الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

ملكة الخفافيش

بقلم : محمد حمدي - مصر
للتواصل : [email protected]

وحلقت في السماء يحيط بها خفافيشها

أعرفكم بنفسي أنا نادر ابلغ من العمر 27 سنة اعمل ممرضاً في مستشفى واسكن مع أمي وأبي ليس لقلة المال بل لمراعاة شؤونهما ولأكون قريبا من محل عملي والاهم لأكون قريبا من خطيبتي.

فخطيبتي جميلة جدا بشكل يفوق الخيال لدرجة إنني استغرب أحياناً أنني خطيبها ويبدو اني قد حسدت نفسي إذ طلبت لقائي في يوم من الأيام واخبرتني انها تريد فسخ خطوبتنا بحجة اني بدين وانها تبحث عن فتىً رشيق غيري ووضعت الخاتم أمامي وتركتني ورحلت.

كان وقع الصدمة شديدا على لدرجة انني اكتأبت لأسبوعين ولم افارق غرفتي بتاتا، وعندما خرجت منها كنت عازما كل العزم على فقدان وزني حتى تقبل خطيبتي السابقة العودة لي، فامتنعت عن الطعام بتاتا لأيام ولم أستسلم ابدا مهما استبد بي الجوع واتبعت حمية قاسية فكنت آكل اقل الطعام وما ان انتهي حتى اذهب وافرغ كل ما في بطني حتى اصبحت عادة عندي فبعد كل وجبة اذهب لأتقيأ حتى صرت افرغ ماء المريء أيضا والذي بسببه صرت أتقيأ دماً من وقت لآخر.

وبعد شهر على اتباعي لهذه الحمية صرت أقرب ما يكون لحماً على عظم ضعيف بشدة لدرجة لا توصف لكن حتى هذا لم يمنعني من اكمال حميتي الغذائية القاتلة وفي أحد المرات وبعد افراغ ما في بطني ذهبت للنوم وحلمت بحلم عجيب فقد كنت في إحدى حدائق مدينتي وحدي تماماً والسماء تمطر بغزارة شديدة – مما بدا طبيعياً للوهلة الأولى – ولكن ما لبث الأمر ثواني حتى تحول قميصي الابيض الى أحمر كالدم وقد بللت تماما من المطر فرفعت اصبعي اتذوق ذاك المطر الأحمر فإذا بي أجده دماء، صدمتي كانت شديدة لدرجة أني هلعت وفزعت وبدأت اصرخ وابكي كالأطفال وفجأة مد أحدهم يده إلى وانتهى الحلم على ذالك.

استيقظت مفزوعا بشدة لكن الأمر الغريب أنني ولسبب ما كنت اشعر بطعم الدم في فمي مما اثار ذعري فهرعت إلى المرآة واذا بي أجد وجهي وملابسي مغرقة بالدماء ووسادتي ملطخة به ايضاً، هدأت من روعي واستنتجت أني تقيأت فقط وأنا نائم. ولكن ذاك الكابوس المزعج استمر بالتكرر لأسابيع وأسابيع.

في أحد الأيام استحممت وتجهزت للذهاب لعملي وأنا في طريقي قابلتني هند وهى احد زميلات عملي بالمناسبة، التي استنكرت على شكلي وأبدت قلقها الشديد حول ما قد افعله بنفسي اذا استمررت هكذا ولكني لم اكن مهتما بها او بكلامها فحاولت التملص منها وتحججت بتأخري عن موعد دوامي فإذا بها تقول: انت تفعل هذا لأجلها اليس كذلك؟ لأجل ان تعود لك خطيبتك؟ لماذا تتعذب من أجلها إنها حمقاء ليس إلا فكيف لها ألا تتقبلك كما انت فأنت رائع كما كنت.

نظرت إليها بغضب شديد وتركتها واكملت طريقي دون الالتفات لها حتى لكنها نادتني وقالت: أنا آسفة لم اقصد أن أتدخل فيما لا يعنيني لكن دعني اخبرك بشيء سوف اتبع نفس حميتك المقيتة تلك حتى تتوقف عن الجنون الذي تقوم به وإن لم تفعل فاعلم أني أحملك مسؤولية ما سيحدث لي.

مرت أسابيع طويلة منذ هذه الحادثة وكل أسبوع أرى التغير بادٍ على هند فهي بالفعل بدأت بالذبول ولكن في آخر مرة رأيتها لم يكن فيها روح حتى لا تكاد تقوى على السير كانت تمشي ببطء شديد وتتكأ بجسدها على الجدار وتكاد تجر قدماها جر فذهبت لها بسرعة لأساندها وقد كانت تبدو كجلد على عظم دونما أي أثر للحم فقط عظام وجلد مع عيون غائرة يحيط بها السواد والانتفاخ مما يدل على قلة الغذاء . لكنها ما ان رأتني حتى شعرت أن روحها قد عادت لها وقالت: أترى كل هذا بسببك.

قلت: أنا اسف حقا انا اشفق عليكي لكن للأسف لا اعلم ماذا جرى لي لم اعد اكل اى طعام الا وأتقيؤه لدرجة انه صار يؤلمني دخول الطعام في جوفي اعذريني انا اقوم باقصى ما في وسعي.

نظرت لي وابتسمت ابتسامه خافتة وقالت: تعال تعال اريد ان اريك شيئا.

ولم اشعر بها إلا وهى تسحبني بل الامر اشبه بأنها تجرني جراً وراءها حتى وصلنا إلى كوخ خشبي صغير مؤلف من غرفة واحدة صغيرة جدا فتحت الباب ودخل ودعتني للدخول.

دخلت ببطء اقدم قدماً تارة وأؤخرها تارة اخرى وكلي قلق مما قد أرى في الداخل فقد كان قلبي مقبوضاً بشكل لا يوصف لكني لم استطع جرحها فكل ما هي فيه بشكل أو بآخر أنا السبب فيه.

دخلت إلى داخل الغرفة وإذا بي أجد أن سطح الغرفة كله ملئ بالخفافيش النائمة فلم استطع تمالك نفسي ووقعت على الارض واصطدمت ببعض القضبان الحديدية التي أثارت جلبة شديدة فأيقظت الخفافيش التي بدأت باصدار اصوات مزعجة فهممت بالركض خارج الغرفة لكن هند توسلتني وقالت: ارجوك يا نادر ابقى لا تقلق انها غير مؤذية بتاتاً انها كائنات لطيفة لا تؤذي أحد لا تقلق ابداً لا تقلق، اشارت لأحد الخفافيش وقالت: هذا سامر وهذا كريم وهذا سعيد وهذا عصام وصارت تعددهم لي بأسمائهم ومن ثم مددت يدها لأحدهم فصدمت مما رايت اذ كانت يدها كاملة مليئة بما يشبه الثقوب الصغيرة المزدوجة لنقل كعضات مصاصي الدماء.

اقترب ذاك الخفاش المدعو بسعيد الى يدها ومن ثم غرس انيابه فيها فهرعت اليها ابعده عنها لكنها صرخت في وقالت: لا لا توقف لا تؤذه إنه جائع إنه يريد فقط بعض الطعام نعم هكذا يا سعيد اشرب اشرب اكمل غداءك.

قلت لها: من أين جلبتي هذه الخفافيش فهذا النوع مصاص الدماء لا يسكن في دولتنا كيف أحضرتيه إلى هنا.

قالت لي: وما أدراني أنا فقط وجدتهم وأنا ارعاهم.

ثم نظرت إلى سعيد واستمرت في حثه على الشرب

وقفت أتامل بذهول سعيد وهو يمتص الدماء من يدها وما ان انتهى حتى قالت: هل ارتويت يا سعيد جيد جيد انا هنا معكم لا تقلقوا سأطعمكم جميعا انتم أطفالي الصغار.

واذا بسعيد يقفز من يدها ويقع على الارض ويبدأ بالقفز اتجاهي ومن المفاجأة خانتني قدماى مرة اخرى فوقعت على الارض واذا بي أجد ذاك اللعين على ساقي يقترب من وجهي فضربته بيدي واسقطته على الارض.

فصرخت هند وقالت: أأنت مجنون أهكذا تعامل من ساعدوك ففي النهاية أنت وبفضل هؤلاء على قيد الحياة حتى الآن.

سألتها لها باستغراب يشوبه رعب: ما ... ماذا تققص ... صدين .. أ أ أ نا لا افهمك؟

قالت: لقد دفعني خوفي عليك – وحبي لك (قالتها بصوت خافت جدا ) – بان أسمح لأطفالي الصغار بامتصاص الدماء كل ليلة وإرسالهم لك في بيتك ليسقوك إياه - فهو ملئ بالغذاء - وانت نائم.

قلت وأنا استنكر بشدة: أجننتي بالتأكيد أنتي مجنونة صغارك اتقصدين تلك الخفافيش لا هذا أكيد لقد جننتي وماذا تقصدين بالدماء ؟ اتقصدين دماءك؟

قالت وهى ترفع سعيد عن الارض وتقبله : من دمائي نعم من دمائي انا فأنا الآن بداخلك أجري في عروقك فأنا اعشقك .. أنا وانت واحد ثم ضحكت بشكل هستيري.

والآن هذا يفسر كل شئ قلتها في نفسي ونظرت اليها برعب شديد كأني انظر إلى شيطان ثم تركتها ووليت الفرار خارج الغرفة بأقصى ما لدى من قوة. لكنها لم تتركني وبدأت بملاحقتي من شارع لآخر حتى وصلت إلى قضبان سكة الحديد فمررت من عليها بسرعة ونظرت خلفي لأجدها تتسلق الحاجز الذي انهكها الصعود من فوقه وبدأت تمشي بتثاقل اتجاهي وما هي إلا لحظات حتى كان أحد القطارات يمر مصطدما بجسدها الضعيف الذي تحول لأشلاء فالذراع في مكان والقدم في مكان آخر والدماء تملأ المكان. كان منظراً بشعاً حتى بالنسبة لممرض معتاد على منظر الدماء.

لكن الرعب لم ينتهي هنا فقد سمعت صوت هند وهى تنادي علي وتقول : نادر نادر نادر .. كررتها بطريقة مزعجة لا اعلم كيف كانت تكررها فلقد فصل رأسها ... وبعدها وجدت الخفافيش تحلق فوق رأسي وبدأت تهبط باتجاه الدماء وتلعقها بشره ثم بدأت مجموعات كبيرة منها تجمع أشلاء هند وتأخذها باتجاه الحديقة. لم اعرف كيف ولماذا لكني ركضت إلى بيتي واختبأت تحت غطائي.

وما هي إلا ساعات حتى هبط الليل بوشاحه الأسود الداكن مغطيا به أرجاء الكون وعندها لم تتوقف الأصوات استمررت بسماع اصوات الخفافيش المزعجة التي كنت اشعر بأنها تنخر في أذني كالمسمار وكأن ايقاع اصواتهم كان يقول : نادر نااااااادر دمااااااء .

واذا باسراب كبيرة من الخفافيش تبدأ بالاصطدام بزجاج الشباك بقوة مهولة فصرت اصرخ وأقول : اتركوني ماذا تريدون مني انا لم افعل شيء .. هي من قتلت نفسها اتركوني لحالي ماذا تريدون مني.

وما هي إلا لحظات حتى رأيت أسراب من الخفافيش تخرج من تحت سريري وخزانتي ومن بين ملابسي وفجأة تذكرت شيئا أنني لم أرى الرأس الخاص بهند ربما هذا ما تبحث عنه الخفافيش ولا تستطيع إيجاده لذا لا تتركني بسلام.

لذا ذهبت إلى المكان الذي اعتقدت اني رأيت الرأس طارت إليه بعد الحادث وما ان وصلت حتى سمعت صوتها نعم لقد سمعته لقد كانت هند تقول: نادر انقذني يا ناادر.

فبدأت بالتقدم وكلما مشيت زاد صوتها قربا حتى وجدتها امامي حسنا لنقل وجدت رأسها أمامي ولكن لا صوت يصدر منه فتحاملت على نفسي ومددت يدي لامسك الرأس فإذا به يتحول لرأس خفاش عملاق بشكل لا يوصف ونما له جسد بحجم البشر وبأجنحة أطول واكبر من اجنحة النسور وحلقت في السماء وحولها يحيط بها خفافيشها وقالت : نادر اريد دماءك نعم اريدها انقذني كما انقذتك يا نادر اعطني دمك وهجمت هى وخفافيشها على. وحينها فقط فقدت الوعي.

أفقت من غيبوبتي لأجد نفسي في المشفى واهلي محيطون بي وكلهم يطالعونني بنظرة غريبة والتي عرفت سببها لاحقا عندما نظرت في المرآة لأرى وجهي وكل جزء في جسدي ملئ بالثقوب الصغيرة كالتي كانت على يد هند وطالبوني بتفسيرات لكن لم استطع أن احكي لأحد عن ما حدث فادعيت الجهل فأنا لا اريد الذهاب للمصحة العقلية ومن يومها لم ارى او اسمع اي شيء عن هند وخفافيشها مرة أخرى. إلا انه ومن فترة لأخرى كانت تجد الشرطة بعض الجثث وهى خالية من الدماء تماماً لكن لا احد يعرف من القاتل .. حسنا لا أحد إلا أنا لكني بالتأكيد لن اخبر أحد.


تاريخ النشر : 2015-07-11

انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

الحب الملعون
امل شانوحة - لبنان
48 ساعة
عبد الرحمن خليل - مصر
المخلوق الأثيري ( 5 )
محمد فيوري - مصر
المخلوق الأثيري ( 4 )
محمد فيوري - مصر
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (55)
2018-08-10 10:07:00
244702
user
55 -
commendar
جو رهيب واسلوب رائع
2017-03-12 06:10:50
146737
user
54 -
اسلام
قصه رعب جميله جدا لدرجه اني عست معها و كانها حقيقه بجد انت مزهل
2016-03-09 07:27:13
81807
user
53 -
محمد حمدي
:) هههههه احب هذه القصة أنا الآخر وأفضلها عمن سواها
2016-03-06 18:00:09
81193
user
52 -
رزگار
محمد حمدي ..


وتبقى هذه القصه من اجمل القصص التي قرأتها لك يامحمد ..

تقبل مروري
2016-02-27 10:26:47
78747
user
51 -
محمد حمدي
نسمة الهواء
بالتوفيق اختي سانتظر قصصك هذا أكيد ^_^ لكن ارجو ان تستخدمي اسلوب جميل ومنمق كى يعجب نقاد موقعنا الكبار ^_^
2016-02-20 11:40:28
77305
user
50 -
نسَمَہَ.ིུ.هواءٰ
#هننننند
قرئت تعليقك فرطت ضحك ھَہْھٍہْھَہْھٍہْھَہْھٍہْھہْھٍہْھَہْھٍہْھَہْھٍہْھَہْ




.
قصه حلوه وغريبه خياليه مرعبه
ع كذا راح اكتب ﮘمٰ قصه >
2015-12-26 17:22:07
67012
user
49 -
عزف الحنآيا
يالها من قصة غريبة
انت فعلاً مبدع
وأنا أقرأها شعرتُ بالخوف والفضول وبعض الكآبة والغرابة
عندك أسلوب نادر جداً
واصل ولا تحرمنا من ابداعك ..
2015-11-05 15:33:53
59616
user
48 -
قصة رعب
القصة روعه و أعجبتني وايد
2015-09-27 18:57:50
54180
user
47 -
نور القمر
حسنا هذة المقالة جميلة و غير مملة
2015-09-18 05:12:45
52771
user
46 -
هابي فايروس
ليست جيده وليست سيئه لا أعرف ماذا أقول:)؟
ههه
2015-08-20 17:22:17
48945
user
45 -
هند
انا هي هند الي بحكو عنها هههههههههههههه
وانا الي بوكل
2015-08-01 13:26:59
46351
user
44 -
محمد حمدي
Maha
شكرا لكي على الاطراء وصلني تعليقك بالفعل ^_^

ولي قصة بعثتها منذ فترة بعنوان اشباح الشاطئ او شاطئ الاشباح نسيت هههههههه واعتقد انها ستعجبك عندما تنشر ان شاء الله ففي نظري هى افضل من هذه
2015-07-23 18:08:47
45110
user
43 -
maha
محمد حمدي
ان شاء الله تقرا تعليقي لأني جاية آخر الناس
قصتك جننتني.....مستحييييل
يعني أفكار عشوائية و حسيت كأني أحلم حلم مستانسة فيه و أريد أعرف نهايته.....من خلال هذي القصة عرفت أنك كاتب مش عادي....نادر جدا أحصل قصص مثل هذي...وااصل
2015-07-17 17:15:13
44157
user
42 -
محمد حمدي
قيصر الرعب
صديقي نشرت الرابط أكثر من مرة لكن لا فائدة المشرفين يابون نشره ههههه :/ ابحث عن Mohamed hamdi بصورة شخصية زرقاء وان لم يكن فحسابي الأخر بصورة بيضاء مكتوب فيها الصلاة والسلام على رسول الله
مهما كان المشرف ان لم يعجبك التعليق فوق لمخالفته لاحد قوانين الموقع قاحذفه فقط فقط واترك من بالأسفل

نادين
صراحة لا أعلم لماذا لا تصديقينها وتعتقدين أنها من وحى الخيال لكن ربما لانها بالفعل قصة غير حقيقية والاهم هى بالفعل من وحى خيالي هههههه

ْْْxxxx
بطل متعب بالفعل ربما كان على أن أقول وبعد عدة اسابيع خرج من المشفى بعد أن عوض نقص الدم الذي فيه لكن وفي نفس الليلة وجدوه جثة هامدة لا توجد بها قطرة دماء وكان على وجهه امارات الرعب والفزع وعيناه مركزة وجاحظة باتجاه شباك غرفته ههههههه
2015-07-16 18:46:34
44051
user
41 -
ْْْxxxx
ههههههههه لو اعطيتها دم وتحملت الموضوع اخي
يقول المتل "لا تواجه عاصفة و انت ورقة شجرة"
2015-07-16 13:18:39
44005
user
40 -
نادين
بصراحة انا غير مصدقة لهذه القصة.... تقريبا كل المواقف اللي صارت فيها من وحي الخيال
2015-07-14 17:50:42
43551
user
39 -
روز باريس
من اجمل قصص ادب الرعب التي قرأتها استمتعت بالقراء شكرا لك
اتمنى ان تنشر قصتك القادمة فاسلوبك افضل بكثييير من بعض القصص.
2015-07-14 17:50:42
43548
user
38 -
قيصر الرعب
اخي محمد حمدي
اريد حساب الفيس بوك الخاص بك..تحياتي لك
2015-07-14 14:56:39
43535
user
37 -
محمد حمدي
اختي من سابع المستحيلات أن أفعل ما قلتي مهما جرى لي لذا ما كان عليكي ان تتعبي نفسك في الكتابة

كما أنه ومن الآن لن اتكلم معك لأسبوع يا باكا
2015-07-14 12:43:07
43502
user
36 -
نورسين حمدي
أخي ..... القصة رااائعة جدا :3 لقد أحببنتها حقاا
:/ الحقيقة أحب الرومانسية ... لقد اعتدت على قراءة المانجا الرومانسية ... لذا أرجوك أخي الفاضل ... أن تكتب قصة رومانسية لكن عليك ان تتذكر أنك في موقع للقصص المرعبة و الظواهر الغريبة لذا أظن ان تجعل ذلك الحب بين طرفين غريبين 0_0 . أعني أن يكون الحب بين انس و جن عاشق .... قصة مليئة بالحماااس :)

أخي طريقتك في السرد كانت سلسة و ممتعة ... لقد أعجبتني جدا
2015-07-14 11:16:08
43476
user
35 -
علي النفيسة
مزيج بسن الرعب والخيال والحب .تحياتي للكاتب ..
استمر في ذلك..
2015-07-14 20:51:49
43461
user
34 -
الشبح
بعد التحية والسلام علي الجميع ربنا يسعد ايامكم ويحفظكم ويحفظ الجميع

شكري وإمتناني إلي أخي الكاتب علي قصته بالفعل لقد أعجبتني قصتك جميلة من نوع خاص تجعل القارئ يتملكه الفضول لمعرفة نهايتها قصتك تجمع بين الواقع ممكن الحدوث في أولها والخيال الذي بلغ السماء في بقيتها أجمل ما فيها فكرتها الجديدة بعيد عن ما هو تقليدي وأكيد أسلوبك زاد جمالها ولكن عندي تعقيب إيه الرجيم الغريب العجيب ده وعشان إيه عشان خطيبته اللي باعته بالتراب يا حيف علي الرجال لما تروح كرامتهم يا حيف وبعدين بيت وخفافيش ودم وقطار ورأس مقطوعة كل ده كوم وسعيد كوم لوحده سعيد أسم علي مسمي قصتك بحبكتها دي لا تخطري لي في أحلامي حتي تحياتي إليك وفي إنتظار جديدك وبالتوفيق

تحياتي إلي الجميع وربنا يديم المحبة

‏*ودمتم بود وسلام
2015-07-14 00:00:41
43388
user
33 -
محمد حمدي
طى الكتمان
شكراً على إطرائك سعيد أنها اعجبتكي
2015-07-13 21:01:18
43378
user
32 -
طي الكتمان
لقد استمتعت بالقرأه
اسلوبك جميل جعلني اشعر اني اشاهد فلم وليس اقرأ فقط
تحياتي اخي في لله
2015-07-13 17:05:36
43341
user
31 -
محمد حمدي
سلمى
شكرا على مديحك ولا تقلقي فكما سبق وذكرت حتى ان وجدت الرومانسية فيجب ان انهيها بمعاناة وقصتي القادمة التي سبق وأرسلتها هى عن الأشباح في الواقع بعنوان ( شاطئ الاشباح)
ربما التي تليها سأجعلها عن الجن فالجن باب شيق وواسع للكتابة فيه ولدى الكثير من الافكار عنه

صفاء
أنتي أروع وشكرا لك على اهتمامك بقصتي الأخرى ,انا ايضا اتمنى ان تنشر ولا اعلم ما بال اسم قصة الانمي تلك ههههههه
ببساطة هى قصة مستمدة من ثقافة اساطير اليابان ممزوج ببعض الافكار من انمي تابعته لا أكثر

فيها رومانسية للاسف لكنها باردة قليلا اى لن تشعروا يطغيانها على القصة نفسها _ إن نشرت - وكما سبق وقلت سأنهيها بمعاناة
2015-07-13 14:58:28
43335
user
30 -
سلمى
لم أتوقع هذه النهاية الرائعة .... اكره تلرومانسية أرجوك لا تكتب قصة رومانسية (( تفاهة )) أرجو ام تكتب قصة عن الجن ..
2015-07-13 14:58:28
43333
user
29 -
صفاء الجميله
قصه رائعه وارجو من السيد اياد نشر قصه الانمي واللص اتمنى رؤيتها ع الموقع فمحمد حمدي كاتب مبدع ^_^
2015-07-13 02:09:49
43281
user
28 -
محمد حمدي
مى
كلامك رائع جدا شكرا على مديحك لكن اراكي تبالغين فلا استحق كل هذا لكن شكراً مرة اخرى وسعيد انها اعجبتكي

ملاحظة: سيباستيان شيطان (:3
2015-07-13 01:58:01
43276
user
27 -
مي
عزيزي محمد حمدي هذه القصة الرائعة التي اثارت فضولي كلما قرأت كلمة واحدة من سطورها الفريدة !
.... الرومانسية لها طريقتها الخاصة .. فأنا أفضل ان أرى الرومانسية في مأساة
أي في حدث يؤثر على البطل .. لكن لا ، الرومانسية في الرعب
ببساطة الأسوء :3 ...
أخي الفاضل هذه القصة التي كنت أتمنى أن تكون أكثر طولا لأستمتع بكل شبرٍ فيها
.. لكن الحياة ليست كما نريد .. القصة كانت مليئة بالحماس .. الخيال !

انت الأروع ... لكن لا أظن بتاتا ان النهاية سيئة ...
النهاية كانت رائعة .. فمجرد رؤيته غير مصدق لما حدث هي الأفضل ..
.... أخي الفاضل أنا حقا أحفز مثل هذه الكتابات الرائهة على المنتدى .. حقا تلك الأفكار جميلة

ملاحظة : سباستيان شينيجامي ..
2015-07-12 20:40:00
43251
user
26 -
محمد حمدي
مغربية
حسناً سأحاول ألا أجعل الشر ينتصر المرة القادمة

upside down=)
لقد نسيت جنسك فاسمك لا يدل على شئ لكن ساتكلم على انك مؤنث

جريل = الشاذ الذي يحب سيباستيان ذو الشعر الأحمر شينيجامي وسلاحه منشار كهربائي

الشينيجامي الثاني = الفتى الذي يرتدي بدلة رسمية نسيت اسمه يكره سيباستيان وشييل سلاحه عصا اشبه بالرمح قابلة للتمدد ظهر في كل الاجزاء تقريبا لكن دوره كان اكثر بروز في الجزء الثالث عندما شارك في السيرك

اندرتيكر = صاحب المقبرة الذي لا يخبر احد شئ قبل أن يضحكه اليك بعض الحرق من المانجا هو شينيجامي يبحث في إعادة الموتى وهو هارب من عالمهم

والكثير والكثير من الشينيجامي ظهروا الم تتساءلي كيف سحب جريل روح مدام ريد عمة شييل :/

ولما هو قوى لدرجة انه ند لشيطان :/ ولقد قالها صريحة في الحلقة ال 6 او ال 7 من الجزء الاول ربما نسيت كان هذا من 3 سنوات واستمر في ذكر كونه شينيجامي حتى اخر حلقة من الجزء الثالث الذي صدر هذه السنة
2015-07-12 20:03:35
43246
user
25 -
upside down=)
اممممم..ما اتذكر ان انمي الخادم الاسود كان فيه شينيجامي..

سباستيان كان شيطان مو شينيجامي
2015-07-12 18:55:38
43229
user
24 -
مغربية
شكرا على كلامك الطيب اخي محمد حمدي،
خلاص مدام بتعجبك الصراحة، سوف اقرا كل ما تكتب و اعطيك ملاحضاتي، قد تأخد بها ان اقتنعت بها و قد تكون لك وجهة نظر اخرى،

بس مرة اخرى رجاء لا تقسى على البطل، عشان خاطري ههه، اعملنا نهاية سعيدة فيها الخير ينتصر على الشر لا يحصل دلك دائما في الحياة ان ينتصر الخير، لكن خلينا نتأمل انو الخير اقوى و عمرو ما يطاطي قدام الشر،
باركك الله، و دمت دائما مبدعا و متالقا،
2015-07-12 14:24:10
43162
user
23 -
محمد حمدي
قيصر الرعب
هذا رائع صديقي قبصر يسعدني وجود من هم على شاكلتي هنا كما سبق وذكرت وأتمنى أن تعجبك وعلى فكرة ان اقتبستها اقتبباس من الاوفا الثامنة للانمي الخادم الاسود اذ ان الكاتبة قالت ملخصها في جملتين لكن انا عزمت أن أحولها لرواية اذ فقط اعطتني الفكرة عن شينيجامي يحب فتاة بشرية وقد أعجبتني الفكرة
وايضا كم أنا سعيد أن احدهم يشاركني وجهة نظري عن الرومانسية وسينسي مبالغة لنكتفي بمحمد ساما XD

upside down
شكرا على مديحك لي اسعدني جداً
بالنسبة للقصة الأخرى عن الانمي لقد سبق وارسلتها قبل شهر تقريبا لكن للاسف لم تنشر لذا ربما لن تروها الا اذا قرر أخي العزيز إياد نشرها حينها سأكملها فأنا فقط ارسلت فصلا منها انوي جعلها حلقات او فصول كحال قصة المخلوق الاثيرى
وإن نشرت أتمنى أن تعجبكم
2015-07-12 13:57:21
43157
user
22 -
قيصر الرعب
اخي محمد حمدي
انا اوتاكو لكن كما قلت متخفين و انا اتابع بليتش وبعض الأنميات الأخرى انمي ومانجا وبما ان القصة ستشبه قصة الخادم الأسود فستكون جيدة بالتأكيد،انك تشبهني في طريقة تفكيري تجاه ما يسمونه رومانسية وحب وهذا الكلام..ألي الأمام يا سينسي
2015-07-12 12:37:27
43144
user
21 -
upside down=)
قصة رهيبة جدا ..بالفعل الاحداث غريبة ..بس كرهت خطيبة نادر


وايضا متحمسه لقصة الانمي ..احلا شي ان فيها شينيجامي
2015-07-12 12:19:42
43133
user
20 -
محمد حمدي
مغربية
أنت رائعة حقاً ..... اقول هذا صدقاً ففعلا المحاملة لن تفيد أبداً أبداً أبداً ..... أعلم ذلك عندما أجامل أحد فالبتاكيد أنا اضره لكني لا املك الشجاعلة لأواجهه بالحقيقة بينما انت تمتلكينها

لنناقش ما قلتي إذا ..... البطل قلتي لا ذنب له .....بل له ذنب أنه جبان يائس وبائس يستحق ما جرى له فأنا اعاقبه على جبنه 3:) ولماذا تلومون خطيبته لا افهم ههههه صحيح هى حقيرة ومتطلبة لكن لا ذنب لها فيما جرى هى تريد فتى أحلامها كغيرها من الفتيات ربما أجبرت على الارتباط به من قبل أهلها لكن هى لا تحبه وحاولت بشتى الطرق ايجاد طريقة لتنفصل لكن لم تجد هههه

والحياة قاسية ونهايتها ليست سعيدة دائما صحيح هناك من يجد ويتعب ويحقق حلمه - لكن الحياة لا تتركه بل تزيده مصائب - وهناك من يتعب ولا يصل
وكان من الضروري ان اضيف بعض اللمسات الواقعية على قصتي الخرافية وهي ببساطة لا وجود لشئ اسمه نهاية سعيدة في هذه الدنيا

شكرا لنصائحك وسأحاول تطبيقها في قصصي ان كتب لاحقا


قيصر الرعب
ياااه لا تعلم كم أنا سعيد لأني اعلم شخصا يتابع الانمي ها هنا أعلم انكم موجودون لكنكم متخفون ههههههه فنحن الاوتاكو منعزلين بشدة :/ صحيح؟ .... لا تقل انك تابعت بليتش فقط من سبيس باور هههههه

المهم لا ليست كبليتش ابداً لكن هى اقرب لشينينجامي انمي كروشيتسوجي -باليابانية- الخادم الاسود -بالعربية- وBlack bultter - بالانجليزية -

ستكون غالبا قصة حب بين شينيجامي وبشرية كروكيا واتشيغو ههههه لكن قلت لا احب الرومانسية لذا سأجعلها مأساوية
2015-07-12 10:23:01
43124
user
19 -
قيصر الرعب
القصة كما قال من قبلي انها غريبة ومخيفة في نفس الوقت..تذكرني بستيفن كنج ان تملك قدرة علي أدخال القارئ-او انا-في عالم قصتك بكل المعنى..واصل ابداعاتك واتمنى ان قصة الأنمي الناقصة لم تكن كقصة بليتش..وبالمناسبة الريجيم المتبع في القصة خطأ لانه يؤدي الي الموت..استمتعت بقراءة قصتك واتمنى ان ألا تكون الأخيرة..تحياتي لك
2015-07-12 10:22:19
43108
user
18 -
محمد حمدي
رنين

صحيح نسيت ان اخبرك بشئ ....... كنت قد كتبت سابقا قصة رعب أخرى لكنها خيالية قاليلا استمدتها من الثقافة اليابانية والانميات التي كنت اشاهدها وهى على شكل فصول وكنت قد عزمت أن اضيف بعض الحب والتضحيات فيها

وقد بعثت سابقا الفصل الاول منها في الموقع لكن وللاسف لم تنشر :/ اعتقد انها لم تعجب الاخ العزيز إياد لكن لا مشكلة

فقط اقول استطيع ان استخدم الرومانسية اذا اردت رغم اني كنت وكعادتي اريد جعل نهايتها حزينة.
2015-07-12 10:22:19
43106
user
17 -
مغربية
مشواري مع مقالتك،
ف اول القصة فكرت انها تجربة واقعية لك، وقلت الشباب بيستحو يكتبو ف قسم التجارب فبيعرضو تجاربهم متنكرين ف موقع ادب الرعب، تفكير لئيم من طرفي هههه

بعد الفصل الواقعي الي هو الخطبة و فسخها و الريجيم القاسي، و دخلنا في الخفافيش المصاصة، قلت لا هي مش تجربة حقيقية، دي قصة مفتعلة هههه، يعني ادب القصة القصيرة،

تملكني الحماس و قعدت اهرد (يعني باكل بشراهة) السطور سطرا وراء سطر، لاجد مثلا شيءا عن الخطيبة الاولى و عن عقاب جاءها بطريقة ما، فلم اجد، محور الاحداث تغير كليا وصارت الكرة بين البطل و زميلتو الخفاشة، و لا اخفيك بعدما كنت كدة :) صار شكلي ف اخر المقال كدة :(

كان ممكن اقولك مقال جميل و سلمت يداك و امر،

لكن اسلوبك جميل وسلس قرأته من غير ما تكعبل و لا مرة كان منساب بطريقة جميلة، عندك مستقبل في الكتابة و لازم تاخد بالك من الحبكة، لانو بالنسبة لي انا كقارئة اعطيتني ان "العقدة" لي مبني عليها القصة هي تضررك من فسخ الخطبة،
الدليل انك رحت عملت ريجيم قاسي كان حاضر ف محور الاحداث على طول القصة، ادن بالنسبة لي هدا هو لب الموضوع، انا كقارئة محتاجة اسمع منك ف اخر القصة انك شفيت بطريقة ما حتى لو تكون طريقة الشفاء شيء غير واقعي او مخلوق ساعدك على الشفاء، و انك تلاقيت بخطيبتك و ساءت احوالها و عايزة ترجعلك، انت بطل القصة و لازم نشوفك انت لي انتصرت اخيرا و اتحلت المشكلة لي وقعت فيها،
انت بطل اتضررت من فسخ الخطوبة و اتضررت كمان من الخفاشة و رفاقها، القارء هيسأل ليه بيحصلك كل دا ؟؟؟!!!
دا لو كنت دكرت ف المقال انك عملت حاجة وحشة و صورت لنا البطل انو شخصية شريرة كنا تقبلنا كل الي صار معك،
لكن انت ممرض كويس عايش مع اهلو عشان يرعاهم، راح خطب على سنة الله و رسوله، فجأة فسخت خطيبتو الخطوبة، و خفافيش بتضرك من غير متقولنا السبب، و مستشفى و اغماء، ليه بيحصلك كل دا،
في القصص و الافلام لازم البطل يعاني و ينتصر في الاخير، هدا لي بيعطي الرضى للقارء او المشاهد،
هناك حالة وحدة بيتقبل فيها المشاهد انو البطل بيتبهدل و مبيطلعلوش حاجة في الاخر، لما الموضوع يتعلق باحداث تصور الواقع، مثلا شخص فقير بيعاني لين ما ابنو توفى ف مستشفى مثلا بدون ما يقدر يحصل على العلاج، و ينتهي الفيلم، لكن حتى ف المسائل هدي بيكون دكر للاسباب، مثلا قلة الدكاترة و الزحمة فالمستشفيات، او البيروقراطية المزعجة، بيكون الهدف اصلا من الفيلم هو اضهار هاته النقائص الي في المجتمع، (يعني سوء قطاع الصحة) و البطل مجرد نمودج،

و هده ملاحظاتي، ادا بتاخد بالك منها خلاص بتصير مواضيعك الجاية من احسن المواضيع،
و اتمنى اسمع رأيك في الي قلتهولك،
و دمت بصحة و سلامة،
2015-07-12 10:22:19
43098
user
16 -
محمد حمدي
رنين
أختي الغالية لا اخالفك طبعاً في موضوع أن اى فيلم او رواية او حتى قصيدة شعر ناجحة شرط اساسي فيها ان تحتوي على بعض الرومانسية فهو جاذب كبير وفعال للنساء بشكل اساسي يليه المرلااهقين والشبان:/ لكن ليس انا لطالما كرهت تلك اللحظة عندما يمسك البطل بيد البطلة ويقتربان من بعضهما بهدوء ثم تعلمون ماذا :/ لا احب ان ارى البطل يضحي بكل غالي ونفيس في سبيل انقاذ حبيبته لدرجة ان يضحي بنفسه :/ لا افهمها لذلك حقاً إن وضعت الحب فسأتأكد من معاناة البطل حتى يصبح معقد من جهة النساء وربما اضع حب وأتأكد من موت أحد الطرفين ^_^ نعم لما لا 3:)
لكن هذا لا يعني اني اتجاهل نصيحتك بل سأحاول أن اعمل بها إن كتبت قصة اخرى وشكرا على نصائحك

بنت بحري:
السيدة الفاضلة والمذهلة التي انتظرت تعليقها فأنا من كبار متابعي تعليقاتك البديعة المليئة بالتهكم والسخرية والمزاح والتحديات ببساطة أحبها
لنرى حسناً أنا بالفعل أحب المزاح عادةً ولكني وبداخلي يمكن شخص مولع بالدماء لكن لا تخافوا انا اسيطر عليه XD

وحسنا لم اتخيل ان تعجبكم قصتي لهذه درجة هذا يشعرني بالدفء ربما سأكتب أخرى فما زالت لدى افكار
2015-07-12 10:11:49
43090
user
15 -
كسارة البندق
حلوة و خيالية وغير تقليدية تنفع تتعمل حلقة كارتونية لمغامرات مارتن ميسترى ..يسلموووو على القصة..فى انتظار الجديد.


سيف تعليق١١
ضحكتينى
2015-07-12 03:57:37
43035
user
14 -
الوردة الحمراء
قصه رئعه واتمنى ان أرى المزيد
منك وشكرا
2015-07-12 03:50:52
43022
user
13 -
مرام
قصة عجيبة غريبة فوضوية مبعثرة ومتناثرة لأبعد الحدود وذكرتني بكوابيسي الغير منظمة والغير مترابطة، ومع ذلك أحببتها كثيرا.
شكرا على كم العبث والجنون الذي أمتعتنا بهم
تحياتي وبانتظار باقي إبداعاتك
2015-07-12 03:50:52
43012
user
12 -
بنت بحرى
أخى محمد حمدي
كنت اظنك ملك القفشات والمزاح على الموقع فقط...ولكن ها انت تثبت انك ملك قادم وبقوة ليتوج على عرش ادب الرعب فى كابوس.

أنا أعلم انك لست من مستمعين الطرب القديم ولكن هناك اغنية لذيذة لفريد الأطرش تقول( أتقل اتقل ع اللى بيتقل ولا تسألش عليه وأبعت وأسأل ع اللى بيسأل ليه تتعذب ليه؟)..تلك الأغنية لو سمعها وفهمها سى نادر افندى بطل قصتك لما فعل ذلك بنفسه...فقد أضاع نفسه من اجل من لا تستحق...من يريدنا كما نحن فاهلا وسهلا به بعيوبنا الخلقية والعقلية حتى ...انا مثلا مجنونة لك أن تتقبل جنونى او فلتدعنى وشأنى معه...لاتطلب مني ان اسيطر على اعصابى إن كنت تستطيع انت ان تسيطر على غباءك
..خذنى انا كما أنا....انا قطعة واحدة ليست قابلة للتجزئة لتختار الجزء الذى يناسلك وتستبدل الباقى....أخطأ نادر كغيره عندما وضع سعر لتك الخطيبة الحمقاء...فهى لو كانت تحبه فعلا فلن ترى فيه إلا كل جميل
..عيوبه وحماقاته ستتحول لمميزات وميزات...وعلى راى المثل المصرى الشهير ( مراية الحب عمية....وباللهجة المصرية ( اللى يبيعك بيعه واكسر قلة وراه أو فى دماغه مش فارقة).....فى انتظار جديدك

رزكار إلى المقهى سريعا

سلام
2015-07-12 03:40:44
42992
user
11 -
سيف..
والله الخفاش سعيد ابن حلال حبيته -_- ..
2015-07-11 19:43:59
42965
user
10 -
روعااات
تسلم اناملك اخي ...رائعع نادرة فكرة جديدة ومشوقه ^-^ ياريت اشوف كتابات اخرى لك .. تحياتي
2015-07-11 19:43:59
42963
user
9 -
ميس
قصه في غايه الرووووووووووعه
2015-07-11 18:23:07
42951
user
8 -
رنين - مديرة -
انا احب القصص الرومنسية كثيرا .. هذا الموقع ليس للرعب فقط بل ايضا للامور الخيالية و العجائب و الجرائم ... اظن انك لو مزجت الرومنسية مع الخيال ستكون قصصك جميلة جدا ..

اعطيتك مثالا بالافلام لانها الاكثر شهرة و شيوعا .. انا ارى الرومنسية في الافلام تناسب كل الانواع الاخرى .. دائما الافلام الناجحة و الجميلة هي التي تحمل قصة رومنسية بداخلها .. و اظن ان الامر نفسه بالنسبة للقصص ... شكرا لك اخي العزيز على رحابة صدرك .. و تقبل فائق التقدير و الاحترام .. بالتوفيق لك و شكرا على مشاركتنا بما يجود به قلمك المبدع ..
2015-07-11 18:15:00
42950
user
7 -
محمد حمدي
رز كار
كعادتك ذو اراء فلسفية مذهلة ..... لكن إجاااااابة خاطئة للاسف القاتل هو هند وخفافيشها فبعد ان تحولت اصبحت تمتص دماء البشر حتى الموت ....... ههههههه أمزح أمزح هذا بالضبط ما أردت ايصاله لا احب هذا النوع من البشر ايضاً

OLa
فعلا كنت ارتعب من ذاك المسلسل ايضا لم احبه ابدا وبالاخص حلقة الفتاة المكسونة وشكرا على كلامك الجميل عن قصتي فقد ابهج قلبي


رنين
أسف اختي فعلا أرى النهاية ناقصة ايضا حاولت ابقاءها مفتوحة فمن وجهة نظري أرى ان القصص القصيرة الاروع هى التي لا تمتلك نهاية مغلقة بل تلك القصص ذات النهاية المفتوحة التي تدع القارئ يتخيل نفسه التالي

لكن يبدو انها انعكست بالسلب :/ شكراً على نصائحك لكن هذا قسم ادب الرعب العام ههههه لن انشر قصة رومانسية لست من هذا النوع وان اضفت حب فيجب ان توجد معاناة وشكرا :) واللللعنة كم انتي مهذبة اوصلتي فكرتك دون اساءة او تنقيص من عملي حتى

اعجبتني جملتك "المزج بين عدة انواع من الافكار في قالب واحد للاسف من الصعب ان يكون موفقا " هههههه شكرا على ذوقك
2015-07-11 17:45:31
42948
user
6 -
رنين - مديرة -
قصة ممتعة رغم غرابتها .. البداية اعجبتني جدا و بدت لي منطقية .. عندما عمل ذلك الشخص ريجيم قاسي و بدأت حالته تتدهور .. لانه بالفعل التقيء بعد الاكل و الريجيم من ذلك النوع يفقد الشهية مع الوقت حتى يصبح الانسان مثل الهيكل العظمي و ربما يؤدي الى الموت ..

احببت فكرة ان الخفافيش تأخذ الدم من عند الفتاة و تعطيها لذلك الشاب من اجل مساعدته ...

اظن انك لم تتوفق في اختيار النهاية .. كانت قصتك ستكون شبيهة بافلام الدراما الخيالية الرومنسية .. لكنك جعلتها تشبه افلام الفانتازيا و الرعب هههه .. المزج بين عدة انواع من الافكار في قالب واحد للاسف من الصعب ان يكون موفقا ..

ارجو ان تتقبل مروري اخي محمد حمدي .. شكرا لك و في انتظار جديدك ..
عرض المزيد ..
move
1