكتاب”: الوجه الآخر للموت

فيلم إنديانا جونز وسارقو التابوت الضائع صدر سنة1981. من إخراج ستيفن سبيلبرغ، سيناريو لورنس كاسدان.. الذي استند على قصة من تأليف جورج لوكاس، وبطولة الممثل هاريسون فورد، كانت مدة العرض حوالي ساعتين.

تدور أحداث الفيلم في العام 1936م، حيث تجري سلسلة مطاردات مثيرة وعجيبة للبحث عن التابوت بين د.إنديانا و عملاء ألمان.

الفكرة المطروحة أن النازيين كانوا بحاجة إلى ما بداخل التابوت لتقوية جيوشهم. وبعد سلسلة مغامرات ومطاردات دارت في الولايات المتحدة الأمريكة، مصر، أمريكا الجنوبية.. ونيبال، ربما من الأفضل أن تظل بعض الأشياء الضائعة ضائعة إلى الأبد.

لم يخلو الفيلم طوال مدة العرض من الحماس والتشويق والإثارة، وقد لا يصدق المشاهد أن هذا الفيلم مر عليه أكثر من أربعين سنة. وكل هذا يعود لقوة الإخراج والتصوير والمؤثرات الخاصة.. والتي كانت مبهرة أنذاك وربما تظل حتى اليوم.

تماسك النص والحبكة إلى النهاية، إضافة إلى الحوارات الممتعة بين الشخصيات.

تمثيل هاريسون فورد كان جميلا، ولا يوجد أي شخص على ظهر الأرض في ذلك الوقت كان قادرا على لعب دور البروفيسور.. والمغامر إنديانا جونز. وربما تكون هذه الشخصية أكثر ما يعلق مع المشاهدين طوال تاريخ الفنان.

إقرأ أيضا : فيلم ” the secret window” : بعض النوافذ يجب أن لا تفتح أبداً

التجربة التي يقدمها الفيلم ممتعة، خاصة التنقلات بين لقطات أكشن سريعة مبهرة.. وبعض اللحظات الكوميدية الجميلة في خليط غريب متجانس.

و تبقى إفتتاحية الفيلم من بين أجمل الإفتتاحيات في التاريخ، إضافة إلى الإهتمام بالتفاصيل و احترام الحضارات الأخرى.

تحصل فيلم Raiders of the Lost Ark على تقييمات عالية ومراجعات نقدية إيجابية. واُستقبل بحفاوة من النقاد والمشاهدين ليحطم شباك التذاكر الأمريكي.

أنتج الفيلم بميزانيية 20 مليون دولار، لكنه حقق أرباح خيالية فاقت 389 مليون دولار.

تحصل على أربع جوائز أوسكار من أصل 8 ترشيحات، وبالمجمل فإنه ترشح 38 جائزة و فاز بـ 24 منها. ليجمع بين النجاح الفني والتجاري بدرجة امتياز، وترك أثرا عظيما على الثقافة الشعبية خاصة الأمريكية.

ملاحظة : جميع حقوق المقال محفوظة لموقع كابوس . لا يحق لأي شخص كان النقل الحرفي أو المرئي للمقال المنشور دون إذن مكتوب من إدارة الموقع . وتترتب المسائلة القانونية المنصوص عليها على كل مخالف للتنبيه المذكور .

المزيد من المواضيع المرعبة والمثيرة؟ انقر هنا
المصدر
Wikipedia

مصطفى 2018

- الجزائر - للتواصل مع الكاتب : [email protected]

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

3 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
3
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك