الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس

أدب الرعب والعام

هذا القسم مختص بنشر قصص قصيرة ، سواء متعلقة بالرعب والغموض ، او مواضيع عامة . وهذا القسم يعد الأكثر تميزا في الموقع وتقييمه الأعلى من بين الأقسام ، لأننا هنا نتعامل مع عمل أدبي مصدره فكر الكاتب ومشاعره وخياله وتجاربه ، ولسنا أمام قضايا جاهزة مترجمة ومتداولة ومعروفة .
عدد المواضيع في هذا القسم : 1177
ترتيب وتصنيف :
لعنة باولا
ريتا
انا شاب في العشرينات من العمر من ولاية تنيسي اسكن في حي فقير اسمي " جون " اعمل على تجميع الخشب ومن ثم اقوم ببيعه ، حدثت قصتي قبل خمسة اعوام كنت عائد الى منزلي ولكني تفاجأة من دخان ينبعث من منزلي كانت رائحة طعام لذيذه فتحت الباب ووقعت عيناي على فتاه شقراء ترتدي فستان اسود قصير. ...
التاريخ : 2020-12-24
تعليق : 16
قراءة : 1359
مأساة بائعة الكبريت - نهاية أخرى
منى شكري العبود - سوريا
في ليلة رأس السنة حيث كان يهرول الجميع إلى دفء منازلهم وعائلاتهم ليلوذوا باحتفال مميز ، أما أحلام فقد كانت تتجول فيما بينهم تبيع الكبريت ، لكن لم يعبأ أحد بأمرها ، تنادي بشفاه مرتجفة إنني أبيع الكبريت لتوقدوا شموع احتفالية رأس السنة ، إنني أبيع كبريت ...
التاريخ : 2020-12-22
تعليق : 20
قراءة : 1685
أحقاد أسرة – الجزء الثاني
اية - سوريا
أعدت الهاتف إلى الحقيبة و غططت بالنوم ، لم أشعر إلا بيد على كتفي تهزني ، فتحت عيني بصعوبة و رأيت زاك يخبرني بأننا وصلنا ، بهذه السرعة ! نزلت متكاسلة و وقفت أمام المنزل منتظرة قدوم زاك ، لحظة ، كيف عرف بأن هذا بيت أختي ؟ ألا يستطيع قطع كلامه مع ...
التاريخ : 2020-12-20
تعليق : 14
قراءة : 761
أحقاد أسرة - الجزء الأول
اية - سوريا
كانت جالسة كعادتها في المقهى تنتظر قدومه ، حزمت أمرها ، ستخبره بقرارها الآن ، لا رجوع بذلك ، حوّلت نظرها للبحر هاربةً من قلقها ، تنظر إليه شاردةً بعالمها الخاص ، و خلال دقائق ، بل ثواني ، كان قد أصبح كل ما يشغل بالها هو أن البحر متعبٌ حقاً ...
التاريخ : 2020-12-19
تعليق : 6
قراءة : 944
مقبرة الشيطان
أحمد محمود شرقاوي - مصر
إنها علا محمد عبد الدايم ، شقيقة صاحب المقبرة التي تقطن في قرية مجاورة و التي أخبرت الشرطة عن كم الأهوال التي لاقتها في البيت قبل الزواج ، كما طالبت السلطات من الحفاظ على حياة أخيها و الذي قد يُهاجم من الشياطين في أي وقت ، و قد قامت السلطات بحجز شقيق ...
التاريخ : 2020-12-17
تعليق : 15
قراءة : 1726
كبت مُذكّرة
Mohammed S.Mkh - الأردن
أجر نفسي في شارع طويل لا يكاد أن ينتهي ، أمازحها قليلاً لعلها تطاوعني فيما تبقى من مسافة المسير ، أدري بأنها عانت ما عانته من عمل أضحى كالجاثوم ينقض عليها العيش ، أخيراً وصلنا إلى المنزل ، شبه المنزل ، كي أكون صريحاً عليه تطل على تلك المدينة التي غرق ...
التاريخ : 2020-12-15
تعليق : 16
قراءة : 982
ضحايا الحب
نوار - سوريا
ألقت كريمة نظرةً أخيرةً على مجموعة صورٍ وقد كدّستها على صفيحةٍ معدنيةٍ قبل أن ترمي إليها بعود ثقابٍ سرعان ما انتشرت ناره تلتهم الوجوه والأيدي ، وتلتهم معها ابتساماتٍ وغمزات ، تلتهم ذكريات . ...
التاريخ : 2020-12-13
تعليق : 75
قراءة : 1824
صديقي تود
ريتا
فلتنظفي الأرضية كلها أيتها الغبيه ، قالتها كامليا وهي تشير بأصبعها إلى جوليا التي بان عليها التعب من انشغالها بالأعمال الشاقة التي تقوم بها في منزل عائلة وندري ، عائلة وندري مكونة من أربعة أشخاص ، الأب جيمس ، و الأم كامليا ، و الأبنة باولا ...
التاريخ : 2020-12-11
تعليق : 9
قراءة : 1023
قميص الجان
عطعوط - اليمن
شديد الغباء ، كثير الجفاء ، فاقد الذكاء ، نبش قبور الجان في داره فتشوشت أفكاره ، فلم يكن هناك فرق بينه و بين حماره ، أنه فرج ، في حقبة ذي نواس الحميري ، عاش قبل دخول الأحباش ، أكل العلق فزال عن جسده الشعر و البهق ...
التاريخ : 2020-12-09
تعليق : 35
قراءة : 1709
لعنة الماضي
أميرة حسان عبد الستار
أظن أنه كان يقول دوماً بصوت أجش" يا عزيزتي لا تعبثي بذكريات الماضي". كُنت أتعجب كثيراً مما يتفوه به هذا العجوز الضال ! يتجول بالشوارع و الطرقات طيلة الوقت لا يكل ولا يمل ، ألا يتعبه السير ؟. ...
التاريخ : 2020-12-07
تعليق : 4
قراءة : 999
عهد الدماء
رنا رشاد - المغرب
بشرود حدقت صفية إلى أبنها الباكي ولم تحرك ساكناً لمسح دموعه كعادتها أو تخفيف ألمه ، كانت بعالم أخر بعيداً عنه تماماً ، وعيناها الواسعتان استقرتا على مجموعة من أوراق الرسم البيضاء التي كررت فوقها رسمة سوداء مرعبة . ...
التاريخ : 2020-12-05
تعليق : 13
قراءة : 1093
عندما تُجلد الطفولة بسياط الجهل
منى شكري العبود - سوريا
الجميع يرقصون فرحاً و يضحكون بمرح ، يرشقوني بالمزيد من التهاني والمباركات والدعوات الشتى بالسعادة ، جلست أراقبهم بينما شفتي تبتسم ببلاهة ، زغردت النسوة لوصول العريس الذي يكبرني بعشرين عاماً ، ذاك الذي اجتثني من بين كتبي وأصدقائي وألعابي ...
التاريخ : 2020-12-03
تعليق : 23
قراءة : 1373
طلاسم العشق
ميار الخليل - مصر
بدأت عيناي تغرق بدموعها وأنا أحاول جاهدة أن أخفيها و لكن بلا فائدة ، و ذكرياتنا تتجمع لأشاهدها أمام عيني و أسمع أنينها مختلطاً مع مراره شعوري بفقدانه ليصنعوا معزوفة حزينة أخرى تُضاف إلى معزوفات الفراق ...
التاريخ : 2020-12-01
تعليق : 19
قراءة : 986
الحطاب – الجزء الثاني
عطعوط - اليمن
مرت السنين فأضحى طوق الحطاب كهل ، أبيض شعره و تقوس ظهره ، أحس بانقضاء عمره و دنو أجله ، ذات مساء تبادل الحديث مع صباح و أخبرها بما يجول بخاطره و أنه أشتاق إلى زيارة قبر أبيه و أمه في مسقط رأسه ...
التاريخ : 2020-11-30
تعليق : 5
قراءة : 658
مذكرات ميت
ساره فتحي منصور - مصر
كنت تلك أخر سطور كتبها جون في مذكراته قبل وفاته بشكل غامض ، بدايةً لنتعرف ، أنا جاكسون أو كما يطلقون عليّ جاك ، صحفي من الدرجة الأولى ، دائماً ما تجدني في كارثة لم يعلم حلها شخص ، و لكن هذه المرة الأمر مريب و لا أخفي عليك أنني أرتعد رعباً ...
التاريخ : 2020-11-27
تعليق : 7
قراءة : 1138
القوة الباقية .. حين يتخلى عنك الجميع
منى شكري العبود - سوريا
نظرت إليها بينما عيناي توشي لها عن كمية الألم والقهر الرهيب الذي يجتاحني ، كانت تدرك أن سبب تدهور حالتي النفسية غياب أدم أكثر من المرض الذي أحتلني عنوة و تسبب بسقوطي قبل سقوط شعري بكامله ...
التاريخ : 2020-11-26
تعليق : 11
قراءة : 919
المبروكة
أحمد محمود شرقاوي - مصر
حينما تتهاوى الأفئدة بين حطام الدنيا تعلو المبروكة وتحمل فوق الأعناق.. وحينما تحمل المبروكة فوق الأعناق تسيل الدماء بلا حساب ...
التاريخ : 2020-11-24
تعليق : 21
قراءة : 1211
ظلم على مقصلة الموت
منى شكري العبود - سوريا
جالسٌ عند ناصيته ، أراقب سيلان الدم الخاثر على امتعاض ملامحه ، و انصت لنفحات شهيق روحه المتألمة ، ذرفت المزيد من دموع الألم بعجزٍ قاتل ، وأسرفت بمشاعر الحزن والأسى حتى غدوت صريع نوبة قلبية ، اجتزت الكثير من المحطات بصلابة رجل مغوار ...
التاريخ : 2020-11-19
تعليق : 8
قراءة : 1220
التعويذة - الجزء الثاني
أبو عدي - اليمن
لم أسقط كثيراً هذه المرة ، فقد قمت باختيار الزمن الذي أريد رؤيته بسرعة ، فلطالما تمنيت رؤية كيف كان أبي الذي توفي وأنا في المهد ، وها أنا الأن لن أراه فقط ، بل سأعرف شخصيته و حياته بالتفصيل. ...
التاريخ : 2020-11-17
تعليق : 37
قراءة : 910
التعويذة - الجزء الأول
أبو عدي - اليمن
رجل في الأربعين من عمره ، تبدو ملامح الطيبة بأقصى درجاتها مرتسمة على وجهه ، يقود سيارته منذ ساعات الصباح الأولى ، في أحد شوارع المدينة ، حيث ينتشر عدد كبير من العمال يتناثرون على الأرصفة ، و كل واحد منهم بانتظار من يطلب منه القيام بأي عمل يجيدهُ ...
التاريخ : 2020-11-15
تعليق : 23
قراءة : 1493
الحطاب
عطعوط - اليمن
الحطاب - فاس - معول - حبل - كوخ قش لاقوت يقتات ولامنزل فيه يُبات فكل ما يملك هي تلك الادوات ورثها عن اباه بعد ان مات.. بعد تشيبع والده ودفنه استلقى على ظهره يندب حظة وقدرة إلى يمينه قبر ابيه.. وفي شماله قبر امه... احس بفروع الاشجار تعزية ... وجذوعها تنعيه.... فسمع منادي ...
التاريخ : 2020-11-13
تعليق : 38
قراءة : 1387
لعنة الغربان
رنا رشاد - المغرب
داخل تلك الغابة الموحشة التي اتخذت الصمت شعارها ، و بين تلك الأشجار المتشابكة التي يلعب النسيم بأوراقها الرطبة ، أخذ شبح أسود يمشي بخطوات بدت مرتجفة أكثر مما هي ثابتة ، صوت خطواته البطيئة أمتزج بصوت حفيف الأشجار فكوّن موسيقى هادئة وشت بالكثير ...
التاريخ : 2020-11-11
تعليق : 11
قراءة : 1417
اللص النفسي
حمزة لحسيني - Hamza Lahssini - المملكة المغربية
ما كنت أريده حقا هو ان اصبح طبيباً نفسيا لكي أساعد الناس من تخلص من مرضهم النفسي ومن خلال حديثي معهم اكتشف قدراتهم الداخلية من اجل ان احقق لهم توازناً نفسياً واجتماعياً وكذلك مساعدة المريض على التعامل مع مشاكله بواقعية ، و بطريقة تمكنه من تحقيق نضجا سليما . لكن للأسف هذا حدث ...
التاريخ : 2020-11-09
تعليق : 13
قراءة : 891
أغنية الضباب
السمراء - السودان
إن العالم يلف و يدور عندما أضع السماعات في أذني و يتطاير شعري الأسود خلفي ، و يُسرع حين أستغل دراجتي الوردية ، هي كانت زرقاء في الواقع و أنا غيرت لونها و جعلتها تنبض بالحياة لترتفع ...
التاريخ : 2020-11-05
تعليق : 67
قراءة : 1752
لا تفتح الصندوق .. ستموت بعد...
كوثر الحماني - المغرب
جلس على كرسيه الخشبي بتثاقل يقلب كومة الأوراق المبعثرة على مكتبه ، زفر بسخط ثم أمسك بفنجان القهوة و ارتشف بضع قطرات ، في محاولة يائسة لطرد النعاس المتشبث بأهداب عيونه المحاطة بالسواد ، اشعل سيجارته الصباحية و نفث دخانها بحرفية ليشكل غمامة لبدت إضاءة ...
التاريخ : 2020-11-03
تعليق : 12
قراءة : 1256
نحن نجوم سرمدية
حمرة الغسق
تقدمت بخطوات حذرة لأرى ملكة الصحراء أمامي ، لطالما أعجبت بها مع أنني قرأت عنها في الكتب فقط ، تلك ملكة قبائل الطوارق والأم الروحانية لهم ، تلك التي حكمت بدهائها و قوتها ثلث القارة الأفريقية ، من دافعت عن أرضها و شعبها ضد الغزاة ، إنها الملكة تينهينان ...
التاريخ : 2020-11-01
تعليق : 11
قراءة : 1014
نسناس - صاحب التبيع
عطعوط - اليمن
دارت السنين و جارت فضاقت الأنفاس بعد موت جدي نسناس ، كان نسناس للدراسة قد أتم بعد أن ختم و حفظ تبارك وطه و ياسين ونون والقلم ، كان لعيشة ثور عتي (تبيع) تمرد عن التطويع فصار أمره فضيع ، قطع الحبال و نطح العجول ، فاضحت حراثة الأرض عليه أمر محال ...
التاريخ : 2020-10-30
تعليق : 22
قراءة : 1066
ابتسم فأنت لست وحدك!
علال علي - المغرب
الساعة الثانية عشر إلاّ ربع ليلاً؛ حين انتهيت من بعض الملفات التي كان من الضروري الانتهاء منها الليلة حتى أسلمها غداً صباحاً للمدير، لقد كان يوماً عصيباً بالفعل، التعب يجتاح جسدي كله، فقط لو أستطيع الوصول لفراشي الناعم الدافئ بسرعة وأضع رأسي بين أحضان الوسادة، وأغرق في ... ...
التاريخ : 2020-10-28
تعليق : 13
قراءة : 1178
يوم الزيارة
نجلاء عزت الأم لولو - مصر
كانت زيارتنا الدورية تلك تُزعج أمي ؛ مرت سنتان لم يتخلّف أبي قط عن زيارة قبر أمه ، في كل شهر في نفس يوم وفاتها ، يوقظني أبي و يطلب مني أن أُقنع أمي بالقدوم معنا ، تقبل مرة و ترفض مرات ، هكذا كان الحال. ...
التاريخ : 2020-10-27
تعليق : 13
قراءة : 799
ماندالوفاس - قِصة قصِيرَة
حمزة لحسيني - Hamza Lahssini - المملكة المغربية
الناس ينظرون والحكام ينتظرون وهو في ساحة الإعدام ينتظر صوت الجرس ليتم إعدامه، يبكي أمام الجميع و يقول: لم أكن أنا ! أنا شخص بريء ! لم أقتل أحد صدقوني.. أرجوكم صدقوني.. إنه الشخص الذي يدعى " ماندا لوفاس " الذي قتل أزيد من 200 شخص في قرية تدعى "جورسينا". كان يعيش "ماندا" في منزل داخل ... ...
التاريخ : 2020-10-25
تعليق : 15
قراءة : 1154
خيال
Marwa Elhousein - egypt
في حديقة أحد المتنزهات القديمه التقيا وكان الجو هادئ يدعى الى الخوف ولكنها كانت تملك الجرأه الكافيه التي تجعلها غير مبالية بفراغ المكان وكأنها مرتبطة بذلك الهدوء , جلست بجواره على تلك الاستراحه التي جار عليها الزمان وكأن شيئا ما جذبها لذلك المكان , إنه ينظر إلي الوجه البائس ...
التاريخ : 2020-10-23
تعليق : 13
قراءة : 1031
إلى قلب الظلام
Nana Hlal - سوريا
فتح عينيه ببطء شديد ، كان الضوء قوياً بسبب المصباح الكبير المعلّق فوق رأسه ، حاول أن ينهض لكنه لم يستطع ، شعر وكأن رأسه ملتصق ، لكن السبب في عدم نهوضه كان حزاماً مربوطاً حول رقبته ، حاول تحريك يده اليمنى ولكنها كانت مقيدة أيضاً ، كذلك الحال نفسه ...
التاريخ : 2020-10-17
تعليق : 23
قراءة : 936
الغسالة المسكونة
نجلاء عزت (الأم لولو) - مصر
الغسالة المسكونة (بعض أحداث القصة حدثت بالفعل ) آه كم أنا مرهقة ، يوم عمل طويل ، آويت للفراش و قد نزعت مقبس الغسالة الاتوماتيك قبل أن تنهي دورتها ، غفيت سريعا و لكني استيقظت على صوت يشبه شلال المياه أو الصنبور المفتوح ، كان الصوت عاليا ثم قل فرجعت ثانية للنوم و ظننت أني احلم ، ...
التاريخ : 2020-10-15
تعليق : 22
قراءة : 617
أحقاد لاتسقط بالتقادم - الجزء الثاني
نَـيْسَان - ٍSYR
كل شيء على حاله في المنزل ، لقد حافظ عليه كما تركته أمي ، لم يحرك شيء من مكانه و لم يبدل أي أثاث ، الأطباق ، والأواني كلها في مكانها كما وضعتها ، توزيع الأثاث كما هو لم يتغير شيء ، التغيير الوحيد كان أن أمي لم تعد تقطن فيه ، حتى غرفة نومهما والستائر ...
التاريخ : 2020-10-13
تعليق : 21
قراءة : 729
أحقاد لا تسقط بالتقادم - الجزء الأول
نَـيْسَان - ٍSYR
دخلنا إلى المطار وجلسنا على مقاعد الانتظار ، و كانت أمي لا تزال تطيل النظر إلى والدي بين الفينة والأخرى ، لم أجرؤ على السؤال ، قلت في نفسي الأجوبة : ستأتي لا محالة. في الساعة الحادية عشر ونصف تقريباً سمعت صوت نداء عن الرحلة المنتظرة ، وقف والداي سريع ...
التاريخ : 2020-10-11
تعليق : 20
قراءة : 943
غش و غبش
عطعوط - اليمن
كان رعد كثير التردد على وادي العبيد تعود ملكية هذا الوادي لأبيه ، و كانت أمه تصحبه معها عند الذهاب إلى الوادي ، فكان رعد يجد في هذا الوادي متنفس لارتباطه بذكرى والديه ، فكلما ضاق به الحال ذهب اليه ...
التاريخ : 2020-10-09
تعليق : 25
قراءة : 1289
مذكرات مدير دار للأيتام
عبدالله نجدة - لبنان
مذكرات مدير دار للأيتام لم أكن أظنّ يوماً أن الفراق سيكون صعباً بهذه الصورة ، مزيج قاتل من الحزن والحنين ، تجوّلت في المكان ، تفقّدت الزوايا ، كدت أسمع ضحكاتهم تصدح في أرجاء الصالة حيث كانوا يجتمعون للهو أو لمشاهدة برامج التلفزيون ، مباريات المونديال كانت في أوجّها ، لكن في ...
التاريخ : 2020-10-08
تعليق : 25
قراءة : 26073
سمفونية مصاصي الدماء
كوثر الحماني - المغرب
ترجلت من القطار حاملا حقيبتي المرقعة، ثم سرت مترنحا حتى توسطت ساحة فرانكفورت، توقفت لبرهة و تطلعت إلى السماء الملبدة بالغيوم، ثم أكملت طريقي باحثا عن فندق ألبثه حتى يحل الصباح. تخللت الأزقة الخاوية بمشقة ،لقد كان جدي محقا عندما قال أن فرانكفورت مدينة مهيبة، مر الوقت و أنا ... ...
التاريخ : 2020-10-05
تعليق : 7
قراءة : 1031
سر البلغور اللزج
تامر محمد - مصر
أهوي من السماء ، شريط حياتي كله يمر أمام عيني ، طفولتي ، فترة الإعدادي ، معاكسات الفتيات ، لعب كرة القدم ، كان لي مستقبل باهر ينتظرني في عالم كرة القدم ، ضعت يا كريم ...
التاريخ : 2020-10-03
تعليق : 14
قراءة : 1605
حكاية من ديار بكر
سارة الغامدي - السعودية
أنا اسمي فيروز لم يعرف لساني كلمة بابا!منذ الطفولة،فقد نشأت طفلة يتيمة على الرغم من أنه على قيد الحياة،حيث بدأت حكاية ألمي حينما إنفصل والديّ حين كنت في سن الثالثة،رحلت والدتي إلى بلدها سوريا و تركتني تحت رعاية عمتي الغالية و جدتي الحبيبة في ديار بكر. عشت طفولة صعبة و ... ...
التاريخ : 2020-10-01
تعليق : 20
قراءة : 1515

    1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ... 30   

انشر قصصك معنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

نقاش حول الكتب
نفحة إيمان
إخراج الافلام.. واحد من أحلامي
حلم الطفولة
الدجال..كورونا..والتحول (1)
داليا البكري - ميدغارد
سريعة البكاء
تشونتفاري وصياده العجوز
امرأة من هذا الزمان - سوريا
الفتيات ورياضة كمال الأجسام
سوسو علي - السعودية
والدي يتعذب كأنه يحتضر
مقهى
اتصل بنا
قصتي
عرض
move
1