الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

بقلـــمــي سأقتــلـك

بقلم : ابو العز و be happy - فلسطين

وعندما بدأ الاحتفال كنت أحمل العصير.

أسمي "حازم" أبلغ من العمر 24سنه , أكلمت دراستي والآن أبحث عن عمل... لكن كيف سأجد عمل في هذه المدينة الكبيرة ... كنت أحب الجميع والجميع يحبني... فقلبي صافي لا يحمل مشاعر حقد تجاه أحد... كنت كل يوم أبحث في الجريدة عن عمل... وأقرأ الإعلانات... وذات يوم قرأت أعلان يقول : "مطلوب موظفين بمؤهلات عالية وسيتم الدفع لهم بأجر كبير".

أخذت الرقم واتصلت... أجابني موظف الاستقبال وقال: مرحبا

قلت له: مرحبا أريد ان اتقدم للعمل عندكم...

قال لي: تعال في الخامس من هذا الشهر الجاري...

وعندما طلعت الشمس ذهبت باكرا لمقابلة العمل أجروا معي مقابله وقبلوني... يا الهي بهذه السرعة سأطير من الفرح قررت الذهاب عند أمي المقعدة وأخبرتها بخبر توظيفي ففرحت كثيرا... ودعت لي من كل قلبها...

وانطلقت في الصباح للعمل بكل نشاط....عندما دخلت لم أر أحدا اقتربت من عامل النظافه وقلت له: صباح الخير ألا يوجد أحد هنا؟؟!!

نظر الي بنظرات غربيه واظهر لي ابتسامه خبيثه على وجهه وذهب... قلت في نفسي : ما به هذا المجنون ؟...

أتى الي المدير فابتسمت في وجهه وقال لي: ماذا تنتظر...باشر بالعمل...

قلت له:أي عمل ....

قال لي : التنظيف...ماذا ألم يعجبك...!!!

قلت له : ليس هذا ما اتفقنا عليه ..

قاطعني وقال : اعتقدت بأنك في أمس الحاجه للعمل...

خفضت رأسي من شدة الخجل والحزن.... كانت أسئله كثيره تدور برأسي ...ماذا فعلت لا ستحق هذا؟؟ غضبت كثيرا حتى كسرت النافذة ودخل الزجاج في يدي...قال لي المدير:ستخصم من راتبك... وذهب...

وفي اليوم التالي... ذهبت للعمل... أظن أني أصبحت كالخادم... هم يعملون ... والجميع يرمقني بنظرات غربيه ومن ثم أتى الي شخص يدعى وليد قال لي: أحضر لي فنجان قهوة بدون سكر .. هيا اذهب يا خادم ولا تتأخر..

كنت سأضربه ولكن خفت ان أفقد عملي....تراجعت وأحضرت له طلبه... ولكن عندما اوصلته اليه تعمد سكبه على نفسه ودفعني وقال لي أيها الأحمق ألا ترى؟؟ ضحك الجميع علي أما أنا بقيت صامتا... والدموع تملأ عيني عندها نظرت الي موظفه وتدعى منار وقالت: انظروا الى هذا الرجل الابله سيبكي...

وعند حلول المساء غادر الجميع.... نظفت المكان وخرجت والألم يعتصر قلبي...وصلت الى البيت...رأيت امي تعد العشاء... قبلت يداها واحتضنتها بشده... قالت لي: لماذا تبكي بني ألم تتوفق في العمل .

قلت لها لا يا أمي ولكن هذه السعادة...

لم أرد اخبارها كي لا تسوء حالتها فهي لم تعد تستطيع تحمل ألم الحياه والمعاناه...

في الصباح ذهبت للعمل.. أخبرني المدير أنه سيحضر لاحتفال ضخم... وكان علي العمل بشده...وعندما بدأ الاحتفال كنت أحمل العصير... ولكن أحد رجال الأعمال المهمين سكب الصينية التي كنت أحملها على الارض وقال لي: هيا نظف هذه الفوضى يا خادم... وضحك...

كنت أتحمل هذه الاهانات فقط من اجل أمي فهي عانت كثيرا لاصل الى أعلى الدرجات العلم....ولكن اجتمع زملاء العمل "وليد ومنار وسوسن" وقروا ان يعملوا لي مقلب...جلس وليد على الكرسي ومد قدمه بينما كنت أسير تعثرت ومن ثم وفقت... تعالت الضحكات... فالجميع فقط يريدون شيئا واحدا لينزلوا من قيمتك... ومن بعدها جاءت سوسن وسكبت العصير على رأسي لم استطع التحرك كانت يداي مغروسة بالزجاج وأنا أتالم .. ومن بعدها جاءت منار وقالت لي: هل تريد مساعده ايها الاحمق...

انا لم أعد استطيع التحمل انتزعت يداي من الزجاج وخرجت أجري مسرعا وقفت وانا أبكي وانظر الى يداي المغروستان بالزجاج المليئتان بالدم حينها قررت الانتقام من كل واحد أهانني وحط من كرامتي ....حينها دخلت الى البيت...وأوقفتني امي وقالت لي: ما بك يا بني

قلت لها: لا تتدخلي وابتعدي من أمامي... ومن ثم بدلت ملابسي واتصلت بمشعوذ فقلت له: حضر لي طلبي...

قال لي:نعم تعال وخذه...

خرجت من الغرفه فوجدت أمي ملقاة على باب غرفتي... لم يطاوعني قلبي أن أتركها حملتها ووضعتها على السرير وخرجت ....

عندما قابلت المشعوذ أعطاني طلبي وهو قلم مسحور قال لي: اكتب وسترى ماذا سيحدث...أنت فقط اكتب....وانتظر ماذا سيحدث لهم ولكن في المقابل ستخسر حياتك انا انبهك فان اردت التراجع فقل لي ..

شكرته ومن ثم ذهبت....جلست في غرفتي وبدأت بالكتابة... بدأت أولا بالموظفين الذين سخروا مني وهم وليد وسوسن ومنار

اولا بدأت بوليد... ينهض وليد من فراشه ويذهب الى المطبخ.... يحضر سكينا حاده.....وينظر للمرآة ومن ثم يقطع شرايينه.... ويكتب هذا هو الانتقام...انما قلتت نفسي بمحض ارادتي....أما ما حصل بعد....ذلك...فقد اقتلع عينه ونظر للمرآة ويبتسم ومن ثم يغرز السكينه في قلبه..

اما سوسن.. فتستيقظ مرعوبه... وكأن شخصان يطاردها في كوابيسها تذهب الى الحمام لكي تغسل وجهها وتشرب القليل من الماء.... أحضرت كأسا لتشرب ولكن الماء يتحول الى دم فيجن جنونها وبعد ذلك تحضر المقص وتبدا بقص شعرها.....ربما هذا هو افضل عقاب بالنسبه لها ..

اما منار....فقد اهانتني وستلقى جزاءها .. احضرت المفرمة وضعت يدها والدم يتطاير في كل الانحاء ومن بعد ذلك تكسر الزجاج وبدات تسير عليه ومن ثم تصعد الى الاعلى (السطح) وتقفز منه ..

أما المدير فسيكون عقابه شديدا فقط اهانني كثيرا وكذب علي....وفي اليوم التالي حققت الشرطه في الامر...وقالت: بأن وليد أراد الانتحار....وسوسن أصبحت مجنونه ومنار حبيبها تركها مات بحادث سير وارادت الانتحار ومعاقبة نفسها هذا ما فسرته الشرطه...ولكن كل الذي حصل معهم....كان عكس ذلك....عندما ذهبت الى المدير قابلني المدير وهو يبكي ويقول لقد خسرنا ثلاثة من عملائنا الماهرين... والآن سنخسر كل ما لدينا!!!؟؟؟ تركته وقلت في نفسي ولكنك ستخسر حياتك أيضا.

لا تقلق... فقد حان دورك!!! أحضرت الورق والقلم وبدأت بالكتابة...

يذهب المدير الى ورشة النجارة ويمسك المنشار ويقطع يده....ومن ثم يستلقي على منشرة الخشب ويقوم بتشغيل المنشار الالي وتقطعه الى أجزاء.. واخيرا حققت انتقامي... وبعد يومين وجدوا جثة المدير....وقالوا لابد من انه انتحر لأنه خسر عمله وشركته وكل ما يملك....

وبعد اسبوعين ... بدأت أشعر بشيء غريب كالسم يسري في جسدي بدأت ابكي لكن الدموع تحولت الى دم...أجل دم أحمر وبدأت اضعف كليا...

ناديت على امي فجاءت واحتضنتها بشده قالت لي: ما الذي فعلته بنفسك يا بني؟؟ما الذي يحدث معك؟؟؟

قلت لها أمي وأخيرا حققت انتقامي...

قاطعتني وهي تقول:يا بني انتقامك قد أعمى بصرك....لماذا فعلت هذا؟؟؟

قلت لها : ولكن الذي عشته شيء لا يحتمل فقد أهانوني...أذلوني وحطوا من كرامتي وانا لم افعل شيئا لأستحق ذلك ..

فجأة احسست بأن جسمي بدأ يتلاشى كليا وكأنني أتبخر .. صرخت وقلت : امــــــــاه ســـــامحــيــني

قالت ارجوك بني لا تتركيني في هذه الدينا القاسيه أرجوك..

المسكينة تبكي على رحيلي...أماه لا تبكي فهذه سنة الحياة وهكذا انا رسمت قدري .. سامحيني أماه ...


تاريخ النشر : 2016-06-01

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : kabbos
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

الجسد المنشطر
رائد قاسم - السعودية
شاعر الحياة
نور الفارسي - تونس
نادية و الذئاب
محمد القصري - المغرب
متاهة
مديحة - المغرب
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (27)
2016-06-14 05:08:47
98174
user
27 -
الدکتوره امل خوری
القصه حلوه ومشوقه قلیلا لکن کثره المبالغه وذکر اشیا مستحیله مثل القلم السحری رونقه ای انه بعیده عن الواقع شکرا ارجو نشر تقریدتی
2016-06-14 01:26:51
98162
user
26 -
princess
القصة حلوة،لكن أتمنى تكون مو حقيقية،حتى لو كنت تريد الإنتقام لازم ميكون بهذي الطريقة،الإنتقام يكون بنجاحك وأخلاقك وحبك للحياة،مو يجي كم شخص عديم الثقة بالنفس مثل المدير والموضفين يأذوك،لاااااا هذولة فاشلين،والإنتقام بهذي الطريقة اللي إنتة سويتهة حتى متحس بلذة،لكن الإنتقام إنه تكسر خشمهم وتواصل وتصير أحسن منهم،حسبي الله ونعم الوكيل بكل إنسان يتكبر ويشوف حالة،على أيش يشوفون حالهم،وعلى فكرة الإنسان اللي يحب يعلي بنفسة ويعلي ويعلي ويحس نفسة أعلى من الناس،خلي يعرف إنه متعلى بس الزبالة،فالإنسان المتكبر هذا زبالة،حالة حال ابليس.
2016-06-08 17:18:13
97237
user
25 -
عَ ـآشّـقَة فُلَسًــــــــــطٌيّنٌ
عجب العجاب
وليه مستغرب
ليكون ردي ما عجبكـ متلا ردي كان عادي جداً
انا بتقبل اي تعليق سواء كان سلبي ام ايجابي
اي قصة ممكن ما تنال إعجابنا
او تعجبنا حسب الأسلوب ومضمون القصة
كتير من الكتاب المشاهير ممكن نقرا قصصهم وما تنال إعجابنا وهاد الشي عادي
وبعدين انا بفرح يوم بشوف تعليق سلبي لانو الواحد بيتعلم من اخطاؤا وبيضل يكتب
لحد ما القصة تنال اعجابكم
الانسان بيتعلم من خطاوا
حقا لا يليق شو رايكـ تيجي تعلمني كيف احكي متلا


blue bird
مو مشكلة ما في داعي للاسف

تحياتي :)
2016-06-08 15:39:45
97224
user
24 -
blue bird
سيئه جدا لا اكثر احداث غير مترابطه جعلتني لا اكمل القصه .
اسف للنقد و لكنه راي
2016-06-08 07:16:13
97179
user
23 -
عجب العجاب
الى كاتبة القصة،
أنا مستغرب فعلا من ردة فعلك على النقد السلبي للقصة والاستهزاء بالشخص الذي لم يعجبه اسلوبك او قصتك؟؟
انت تكتبي للقراء وعليكي سماع ارائهم سواء أكان سلبي ام ايجابي.
لا يليق بكاتب او راوي هذا الاسلوب في الرد! انت تكتبين أدب فعليك أن تلتزمي .......
أرجو النشر
2016-06-07 21:57:21
97142
user
22 -
الى مها
القصة ليست ممتازة ولكنها ليست سيئة الى هذا الحد
بالغت قليلا بنقدك
2016-06-07 21:57:21
97141
user
21 -
معلقة
بتشبه شوي قصة مسلسل انمي ياباني بس الفرق انه في المسلسل الدفتر هو المسحور وليس القلم
2016-06-04 15:54:47
96646
user
20 -
queen of night quite
هديل
ابوالجود
قصه تجنن وحزينه وصلوا بالابداع
2016-06-04 14:11:48
96638
user
19 -
عَ ـآشّـقَة فُلَسًــــــــــطٌيّنٌ
علياء
شكراً لمروركـ
الله يسلمكـ :)
2016-06-04 10:38:07
96617
user
18 -
علياء
تسلم الايادي
تحياتي
2016-06-04 09:27:07
96607
user
17 -
عَ ـآشّـقَة فُلَسًــــــــــطٌيّنٌ
غريبة الاطوار
وايديكِ حبيبتي اشكركـ ع مرورك العطر :)

مها
ان كانت سيئة جدا كما تقولين لما نشرها الاستاذ اياد
مع فائق الاحترام والتقدير له

كيف ضعتي مو معقول تكون متل متاهة
اما بالنسبة للعَقد وكل الكلام ياللي حكيتيه معك كل الحق لم نذكره
ان شاء الله نعمل وحدة تانية ونكون عند حسن ظنك ورح خليها مليئة بالاحداث ومفهومة
كمان
بس لو كان اسلوبكـ بالكلام افضل من هيكـ لكان احسن


الناقد هود
لو ماعملت متل ما كتبت بالتعليق كان ما انقبلت القصة

راهبة الفكر
شكرا لكِ

مصطفى جمال
طيب اكتب قصة وارسلها وهشوف ابداعكـ ماني عارفة شو ياللي بيعجبك

الكسندرا حبيبتي شكرا لمروركـ

مع فائق الاحرام والتقدير للجميع :)
2016-06-03 03:48:52
96485
user
16 -
سيف الله
الموضوع عموما جيد لكن أحداثه غير مترابطة بالقدر الكافي دون أن نغفل عن الأخطاء اللغوية رغم بساطتها و أظن أن سببها يعود إلى قلة التركيز و السهو لا غير
2016-06-03 03:48:52
96476
user
15 -
الناقد هود
لقد أحزنتني هده القصة كثيرا فهكدا حال الكثير من التعساء الذين يودون إسعاد أبائهم المقعدين و المحتاجين فيجدون مستقبلا أسودا و مجتمعا ظالماو أرباب عمل ظالمين لا يسعفهم هم أصلا فما بالك إسعاد الآباء

لاكن في القصة أشياء غير واضحة و ناقصة و تفتقد العقلانية
مثلا يمكن للشاب أن يستقيل و يجد عمل آخر إذا كان دا تعليم عالي
2016-06-02 15:28:33
96418
user
14 -
مصطفي جمال
القصة مبالغ فيها كان من الافضل ان يستقيل و يبحث عن عمل اخر كان سيكون اسهل اما قصة القلم يذكرني بقصة انمي ديث نوت
لا يوجد دافع عندهم لفعل هذا
القصة لم تعجبني
ربما الاسلوب اعجبني
2016-06-02 15:05:13
96410
user
13 -
الكسندرا
قصة رائعة اسلوبها جد جميل ومحترف غير انه يلزمها القليل من التوضيح لا اكثر
جميلة يا اصدقائي ناندو وهدول
شكرا لكم
2016-06-02 13:37:55
96403
user
12 -
3abidat alah
Wawe rai3e
2016-06-02 07:15:46
96376
user
11 -
راهبه الفكر..
لكل مقام مقال استاذ احمد العراقيِ
حين يكتب شبح قصه فإن الكاتب يوضح ذالك
وعلي كلٍ ليست قاعده عامه لكلٍ رأيه الخاص من هذه الناحيه..ولي تعقيب علي قول زد الوصف فلو كان شبحا لقل قوله وزاد فعله فالاشباح ليسوا كالبشر لديهم مواصفات خاصه يغلبها طابع الهدوء..فبالتالي يصعب ان يكون الشبح هو الراوي..أحيطك علما بأن تحويل الشبح لشخصيه عاديه مثلها مثل اي شخص سوي تكون في حالات نادره كمقام الكوميديا
والتندر او حتي المغامره

احب فقط ان انوه للأداره ان كلمه سيئ لاينبغي نشرها
فناك الف طريقه وطريقه لقولها..مع احترامي للرأي لكن بالنهايه الحسنه تخص والسيئه تعم!!سنصبح سفاحون هكذا لا قراء!!
2016-06-02 03:41:11
96359
user
10 -
مها
أرجو من المشرفين ألا يحذفوا تعليقي لكي يستفيد الكاتب....
بصراحة أخي القصة سيئة جداً، تكوين القصة وتركيبها وتسلسل أحداثها وتناقض أفكارها.... ضعت في القصة وعدت لقراءة بعض الأجزاء أكثر من مرة حتى أبحث عن محتوىً مفقود!!!
كيف يعمل بالشركة بدون توقيع عقد أو حتى فترة تجريبية!! لماذا استرصده موظفو الشركة وأرادوا أذيته؟؟!!!! كيف ومن أين انغرست يده في الزجاج عندما أحبوا عمل مقلب له؟؟!!!! وكيف قرر بنفس اليوم الانتقام واتصل على المشعوذ لتجهيز طلبه وكأنه يعرفه منذ مدة، حتى أنه يعرف طلبه!!!!!! ما هذه الفجوة الكبيرة في العواطف تجاه الأم؟؟ بالبداية يحبها ويشفق عليها مما عانته ويحن عليها ، وعندما رآها مستلقية أمام غرفته "شفق" عليها ووضعها على سريرها!!!!!!!!!!!
ثم نأتي لفقرة الانتقام، وتسارع أحداثها!!! ثم إلى المدير الذي يشكي لل"خادم" بأنه خسر أفضل موظفيه وعليه سوف يخسر شركته وأمواله!!! يا إلهي من هؤلاء الموظفون الخارقون!!!!
ناهيك عن الأخطاء اللغوية وتركيب وترتيب النص....
أعتذر عن الإطالة واعذرني ان كان كلامي قاس فهذا يصب لمصلحتك...
2016-06-02 03:37:29
96358
user
9 -
أحمد العراقي
قصة رائعة فعلا.. مضمونا واسلوبا.. ولكن عليك ان تزيد قليلا في الوصف.. وصف كل شيء .. انت اعطيت الصورة العامة فقط..
وبالمناسبة من العادي ان يكون الراوي قد مات.. حتى الاشباح تكتب القصص!!
2016-06-01 22:07:18
96350
user
8 -
راهبه الفكر..
العنوان جميل
المحتوي ايضا رائع
لا اظنها مأخوذه من انمي المذكره ذاك فقد رأيت منه حلقات
واعرف كيف بدأ اسلوب القتل(الخيالي)اما هنا فالقصه مبنيه علي افكار منطقيه ونهايه مختلفه واحداث اخري تماما..

شعرت ببعض الابهام فقط وعدم الفهم كلماذا تبخر فجأه ولماذا لم يخبره المشعوذ ان هذا سيحدث له!
اما عدا هذا فهي جيده ليتك اخترت فقط سلاحا غير القلم حتي تبعد التشابه بين القصتين ك(بدمي ساقتلك) ويجرح اصبعه ويكتب بدمه ما يريده ان يتحقق ..


وهناك تعقيب بسيط اخر عندما ينتهي بطلا ما في القصه فانه يجب الا يكون الراوي لانه من المفترض انه من دون القصه فكيف دون انه تبخر اين ومتي وكيف؟..فقد لمحت ذالك الخطاء في القصه السابقه فقد كان يروي القصه وهو ميت اصلا وكان في بيت مشتعل بلا نوافذ فلم يكن لديه مجال ليروي القصه لكنك جعلت البطل هو الراوي،وهنا ايضا كذالك عليك ان تبتدع اكثر من اسلوب طرح للقصه فهناك عده اساليب ان يحكيها بطل القصه بنفسه او يحكيها احد المقربين له او يحكيها مؤلف القصه ذاته و تترك القصه تحكي نفسها.
2016-06-01 20:40:33
96348
user
7 -
غريبة الاطوار - مشرفة -
لم احزن سوى على الام المسكينة :(
قصة جميلة وحزييينة .. تسلم ايدك
2016-06-01 17:33:53
96331
user
6 -
Eima
انها مقتبسة من انمي مذكرة الموت
يجب ان يكون اسم البطل كيرا
2016-06-01 16:46:38
96320
user
5 -
شمس
اكيد الانتقام شعور رائع بس القصة فيها حلقات ناقصة لكن القصة جميلة
2016-06-01 16:46:38
96315
user
4 -
ابو العز
شكرا لمروركم العطر

koko
شكرا لمرورك
اول مرة اسمع به
2016-06-01 15:54:55
96302
user
3 -
سجى محسن
وااااااو قصه رائعه مذهله أعجبتني جدا
2016-06-01 15:54:55
96301
user
2 -
koko
ههه اعجبتني القصة !
مقتبسة من death note !!!
2016-06-01 14:53:11
96297
user
1 -
The Killer EMO
ما أروع موضوعكما يا شباب ، الانتقام شعور رائع ! ذكرني كتابة الأسماء لإنهاء الحياة بأنمي ديث نوت ..... ههه 3:
move
1